بن ناصر .. جوهرة الجزائر تنتظر التألق في ريال مدريد

التعليقات()
Bennacer real madrid
Getty
هل بن ناصر القطعة الناقصة في ريال مدريد؟

 

مع إمبولي بدأت بوادر إبداعه في الظهور، ثم جاءت بطولة أمم أفريقيا في مصر العام الماضي ليؤكد أنّ تألقه ليس من فراغ وأن اختياره أفضل لاعب في البطولة جاء لإبداعاته دفاعيًا وهجوميًا وقيادة سحرية لوسط الملعب.

ميلان لمح الموهبة في أعين الجزائري فقرر التعاقد معه، ورغم أنّ بدايته لم تكن الأفضل لكن مع ستيفانو بيولي وتحسن المستوى العام للروسونيري أصبحت إبداعات صاحب الـ22 عامًا أكثر وضوحًا وظهورًا.

إسماعيل بن ناصر، فتى الجزائر الذي تألق في إيطاليا ومع محاربي الصحراء وأصبح تحت أنظار جميع الفرق الكبيرة في العالم، وربما يقاتل ريال مدريد للتعاقد معه في الصيف المقبل بعد المعاناة التي عاشها خط وسطه بقيادة المدرب جزائري الأصل، زين الدين زيدان.

لماذا يحتاج ريال مدريد لخدمات بن ناصر، وما هي المقومات التي تجعله القطعة الناقصة لكتيبة زيدان؟

مانشستر سيتي يفضح كاسيميرو

Casemiro Ilkay Gundogan Real Madrid Manchester City Champions League 2020

في أول مباراة بدوري أبطال أوروبا بعد عودة المسابقات وفوز ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني، واجه مانشستر سيتي على ملعب "اتحاد" في ظل رغبة البحث عن عودة تاريخية وتحويل الخسارة 2-1 في "سانتياجو برنابيو" إلى انتصار.

ولكن بيب جوارديولا كان له موقفًا آخر، المدرب الكتالوني اختار الضغط على نقط ضعف ريال مدريد في عملية البناء من الخلف والحديث هنا عن متوسط الميدان كاسيميرو، فالبرازيلي فقد العديد من الكرات، وواجه مدًا هجوميًا مفزعًا شلّ حركته.

نقطة الضعف هذه أصبحت ما تبحث عنه فرق الدوري الإسباني، فرغم قدرات كاسيميرو في قطع الكرات والتمريرات الطولية وحتى متابعة الكرة الثانية والتسديد من البعيد أو التسجيل بالرأس، لكنّه يفتقد العديد من الأمور حينما يتعرض للضغط.

وبما أن أغلب فرق الدوري الإسباني تعتمد بصورة كبيرة على البناء من الخلف والضغط على حامل الكرة، فأصبح الجميع يلجأ إلى كاسيميرو وظهر البرازيلي في أغلب المباريات عاجزًا.

زيدان العائد إلى ريال مدريد .. هيا نكرر تجربة الفشل مع مورينيو!

بن ناصر يناديكم

Bennacer - Milan - Serie A 2020/21

لو نظرنا إلى حلول ريال مدريد في وسط الملعب، نجد أنّ فيدي فالفيردي يوفر دعمًا جيدًا لكاسيميرو لكنّه لا يكفي، كما أنّ البرازيلي لا يمتلك أي بديلًا سواء في حال غيابه أو في حال الرغبة في توفير حلول أخرى للوسط.

لذلك بن ناصر موجود، فاللاعب صاحب الـ22 عامًا نجح بصورة كبيرة في التغلب على الضغط، وبلغت نسبة تمريراته الناجحة في وسط ملعبه الموسم الماضي 91%، كما أنّ من اللاعبين القادرين على الركض بالكرة وكسب المساحات والتحول السريع من الحالة الدفاعية للهجومية.

بن ناصر لاعب قادر على التمرير في أنصاف المساحات، ولديه القدرة على اتخاذ القرارات تحت الضغط بشكل رائع وظهر ذلك في العديد من مباريات الموسم الماضي والحالي، فحينما يحصل على الكرة من زملائه يستغل قدراته في المراوغة والركض بالكرة لنقلها إلى الحالة الهجومية.

