تحليل | إيفرتون × ليفربول - بيكفورد لا يُلدغ مرتين

التعليقات()
Getty Images
وإليكم أبرز النقاط الفنية في ديربي الميرسيسايد.

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

في لقاء نهائي كأس العالم، كما أطلق عليه كلوب وسيلفا سابقاً انتهت بالتعادل السلبي، ليبتعد ليفربول على الصدارة لأول مرة منذ 85 يومًا.

تعادل في مباراة بعنوان "عدو عدوي صديقي"، منحت سيتي بطاقة البقاء في الصدارة، وزيادة الإثارة في الدوري الإنجليزي، في الجولات الأخيرة.

وإليكم أبرز النقاط الفنية في ديربي الميرسيسايد.


ضغوط في رأس صلاح


Mohamed Salah Liverpool Everton

تتواصل الضغوط على محمد صلاح خاصة في الوقت الأهم من الموسم، هدف وحيد في آخر 6 مباريات قبل لقاء اليوم، ومباريات كؤوس من أجل حلم غائب 29 عامًا، فهل المصري أصبح غير قادراً على تحمل الضغوط.

سدد كرتين على المرمى، منها انفراد تام تباطأ في تسديدها ليجعل بيكفورد بطلًا في أعين جماهير فريقه، وتسديدة أخرى سهلة في يد الإنجليزي، هل هي لعنة الرقم 50مع الريدز، أم أن عدم تسجيله للأهداف يثقل كاهله أكثر، ليصبح ثاني أكثر لاعب إهدارًا لفرص محققة للتسجيل بعد أوباميانج.

صلاح من بداية الموسم عانى من ضغوط نجم الموسم الأوحد، ليتغلب عليها، والآن دخل في أزمات رجل اللحظات الحاسمة، في الوقت الذي يتراجع فيه أداء الريدز بعض الشيء مع تربص مانشستر سيتي.


أداء دفاعي ممتاز


Mo Salah Liverpool Everton

الإشادة ستكون متبادلة بين دفاع الفريقين في مباراة اليوم، فان دايك يواصل تأكيد أحقيته بأنه يستحق الأغلى في تاريخ المدافعين، ولا يترك الفرصة لمدافع في تخطيه.

فيما أظهر مايكل كين معدنه الذي نساه البعض منذ رحيله عن بيرنلي، أداء دفاعي قوي من الإنجليزي، ومنع فرصة محققة للتسجيل من أمام صلاح.

التأكيد أيضًا على تألق ماتيب في الأونة الأخيرة، وكذلك مكسب التوفيز من لوكاس دينييه في تشكيل جبهة هجومية ودفاعية قوية لأصحاب الأرض.


استبدال الأفكار


Jurgen Klopp Liverpool 2019

لعب البرتغالي ماركو سيلفا، بنفس أفكار كلوب، ضغط عالٍ على دفاع الريدز، لكنه عانى من فراغات دفاعية ومساحات كاد أن يتم عاقبه بسببها، لكن تألق دفاعه وحارسه منعا ذلك.

فيما اعتمد الريدز على المرتدات، وفشل في استغلالها، عن طريق صلاح وماني، وسط مباراة لم يتألق فيها سوى المدافعين.


الألعاب الذهنية بدأت


Jurgen Klopp Pep Guardiola Cartoon

ليفربول فقد الصدارة لصالح مانشستر سيتي، في الناحية الأخرى لا يهم إيفرتون الأمر كثيرًا سوى تعطيل مسيرة غريمه التقليدي، ولا يوجد أفضل من تعادل سلبي.

9 جولات تفصلنا على النهاية، وستبدأ معها بدءًا من الغد، الألعاب الذهنية وتصريحات المدربين، والفائز سيكون هو من يبعد عن الضغوط، ليفربول يفقدون الصدارة في أهم أوقات الموسم لكنهم، ليترك الأمر في يد لاعبيه وأمام فرق لن تتساهل في إضاعة موسم جديد على الريدز.

إغلاق