بوادر حرب بين الاتحاد الدولي ووكلاء اللاعبين بقيادة مينديش ورايولا

التعليقات()
Getty Images
مكاسب كبيرة للوكلاء من وراء صفقات اللاعبين

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أوردت تقارير صحفية أن القواعد التي يبحث الاتحاد الدولي لكرة القدم تطبيقها للحد من سلطة وكلاء اللاعبين ستدفع لحدوث حالة احتقان بين الطرفين بالفترة المقبلة.

ويعمل الاتحاد الدولي على وضع سقف لأرباح الوكلاء من صفقات بين اللاعبين، بالإضافة لعدة قوانين لتنظيم صلاحياتهم في التفاوض باسمهم.

وقالت "موندو" إن الثلاثي الشهير جورجي مينديش، مينو رايولا، وجوناثان بارنيت قررا تكوين تحالف مع عدد آخر من الوكلاء للتصدي لمحاولات فيفا.

هيجواين ينضم لأجويرو ونجوم من بلاد الفضة لعبوا في البريميرليج

ميسي ورونالدو يهنئان إيكاردي وواندا

وأشار التقرير أن الهدف من التحالف هو تصعيد الأمر قضائياً بحجة عدم وجود صلاحيات للاتحاد الدولي لاتخاذ القرارات التي سيسعى لتطبيقها.

ومن ضمن القرارات التي يرفضها الوكلاء هو منع أي وكيل من تمثيل أكثر من عميل، بينما معظمهم يتولى أمور عدد من اللاعبين في نفس الوقت.

يذكر أن مكاسب الوكلاء من الصفقات وصلت لأرقام كبيرة مؤخراً، وعلى سبيل المثال الحديث عن حصول رايولا على 16 مليون يورو مقابل انتقال بول بوجبا إلى مانشستر يونايتد.

إغلاق