ربما ما يعيب بن ناصر أنّه يرتكب العديد من الأخطاء وهناك مشكلة بسيطة تتعلق بتوقيت العرقلة لاستعادة الكرة ولذلك يحصل على عدد من البطاقات الصفراء.

ورغم ذلك، فإنّ نسبة فوزه بالثنائيات الأرضية الموسم الماضي بلغت متوسط 57% في المباراة الواحدة، كما أنّ متوسط العرقلة الناجحة في المباراة الواحدة هو 2.2 ونسبة استعادة الكرة بلغ 66.7% وهي أرقام جيدة للغاية للاعب لا يزال بعمر 22 عامًا.

وجود كاسيميرو بجواره في بعض المباريات والاعتماد على رسم 4-2-3-1 سوف يساعد ريال مدريد كثيرًا، على أنّ تقل الحرية الممنوحة للبرازيلي هجوميًا والتي تتسبب في مشكلة الترحيلات في وسط الملعب التي قد نتحدث عنها في تقرير آخر، لكن بن ناصر سيكون قادرًا على ممارسة الدور الدفاعي بشكل جيد وإدارة التحولات بصورة مميزة.

بناء اللعب ومواجهة التكتلات

بن ناصر

ربما ما يعاني منه ريال مدريد كثيرًا أثناء مواجهة فرق تلعب على التكتلات، وذلك بسبب قلة التمريرات القطرية الكاسرة للخطوط والتي لا يجيدها سوى لوكا مودريتش، فحتى توني كروس يفضل التمرير الطولي.

لكن بن ناصر مميز في مثل هذه التمريرات، ففي مباراة يوفنتوس بالدوري الإيطالي الموسم الماضي، برز الجزائري كثيرًا وهو يمرر بشكل فيه مخاطرة بعض الأوقات لكن بشكل سليم، وبدلًا من التمرير لأقرب لاعب فهو عادة يختار اللاعب الأفضل.

نسبة دقة هذه التمريرات وصل إلى 88% في المباراة الواحدة، وحتى التمريرات الطولية وصلت دقتها إلى متوسط 65% في المباراة الواحدة.

ففي لقاء يوفنتوس، وبينما كانت الخطوط مفتوحة أمامه للتمرير لفرانك كيسييه أو حتى على الأطراف، إلى أنّه فضّل تمريرة قطرية إلى ريبيتش أدت إلى هجمة أكثر خطورة وكل ذلك وهو يواجه متصدر الدوري مما يعني أنّ اللاعب لا يبدو قلقًا ولا يفضل الحلول السهلة على الحلول الأكثر فعالية.

الضغط العشوائي

Real Madrid Mendy Zidane Militao 2020

ما يعيب ريال مدريد هو أنّه فريق يلعب بأسلوب ضغط عشوائي كبير وبالتالي نجد معاناة أمام أي فريق منظم وبالتالي فإنّ وجود بن ناصر سيكون له فائدة كبيرة جدًا في التمركز دون كرة.

بن ناصر ليس الأفضل فيما يتعلق بالعرقلة، لكنّه يقرأ اللعب بصورة جيدة وينجح دائمًا في اعتراض مسار التمريرات وإعادة الكرة سريعًا إلى الثلث الهجومي، وتحركاته المميزة دون كرة تجعله قادرًا على إجبار الخصم على اللعب للخلف.

ربما لا توجد إحصائية توضح مهارات اللاعب في التمركز دون كرة، لكن المتابع الدقيق لبن ناصر، وبالأخص في المباريات الكبيرة، سيحب كثيرًا مهارات اللاعب دون كرة.

باختصار، بن ناصر سيكون إضافة كبيرة لريال مدريد، كما أنّ صغر سنه يعني أنّ لديه مساحة كبيرة للتطور والنمو لو حصل على فرصة كاملة، وقد يضمن التوازن المطلوب في وسط ريال مدريد لسنوات طويلة.

 

إغلاق