الأخبار النتائج المباشرة
كأس الاتحاد الإنجليزي

تحليل – كونتي يرسل تشيلسي لنهائي الكأس بإصلاح أخطاء الدوري

6:54 م غرينتش+3 22‏/4‏/2018
Conte

حقق فريق تشيلسي اليوم فوزًا هامًا على نظيره ساوثهامبتون بهدفين نظيفين، في مباراة أرسلت البلوز للمباراة النهائي بكأس الاتحاد الإنجليزي ليواجه مانشستر يونايتد.

المباراة كانت مكررة من لقاء الجولة الماضية بالدوري الإنجليزي والذي أقيم الأسبوع الماضي بين الفريقين، وشهد تفوق البلوز أيضًا لكن بعد التأخر بهدفين نظيفين، فماذا كانت أهم أسباب نتيجة مباراة اليوم.


تشكيلة الفريقين


تشيلسي بدأ المباراة بكاباييرو وأزبليكويتا وكاهيل وروديجار، أمامهم موسيس، فابريجاس، كانتي، إيمرسون، وفي الهجوم هازارد وويليان وجيرو.

تشكيلة تشيلسي غاب عنها زاباكوستا الذي تسبب في بطأ كبير في مباراة الدوري، وظهر فيها جيرو بطل العودة بلقاء الأسبوع الماضي.

أما مارك هيوز المدير الفني للسانتس فأستمر في الدفع بثلاثي في قلب الدفاع مع الدفع بسواريز وبيرتراند على الأطراف، بحثلًا عن تكرار التفوق المؤقت الذي وقع في المباراة الماضية.


ويليان وهازارد يصنعان الفارق


ثنائي الهجوم خلف جيرو ظهرا بشكل مغاير تمامًا عن مباراة الدوري فكانا يضغطان ويستخلصان الكرات في وقت مبكر من المباراة.

كلا اللاعبين شكلا خطورة كبيرة على فريق ساوثهامبتون، الذي عانى بشكل واضح من تنفيذ خطط مديره الفني في ظل تألق نجوم البلوز.


وسط ساوثهامبتون البطيء يفسد الأمور


عانى فريق ساوثهامبتون من حالة بطيء شديدة في نقل الكرة، مما سهل مهمة وسط ملعب فريق تشيلسي في الضغط والاستخلاص.

البلوز أيضًا كانت مهمتهم في نقل الكرات أسهل بكثير في عن الوضع في المباراة السابقة، فالضغط من ثلاثي وسط السانتس كان شبه معدوم.


خطورة وسوء حظ


شهد الشوط الأول وجود أكثر من لقطة خطيرة لفريق تشيلسي، لكن سوء الحظ كان سبب في انهاءه بنتيجة سلبية بتعادل بدون أهداف.

وعدم وجود ضغط من قبل فريق ساوثهامبتون على نظيره تشيلسي سهل الأمور بشكل واضح لوسط البلوز من أجل صناعة الفرص على مرمى السانتس.


جيرو يظهر ميزته


النجم الفرنسي القادم من أرسنال أظهر في مباراة اليوم الأمر الذي يميزه عن الاسباني ألفارو موراتا، فلاعب المدفعجية السابق نجح في وضع ضغط كبير على ساوثهابتون في الثلث الدفاعي لهم.

جيرو وبعيدًا عن هدفه الرائع الذي جاء من مهارة فردية بشكل كبير بعد استقبال هازارد الطيب للكرة، منح البلوز ما كان ينقصهم في مباراة الأسبوع الماضي، وخفف الضغط على وسط ملعب تشيلسي مما منحهم حرية أكبر في استخلاص الكرات وصناعة الفرص.


تألق كاباييرو


الحارس هو نصف الفريق كما يقال دومًا لكن في حالة ويلي كاباييرو فالنجم الأرجنتيني كان أكثر من نصف الفريق بشكل واضح في مباراة اليوم.

حارس المرمى الكبير منح فريقه فرصة الحفاظ على تقدمه في الشوط الثاني عندما كانت النتيجة تشير لتقدم البلوز بهدف نظيف، وتصدى لكرة شبه مستحيلة من السانتس كادت تعدل النتيجة.