الأخبار النتائج المباشرة
فرنسا

بذكريات فشل 2002 و2008.. خلاف والدة رابيو وعائلة مبابي يجسد انهيار فرنسا!

12:18 م غرينتش+3 30‏/6‏/2021
Mbappe, Giroud, Gallas, Nasri
خلاف والدة رابيو مع عائلتي بوجبا ومبابي يتوج الصورة الفاشلة للديوك في يورو 2020

خلافات عنيفة بين والدة أدريان رابيو نجم منتخب فرنسا، وعائلتي الثنائي كيليان مبابي وبول بوجبا، بعد خروج الديوك أمام سويسرا في دور الـ16 ليورو 2020.

ذلك الخلاف أعاد للأذهان المشاكل العديدة التي طالما واجهاتها فرنسا في معسكرات البطولات الكبرى خلال الألفية الجديدة.

ماذا حدث بالتحديد؟

تزداد الأمور في الاشتغال بمعسكر المنتخب الفرنسي، بعد الخروج المدوي للفريق من بطولة يورو 2020.

فرنسا ودعت البطولة من دور الـ16، بعد تعادلها 3/3 مع سويسرا في الوقتين الأصلي والإضافي، وخسارتها بركلات الترجيح بنتيجة 5/4.

كيليان مبابي كان صاحب اللقطة الأصعب في المباراة، حيث أهدر الركلة الخامسة ليمنح الفريق الخصم بطاقة التأهل إلى دور الثمانية.

إذاعة راديو "مونت كارلو" الفرنسية، كشفت عن وجود مشاجرة بين والدة أدريان رابيو وعائلات بعض اللاعبين بعد نهاية اللقاء في مدينة بوخارست الرومانية.

وأشارت إلى وقوع اشتباك بين والدة رابيو وأسرة بول بوجبا وأقاربه وعائلته، وسط اتهامات متبادلة بتسبب أي من الثنائي في هدف سويسرا الثالث.

والدة رابيو عنفت عائلة بوجبا بشكل واضح، واتهمته بفقدان الكرة في منتصف الملعب، ليمنح سويسرا فرصة بناء هجمة مرتدة خطيرة.

ولم تتوقف الأمور عند ذلك، بل وجهت اتهاماتها كذلك لعائلة كيليان مبابي، حيث طلبت من والده إعادة تأهيل نجله وجعله أقل غطرسة.

المشاجرة استمرت لمدة 20 دقيقة، حيث وصل الأمر لقيام رجال الأمن بالتدخل لتهدئة الأوضاع، بعد قيام عائلة بوجبا باتهام رابيو بالتسبب في الهزيمة أيضًا بعد ارتكابه العديد من الأخطاء.

خلاف مبابي وجيرو

دب الخلاف في معسكر منتخب فرنسا قبل انطلاق اليورو الحالي بين الثنائي أوليفييه جيرو مهاجم تشيلسي الحاصل على دوري أبطال أوروبا، وكيليان مبابي الذي غادر البطولة من نصف النهائي مع باريس سان جيرمان.

خرج أوليفييه جيرو بتصريحات صحفية بعد مباراة منتخب بلاده قبل اليورو وانتقد فيها زميله كيليان مبابي بالرغم من عدم الحديث عنه بشكل مباشر.

جيرو كان غاضبًا من أنانية مبابي، الذي كان لا يمرر الكرات له في مواجهة بلغاريا التي انتهت بفوز الديوك بثلاثية نظيفة يوم الخميس.

مبابي أعرب عن غضبه من تصريحات جيرو، وتوجه للمدير الفني ديدييه ديشان ليرد عليه، لكن الأخير رفض إثارة المزيد من الجدل.

بالرغم من ذلك عندما اعتذر جيرو له في المعسكر رفض مبابي تلقي اعتذاره، لكنه بحسب ما ذكرت التقارير يفضل التركيز على البطولة.

في الوقت نفسه خرج بول بوجبا نجم مانشستر يونايتد ونفى وجود خلافات في معسكر منتخب فرنسا وأكد أن كل شيء على ما يرام.

لكن مثل ذلك الحادث ليس الأول من نوعه في معسكرات منتخب فرنسا، فتكرر كثيرًا في الألفية الجديدة، فيما يلي نستعرض أبرز تلك الحوادث قبل أو أثناء البطولات الكبيرة، ومدى تأثيرها على مشوار الفريق في البطولة.

تمرد 2010 

ريمون دومينيك المدير الفني لمنتخب فرنسا في ذلك الوقت كشف عن تمرد نجوم الفريق عليه وأكد على شعوره بالخجل بسبب عدم نضجهم في حينها.

وقتها دب الخلاف بين دومينيك ونيكولاس أنيلكا، بعد أن سب الأخير المدرب بين شوطي مباراة المكسيك وتم تبديله بين الشوطين.

فرنسا أنهت تلك البطولة بخسارة مواجهتي جنوب إفريقيا والمكسيك والتعادل مع أوروجواي وودعت كأس العالم من الباب الضيق.

وتم توجيه الاتهامات لنجوم الفريق في ذلك الوقت بالتمرد وتعمد إحراج المدير الفني للفريق بعد مشاجرته مع أنيلكا، بالأخص بعدما تمت مشاهدة باتريس إيفرا يتشاجر معه في التدريبات لاحقًا.

مقعد هنري في حافلة 2008

دب الخلاف بشكل كبير في منتخب فرنسا بين سمير نصري وويليام جالاس بسبب جلوس نصري في مقعد تييري هنري بحافلة الفريق.

وقتها تذيلت فرنسا ترتيب المجموعة بنقطة وحيدة حصلت عليها من التعادل مع رومانيا، وسجلت هدفًا وحيدًا في ثلاث مباريات.

إصابة زيدان ولا مبالاة من الجميع!

في 2002 بعد أن كان الفريق هو المرشح الأول لكأس العالم رفقة ألمانيا والبرازيل ومجموعة محددة من المنتخبات، جاءت مشاركة فرنسا باهتة للغاية.

زيدان كان قد أصيب قبل البطولة، وأصبحت مشاركته مستحيلة، والخلافات كانت واضحة بين نجوم الفريق ولم يكن أحدهم يبالي بأن يعوض زيدان ودوره مع الفريق.

النتيجة كانت خروج مخزي من دور المجموعات بعد الخسارة من السنغال والدنمارك والتعادل مع أوروجواي أيضًا.

شريط بنزيما!

قبل بطولة 2016 بأشهر أثير أمر ابتزاز كريم بنزيما لزميله في فرنسا ماتيو فالبوينا لكن الفريق وصل لنهائي تلك البطولة وخسرها بفضل تسديدة إيدير في النهائي، وتوجت البرتغال باللقب.

اقرأ أيضًا