الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

تحليل | كل ما تحتاج معرفته عن معوض بيبي خيسوس فاييخو

4:29 ص غرينتش+3 13‏/6‏/2017
Jesus Vallejo Eintracht Frankfurt 17122016
من هو خيسوس فاييخو؟

بقلم | طه عماني | فيس بوك | تويتر


 أعلن إنتراخت فرانكفورت الألماني اليوم عن فشله في تجديد إعارة المُدافع الإسباني خيسوس فاييخو وبالتالي عودته لريال مدريد حيث سيحظى بمكان رفقة الفريق الأول وسيكون المعوض الذي اختاره النادي الملكي لرحيل كليبر بيبي والذي سيترك مكانه بعد 10 سنوات من العطاء كان فيها أحد أهم المدافعين في الفريق.

المُدافع ذو الـ20 ربيعًا تمكن من إقناع زين الدين زيدان وفريق عمله بالعودة للفريق الملكي بعد موسم جيد جدًا في البوندسليجا أظهر فيه جودته كاملة بعد العراقيل الكثيرة التي عانى منها في موسم إعارته الأول مع سرقسطة والذي كان محفوفًا بـ146 يومًا من الإصابات التي كبحت تطوره، ما جعله يغادر بحثًا عن تغيير الأجوار والأفكار، حتى وإن كان ذلك على حساب التخلي عن حلم الصعود للدرجة الأولى مع فريقه الأم.

اللاعب الذي كلّف ريال مدريد ما لا يقل عن 5 ملايين يورو صيف 2015 يُعد اليوم من بين خيرة المُدافعين الشباب، وهو أمر كان جليًا منذ نعومة أظافره عندما كان في الفئات السنية الصغرى لأسود الأراجون حيث أبهر الجميع بشخصيته القوية جدًا والتي مكّنته من حرق المراحل والصعود للفريق الأول مبكرًا جدًا، بل وحمل شارة القيادة في لاروماريدا عن عمر 18 سنة، وهو أمر لم يسبق أن عرفه التاريخ الحديث للنادي.

ولعل الأمر يعكس أبرز مميزات فاييخو كلاعب لكرة القدم وهي النضج والثبات سواءً داخل أو خارج أرضية الميدان. فنحن نتحدث عن لاعب بروح قيادية قل مثيلها بين اللاعبين في سنه، كما أن تحركاته تدل على رزانة كبيرة وفهم كبير للجانب التكتيكي للعبة، ما مكّنه من تخطي تجارب سيئة مع الإصابة بشكل سريع، كما جعله يكسب ثقة مدربه نيكو كوفاتش في ظرف قياسي.

إذ وبعد مُباراتين لعبهما كاحتياطي في بداية الدوري الألماني، لم يتأخر بطل كأس أمم أوروبا لأقل من 19 سنة في إقناع مدربه والتحول للاعب أساسي منذ الجولة الثالثة للدوري الألماني، قبل أن يتخطى أول اختبار كبير له أمام بايرن ميونيخ في الجولة السابعة ويبصم على مُستويات كبيرة جدًا جعلت الجميع يُشيد به. فمنذ الدقيقة الأولى من المُباراة، أظهر ثقة كبيرة بنفسه بقنطرة صغيرة للنجم الهولندي آريين روبين، ثم بقدرة مميزة جدًا على الخروج بالكرة من الخلف.

أداؤه ذاك جعل مدربه نيكو كوفاتش يخرج بتصريح سيبقى راسخًا في تاريخ اللاعب، حيث قال في حقه «لم أر لاعبًا مثله سواءً في مسيرتي كلاعب أو كمدرب. إننا نتحدث عن لاعب بمستوى لا يُصدق». ومع مرور المباريات، واصل ذو الـ20 ربيعًا إظهار موهبته الكبيرة والتي تجلت في ذكائه الكبير وقدرته على قراءة خصومه والتعامل معهم بشكل جيد.

فاييخو مدافع سريع ولا يتردد في القيام بانطلاقات خاطفة من الخلف، كما أنه يتميز بقدرة على استباق تحركات الخصم وتوقعها، ما يساعده في قطع الكرات من الخصوم. ففي الموسم الماضي، قطع 70 كرة بالتمام والكمال، أي ضعف عدد الكرات المقطوعة من فاران (38) في عدد دقائق متقارب، وأكثر من سيرخيو راموس (60) الذي خاض 400 دقيقة أكثر منه هذا الموسم.

فوق كل ذلك، لمسة فاييخو للكرة جيدة جدًا، حيث يخرج بالكرة بشكل جيد جدًا تحت الضغط، ونسبة تمريراته الصحيحة لا تقل عن 85%، وهو رقم قريب من رقمي فاران وراموس، ما يجعله يتماشى وخطط زيدان الذي يعتمد كثيرًا على قدرة المدافعين على إيصال الكرة إلى الأمام بشكل جيد، خاصة أثناء القيام بالمرتدات.

الجانب البدني يبقى نقطة ضعف فاييخو البارزة حتى الآن، فهو لاعب كثير الإصابات وأصيب لـ143 يومًا في الموسم الماضي مع سرقسطة، كما غاب لقرابة الـ3 أشهر في موسمه مع فرانكفورت لنفس السبب. نسبة فوزه بالالتحامات الثنائية تبقى متواضعة بدورها، فلم تتعد نسبة التحاماته الناجحة 44%، وهو رقم متراجع مقارنة بفاران (61%) أو راموس (56%).

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic