الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي

تأقلم برناردو وحلول جوارديولا .. أهم 5 ملاحظات على رباعية سيتي في بورنموث

8:36 م غرينتش+3 23‏/12‏/2017
Manchester City Bournemouth Premier League 12232017

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

مرة أخرى يفشل خصم جديد في تعطيل مسيرة مانشستر سيتي الناجحة هذا الموسم، ليسقط بورنموث على ملعب الاتحاد برباعية نظيفة، في الجولة التاسعة عشر من الدوري الانجليزي.

 هدفين لأجويرو وآخر لرحيم سترلينج، وهدف رابع لدانيلو، كانوا كافيين لإسقاط الضيوف، ليستمر سيتي سيطرته على الصدارة.


شوط جيد لبورنموث


اعترافا من إيدي هاو مدرب بورنموث بصعوبة مجاراة مانشستر سيتي هجوميا، اتجه للتحفظ الدفاعي ومحاولة إغلاق المساحات بأكبر شكل ممكن.

وبالفعل نجح هاو في مهمته بصورة كبيرة بالشوط الأول، وقام بعزل كيفن دي بروين وديفيد سيلفا تماما عن باقي اللاعبين، باعتبارهما أهم مصادر الإمداد وخلق الفرص، وعمل تكتل دفاعي بخط الوسط لإجبار سيتي على التحضير بلاعبين آخرين.

ولبطء فيرناندينيو في التحضير واعتماد سيتي على قلوب الدفاع في لعب كرات طويلة، لم يستطع سيتي في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى بورنموث، باستثناء الهدف الوحيد لأجويرو برأسية من كرة طولية.


الإجابة عند جوارديولا


كما عودنا المدرب الأسباني هذا الموسم، قام بيب جوارديولا بالتفكير في حلول أخرى بالشوط الثاني، حتى يجبر بورنموث على فتح خطوطه أمام مهاجميه.

وفي لقطة ليست بغريبة هذا الموسم، بدأ كيفن دي بروين في السقوط لعمق الملعب بجوار فيرناندينيو، وأحيانا بالعودة لمنتصف وسط فريقه للاستلام والمشاركة في بناء الهجمة.

الأمر ظل يحدث بالتبادل بين ديفيد سيلفا ودي بروين على فترات، ولكن النتيجة كانت واحدة بلعب كرات طويلة، فشل ثلاثي سيتي الهجومي في استغلالها لقصر قامتهم مقارنة مع لاعبي بورنموث.


كلمة السر


دائما سيرجيو أجويرو يأتي بالحل، حيث فعل مثلما قام به دي بروين وسيلفا، وحرص على السقوط بشكل أكبر على حدود منطقة جزاء بورنموث، وهو ما ظهر بلقطة الهدف الثاني الذي صنعه لسترلينج.

تحركات أجويرو منحت كل من سترلينج وليروي ساني الحرية الكاملة لتهديد دفاع بورنموث، وأجبر لاعبي الضيوف على الخروج من منطقة الجزاء لإيقافه، وترك مساحات شاسعة للأطراف من أجل التقدم.

الأمر ذاته تكرر في الهدف الرابع لدانيلو القادم من أقصى اليسار الخالي تماما من أي مراقبة، ليثبت مرة أخرى جوارديولا أنه يمتلك الحلول أمام جميع منافسيه.


عودة متأخرة


بالغ إيدي هاو في الدفاع أمام مانشستر سيتي، الحذر قد يكون واجبا أمام خصم هجومي على أعلى مستوى، ولكن "ركن الباص" ليس الحل.

بعد تقدم سيتي بثلاثية حاول بورنموث العودة، وبدأت تظهر له ملامح هجومية بسيطة قبل النهاية بـ10 دقائق، ولكن بعد فوات الأوان ليتسبب هاو في خسارة يتحمل جزء كبير من مسؤوليتها.


تأقلم سيلفا


ظن الكثيرون ان برناردو سيلفا جاء في صفقة تكميلية الصيف الماضي من موناكو، ولن يكون له مكانا أساسيا بتشكيل سيتي، وتعاقد معه جوارديولا كمجرد إضافة على الدكة.

ومع ذلك للمرة الرابعة على التوالي، أحدث البرتغالي تأثيرا فعالا خلال مشاركته بصناعة الهدف الرابع الثالث لأجويرو، قبل تسجيله هدفا في شباك ليستر الأسبوع الماضي، وصناعة هدفين آخرين ضد سوانزي وتوتنهام.

بدأ صاحب الـ23 عاما في التأقلم تدريجيا مع سيتي، وأعطى الفريق حلا خطيرا على الجانب الأيمن بقدمه اليسرى، مستغلا قدرته على المراوغة والتمرير ولعب الكرات العرضية.

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic