بكل الحب من باريس | كيف مهد سان جيرمان الطريق لإعادة انطلاقة وحش ريال مدريد؟

التعليقات()
Getty
من موسم بطولات صفري إلى العودة بقوة للمنافسة على أغلى ألألقاب، هدية باريس سان جيرمان إلى ريال مدريد

بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


مع إعلان قرعة دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي والتي أسفرت عن مواجهة ريال مدريد لباريس سان جيرمان، حتى ذهبت أغلب الترشيحات لتأهل النادي الفرنسي على حساب العملاق الإسباني.

الترشيحات لم تأت استهانة بريال مدريد ولا تضخيم مبالغ لإمكانيات سان جيرمان، بل كانت أغلبها رؤية موضوعية لحال الفريقين في الموسم الحالي مصحوبة بالدوافع والحوافز المحركة لكلا الطرفين.

Karim Benzema Cristiano Ronaldo Real Madrid La Liga

ريال مدريد خرج من مسابقة كأس ملك إسبانيا من دور الثمانية أمام ليجانيس المتواضع والصاعد حديثاً للدوري الإسباني، كما أن حال الميرينجي لم يكن بأفضل حال في الليجا حيث ابتعد عن المنافسة عن اللقب بفارق كبير من النقاط عن برشلونة وصل إلى 15 نقطة والتأرجح بين المركزين الثالث والرابع.

وفي نفس الوقت، زادت الضغوطات على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بسبب تذبذب نتائج الملكي وهبوط مستوى نجوم الفريق على رأسهم كريستيانو رونالدو الذي كان بعيداً للغاية عن شراسته التهديفية المعتادة مع العديد من الإصابات التي راحت تدور على جميع مراكز الفريق وتراجع أداء الأوراق الرابحة للموسم الماضي مثل لوكاس فاسكيز، ماركو أسينسيو وكوفاسيتش، وعدم قدرة المهاجم الفرنسي كريم بنزيما على قيادة هجوم الميرينجي برعونته المعتادة.

وكانت المشاكل الدفاعية جمة باستقبال الفريق الكثير من الأهداف في أغلب المباريات داخل وخارج أرضه في كل البطولات، وعادت نغمة حاجة ريال مدريد للتعاقد مع حارس مرمى في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة بسبب أخطاء كايلور نافاس الكارثية وعدم قدرة كيكو كاسيا على سد فراغ الحارس الأساسي للملكي مع تغييرات عديدة في الخط الخلفي جعلت مرمى الميرينجي مستباحاً أمام الخصوم.

Edinson Cavani Kylian Mbappe PSG Marseille Ligue 1 25022018

أما في باريس، فكانت الأوضاع مثالية لعبور عقبة ريال مدريد وتحقيق الهدف الأسمى للمشروع القطري الذي يقوده ناصر الخليفي لمعانقة الكأس ذات الأذنين، الفريق يتصدر الدوري الفرنسي بفارق مريح من النقاط عن أقرب ملاحقيه وتبدو الليج 1 في حسم المسابقة المحسومة للباريسيين بأقوى خط هجوم وأقوى خط دفاع.

سان جيرمان تأهل أيضاً إلى نهائي كأس الرابطة الفرنسية لمواجهة موناكو، كما تأهل إلى نصف نهائي كأس فرنسا لمواجهة كاين، الفريق في أفضل أحواله مع الثلاثي الهجومي المرعب كافاني، نيمار ومبابي كما أن المنظومة الدفاعية كانت جيدة، ليست ممتازة، ولكنها تقوم بالأدوار الدفاعية والهجومية بشكل طيب في ضوء المنافسة في الدوري الفرنسي الأقل قوة نسبياً من الدوري الإسباني.

Neymar Nacho Real Madrid PSG Champions League 14022018

ولكن ما أن وطأت أقدام لاعبي ريال مدريد وباريس سان جيرمان ملعب مباراة سانتياجو برنابيو معلنة بداية مباراة الذهاب في دور ال16 لدوري أبطال أوروبا حتى اتضح الفارق الكبير الذي أغفله الجميع في تلك المواجهة والتي رجحت كفة الملكي، ألا وهي شخصية البطل وخبرة البطولات الأوروبية والدوافع الكامنة للدفاع عن كبرياء التاريخ وعراقة الأساطير أمام شخصية مهترئة وتهور مشروع شاب عجول ودوافع فردية للعديد من نجومه لإثبات أحقيتهم بلقب الأفضل في العالم على حساب مصلحة الفريق.

ريال مدريد تغلب على سان جيرمان بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وكان رونالدو على الموعد بتسجيل هدفين، في حين خذل نيمار الباريسيين بأداء فردي عابه الأنانية والمظهرية وظهرت دفاعات الفريق مهلهلة للغاية أمام طوفان أبيض جاء على الأخضر واليابس بقدرة رائعة من زيدان على إدارة المباراة والمغامرة هجومياً أمام خطأ كارثي من المدرب الإسباني أوناي إيمري بإخراج مهاجمه الرئيسي كافاني وإشراك الظهير توماس مونييه لإيقاف النتيجة عند التعادل 1-1 لتنقلب الطاولة عليه بخسارة بالثلاثة وتعقيد مهمة الإياب.

أمام الحشد الإعلامي والتصريحات الرنانة من المعسكر الفرنسي قبل مباراة الإياب في حديقة الأمراء المؤكدة على بقاء الحظوظ والفرص في التأهل وتحقيق الريمونتادا أمام الملكي، ظن البعض أن سنشهد ثورة وانقلاب وتحول في الشكل والمضمون عن مباراة الذهاب حتى جاءت إصابة نيمار الخطيرة في الفوز على مارسيليا بثلاثة أهداف نظيفة في الدوري الفرنسي كالصاعقة على الباريسيين، خاصة بعد الخضوع بضرورة إجراء عملية جراحية والابتعاد عن الملاعب حتى نهاية الموسم وغيابه رسمياً عن مواجهة ريال مدريد.

لم يتوقف البوق الباريسي عن الصياح وأكد جاهزية الفريق للملكي في المباراة المصيرية بدوري الأبطال وإعداد البديل المناسب لتعويض نيمار والذي كان آنخيل دي ماريا، لاعب ريال مدريد السابق.

الحيلة الأخيرة كانت التسلح بمجموعات التشجيع الباريسية بما ستخلقه من أجواء جحيمية للملكي في حديقة الأمراء وتلهب حماس لاعبي سان جيرمان لتحقيق الريمونتادا والتأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال.

Cristiano Ronaldo PSG Real Madrid Champions League 06032018

إلا أن زيدان عرف من أين تؤكل الكتف الباريسي بخطة متوازنة دفاعاً وهجوماً في حديقة الأمراء تاركاً الاستحواذ الوهمي لأصحاب الدار ومحتفظاً لنفسه بحق الرد بالهجمات المرتدة مستغلاً المساحات الشاسعة خلف الظهيرين واللعب بين الخطوط بالاعتماد على أوراقه الرابحة القديمة الجديدة، كوفاسيتش وأسينسيو وفاسكيز وتعملق معتاد من رونالدو في مثل تلك المناسبات التي يحتاج فيها الميرينجي بطلاً يصرخ في وجه خصومه مذكراً إياه بحجمه الطبيعي أمام مارد أوروبا الأول مع إدارة ضعيفة متكررة من إيمري للمباراة الذي جاءت تغييراته متحفظة في الوقت الذي احتاج فيه للهجوم والمغامرة من أجل إدراك النتيجة، فكانت النتيجة هزيمة نكراء بهدفين مقابل هدف واحد في عقر الدار وأمام الأنصار.

Nasser Al-Khelaifi PSG Paris Saint-Germain

ريال مدريد يجب عليه تقديم رسالة شكر إلى إدارة باريس سان جيرمان ولاعبيه وجهازه الفني على شحذ همم لاعبي الملكي وقلب موسم الميرينجي رأساً على عقب بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج خالي الوفاض من بطولات الموسم الحالي.

الملكي عاد بقوة إلى رأس قائمة المرشحين للتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي والحافظ على لقبه المفضل بعد أن حصد كأس النسختين السابقتين، حب كبير من باريس قابله الملكي بقبول الهدية والعودة مجدداً إلى حلبة المنافسة.

إغلاق