تحليل – صلاح وسمات الكبار وهودسون يتمسك بأصوله

التعليقات()
GettyImages
تعرف على أبرز الملاحظات على مباراة كريستال بالاس وليفربول.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

حقق فريق ليفربول فوزًا هامًا على نظيره كريستال بالاس ضمن لقاءات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي بهدفين نظيفين.

المباراة شهدت سيطرة متبادلة بين الفريقين، ولم يظهر ليفربول شيئًا مما أظهره أمام وست هام في الجولة الأولى، لكن ماذا كانت أسباب تلك النتيجة.

اليكم أبرز أسباب خروج المباراة بتلك النتيجة:


تشكيلة الفريقين


Jurgen Klopp Liverpool 2018-19

ليفربول دخل المباراة بنفس تشكيلة مباراة الجولة الافتتاحية ضد فريق وست هام وجاءت كالتالي:

أليسون

 ترينت ارنولد / جو جوميز / فيرجيل فان ديك / أندرو روبيرتسون

 جيمس ميلنر / جيورجينيو فينالدوم / نابي كيتا

محمد صلاح / روبيرتو فيرمينو / ساديو مانيه

أما تشكيلة أصحاب الأرض فجاءت كالتالي:

واين هينيسي

أرون وان بيساكا / جيمس تومكينز / مامادو ساكو / باتريك فان أنهولت

أندروس تاونسيند / لوكا ميليفوجيفيتش / جيمس مكارثر / جيفري شلوب

كريستيان بينتيكي / ويلفريد زاها


هودسون يتمسك بأصوله


Liverpool

يبدو أن المدرب روي هودسون يرفض أن يتخلى عن أصوله الإنجليزية في وقتًا قريب، فقرر أن يخوض المباراة بطريقة 4-4-2.

المدير الفني لكريستال بالاس خاض المباراة بواقعية شديدة، ومنع خطورة كل مفاتيح لعب ليفربول الجديد منها والقديم، سواء الثلاثي الهجومي المعروف جيدًا بالنسبة له أو نابي كيتا القادم حديثًا.

كذلك لم يخض هودسون المباراة باندفاع هجومي شديد يسمح للضيوف باستخدام مفاتيح لعبهم للمساحات المتروكة خلفهم.

فكان نهجه الهجومي هو ارسال الكرات الطولية واستغلال سرعات وقدرات كل من كريستيان بنتيكي وويلفرد زاها البدنية.


إخفاء صلاح وماني وفيرمينو


Liverpool

نجحت دفاعات أصحاب الأرض في إخفاء أي خطورة للثلاثي الهجومي لليفربول محمد صلاح وساديو مانيه وروبيرتو فيرمينيو.

نجوم كريستال بالاس أغلقوا المساحات في قلب الملعب وهي ما يحتاجه الثلاثي لاستغلال قدرتهم البدنية وسرعاتهم.

ورغم ذلك لم يفطن يورجن كلوب أو لاعبيه لطريقة هودسن، وبدلًا من أن يمنح صلاح وماني التعليمات بفتح الملعب والخروج من منطقة الجزاء للأطراف ومنح الفرصة للقادمين من الخلف فضل أن يبقى صامتًا في انتظار لمحة ابداع من أحدهم.


ابتعاد صلاح عن تركيزه


Salah

رغم نجاح دفاعات كريستال بالاس في إخفاء خطورة الثلاثي الأمامي بشكل كبير، ظهرت أكثر من فرصة للنجم المصري محمد صلاح وفشل في التعامل معهم.

صلاح ظهر بعيدًا عن تركيزه بشكل واضح في تلك المباراة، فأهدر الهدف تلو الآخر، واتهمته الجماهير بالأنانية أحيانًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 
النجم المصري كان قادرًا على تسجيل هدف على الأقل وهدفين أو هاتريك لو كان في أفضل حالاته لكن أيًا من ذلك لم يحدث.
 
ورغم كل ذلك فقد أظهر النجم المصري سمات الكبار في تلك المباراة، حتى في أسوأ حالاته تسبب في ركلة جزاء وطرد للخصم وصنع الهدف الثاني، وكان مؤثرًا بشكل واضح في نتيجة اللقاء.
 

ثورة غير مكتملة


Liverpool

مع بداية الشوط الثاني نجح نجوم كريستال بالاس في الظهور بشكل أفضل بعد التخلي عن حذرهم الدفاعي الذي غطى على الشوط الأول تمامًا.

وبعد 15 دقيقة من المحاولات أخمد ليفربول نيران ثورة كريستال بالاس بإعادة الاستحواذ على الكرة من جديد بقيادة ميلنر ومن هخلفه البديل هيندرسون.

ورغم تخلي كريستال بالاس عن حذره الدفاعي لم يتمكن نجوم ليفربول من استغلال ذلك الأمر في صالحهم، فأهدر صلاح الفرص وفشل ماني وفيرمينيو في وضع أنفسهم بمواقف خطرة من الأساس.

إغلاق