الأخبار النتائج المباشرة
ليج 1

بيليه: نيمار جاهز لقيادة البرازيل لكأس العالم .. ويكشف عن عائق واحد أمام السليساو لتحقيق اللقب

11:59 م غرينتش+3 25‏/2‏/2018
Pele and Neymar
مشيرًا إلى أن البرازيل مرشحة للفوز بكأس العالم.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

أكد بيليه، أسطورة كرة القدم البرازيلية، أن نيمار، نجم باريس سان جيرمان، قادر على قيادة السامبا في كأس العالم، واصفًا إياه باللعب المفتاح في تشكيل الفريق.

وصعد البرازيل، إلى نهائيات كأس العالم، بعدما تصدر تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأوضح بيليه، في حوار مطول لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم، "فيفا"، بقوله "عشنا عدد من القصص الرائعة في كأس العالم، على الرغم من أننا دائماً ما واجهتنا صعوبات كثيرة في هذه البطولة، إلا أننا كنا نعرف كيف نحقق النجاحات، في عام 1958 عشت حلماً حقيقياً: كنت طفلاً، لا أحد كان يعتقد أننا سنفوز باللقب".

وتابع بقوله "كانت الشكوك تحوم حول المدرب فيسينتي فيولا، ويسألونه كيف يريد الفوز بكأس العالم في السويد باستدعائه شاباً عمره لا يتجاوز 17 عاماً. وفي النهاية فزنا باللقب! ثم في عام 1962، عندما كانت البرازيل في أفضل أحوالها، عانيت من إصابة، ومع ذلك فزنا بالكأس، وفي إنجلترا تعرضت لكسر على مستوى الغضروف المفصلي ولم نتوّج باللقب، ولكن في عام 1970 لعبت جميع المباريات. لقد أغلقت دورة مثالية: بدأت وأنهيت مشواري بطلاً".

وعن فرص السليساو، في كأس العالم 2018، فقال "البرازيل لديها دائماً فريق قادر على الفوز بكأس العالم، بل على العكس من ذلك، مشكلتنا في النسخ الأخيرة من كأس العالم كانت على مستوى وقت التحضير، لأن معظم اللاعبين البرازيليين يلعبون في الخارج، على عكس ما كان يحدث في عصرنا، كان لدينا وقت أكثر للاستعداد، وهذا ما يعقّد الأمور أكثر على الجهاز الفني لبناء الفريق".

أكمل "كان يجب عليهم تغيير الكثير من الأمور، لأنه ليس من السهل أن نقول "هذا هو الفريق الذي سيلعب". ولكن على المستوى الفردي، ليس لدي أدنى شك في أن أفضل اللاعبين في العالم هم برازيليون.

واستطرد " إذا حصل السيليساو على الوقت الكافي للتحضير، سيكون دائماً مرشحاً لرفع الكأس".

وحول الفرق الأخرى فقال "يجب علينا دائماً احترام ألمانيا، وحتى روسيا، التي عادةً ما يكون لديها فرق جيدة وستلعب على أرضها ومن أمريكا اللاتينية، الفريق الذي عادة ما تكون لديه المؤهلات للتتويج هو الأرجنتين".

وعن نيمار فقال "لقد قام بتغيير أسلوب لعبه في المنتخب، كان مضطراً لفعل ذلك. في فريقه يلعب كمهاجم على جهة اليسار، وفي السيليساو يكون لاعب خط وسط وصانع ألعاب تقليدي، وهذا أمر صعب، لكنه عرف كيف يتأقلم، إذا ألقينا نظرة على كرة القدم العالمية، سنجد أن هناك ثلاثة نجوم: ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ونيمار. لا يوجد أي نجم كبير آخر. المهم هو أن يكون المنتخب منظماً جيداً، لأنه لم يعد يملك ثلاثة أو أربعة لاعبين ممتازين في كل مركز، يحدث شيء مماثل مع ألمانيا، حيث يتم إعطاء الأولوية للمجموعة، في السابق، كانت المهارات الفردية هي الأهم، ولكن كرة القدم تغيّرت كثيراً، أصبح المستوى متقارباً جداً.

وحول جاهزيته لقيادة الفريق، فقال "نعم، إنه جاهز قد يجد بعض الصعوبات بسبب التغيير التكتيكي لأسلوب لعبه بين فريقه والمنتخب الوطني، لكنه اللاعب المفتاح في منتخب البرازيل. يجب أن يستعد على هذا الأساس. بل وأكثر من ذلك: بالنسبة لي، من الناحية الفنية، هو بالفعل أفضل لاعب في العالم. ليس لدي أدنى شك في ذلك".