الأخبار النتائج المباشرة
NxGn

تايلور هاروود-بيليس: نجم دفاع مانشستر سيتي الواعد يبهر جوارديولا

7:52 م غرينتش+3 26‏/9‏/2019
Taylor Harwood-Bellis NxGn
المدافع البالغ من العمر 17 عامًا رُشح للحصول على فرص أوفر للعب مع الفريق الأول بعد تألقه في الجولة التحضيرية للنادي

عندما تم تقديم بيب جوارديولا كمدرب جديد لمانشستر سيتي اصطف آلاف من مشجعي النادي في ملعب الاتحاد، وشارك في هذا التقديم عدد من اللاعبين والشخصيات في السيتي.

وكان من بينهم لاعب الفريق الأول كيليشي إيهاناتشو، وقائدة فريق النساء ستيف هيوتن ولاعب صاعد في الرابعة عشرة من عمره يدعى تايلور هاروود-بيليس.

وقال جوارديولا للجماهير قبل ثلاثة أعوام "أحد أسباب المجيء إلى هنا هو معرفة مدى جودة عملهم في الأكاديمية. بالنسبة لي إنه لأمر مدهش أن أرى اللاعبين الشباب وتخيل أنهم يستطيعون أن يأتوا يومًا وينضموا إلينا في الفريق الأول."

بعد تألقه في تحضيرات الموسم مع السيتي، انتظم اللاعب الآن في تدريبات الفريق الأول في خضم الأزمة الدفاعية التي ضربت السيتي مؤخرًا.

ويستعد هاروود-بيليس للحصول على أي دور في ظل غياب إيميريك لابورت وجون ستونز بسبب الإصابة.

كان اللاعب البالغ من العمر 17 عامًا واحدًا من اللاعبين الشباب الذين تم اختيارهم للانضمام إلى جولة ما قبل الموسم، لاكتساب خبرة في الفريق الأول بناءً على نصيحة مدير الأكاديمية جيسون ويلكوكس ومدرب برشلونة السابق رودولفو بوريل، الذي تولى رعاية تطور لاعبين من أمثال ليونيل ميسي وأندريس إنيستا من بين آخرين.

سرعان ما لفت هاروود-بيليس الأنظار إليه بفضل موهبته الكبيرة، حيث لعب الشاب المولود في ستكوكبورت إلى جانب دافيد سيلفا ورحيم ستيرلينج، وظهر هدوئه وانضباطه خارج الملعب حتى.

بدأ المباراة الافتتاحية أمام وست هام في نانجينغ إلى جانب لابورت، ولعب 90 دقيقة كاملة وفاجئ الجميع بمستواه في الفوز 4-1.

ويعد اللاعب قادرًا على اللعب وفق استراتيجية بيب جوارديولا المعتمدة على لعب الكرة من الخلف، وهذا شيء تدرب عليه في صفوف شباب السيتي.

فتحت ضغط مهاجمي وست هام في تلك المباراة، كان قادرًا على الخروج بالكرة وبتمريرات صغيرة إلى رودري ولابورت.

وقال جوارديولا عنه "لم أكن أعرفه جيدًا، لكن في فترة التحضيرات في الصين كان رائعًا، وواصل الظهور بشكل جيد في التدريبات مغ رغبته في التعلم من مدربيه".

وشارك هاروود-بيليس مع السيتي في كأس الرابطة أمام بريستون نورث إند يوم الثلاثاء الماضي، إلى جانب إريك جارسيا مدافع المنتخب الإسباني الشاب.

ومع الغيابات التي ضربت دفاع السيتي، فقد تأتي فرصته في وقت أبكر مما كان متوقعًا، لكنه كان بالفعل جزءًا من خطط جوارديولا قبل حتى انتكاسات الإصابات التي آلمت بالفريق.

عندما رحل فنسنت كومباني عن النادي في الصيف ، كان مدرب سيتي حريصًا على استبدال قائده بمدافع قوي آخر.

أراد سيتي الحصول على هاري ماجواير من ليستر، لكنه رفض الانخراط في حرب مزايدة مع مانشستر يونايتد، وانتقل في النهاية إلى أولد ترافورد في صفقة قيمتها 80 مليون جنيه إسترليني (100 مليون دولار).

عقب ذلك قرر جوارديولا ومدير الكرة تكسيكي بيجيريستين الاعتماد على ثنائي الأكاديمية "إيريك جارسيا وهاروود-بيليس".

كان جارسيا قد ترك انطباعًا جيدًا بعد مشاركته في عدة مباريات في بطولات الكأس الموسم الماضي.

وكون الثنائي بالفعل شراكة قوية مع فريق مانشستر سيتي دون أقل من 18 عامًا والذي وصل إلى نهائي كأس شباب إنجلترا. ومن المتوقع أن تزدهر هذه الشراكة في المستقبل القريب، لكن مع الفريق الأول.