بالتفاصيل | لماذا قُبل استئناف الريال ورُفض استئناف الأتلتي؟

التعليقات()
Getty
قرار المحكمة أثار الكثير من الجدل، لكن لكل شيء تفسير

كتب | طه عماني | فيس بوك | تويتر


تلقى أتلتيكو مدريد صباح اليوم خبرًا بمثابة الصاعقة على مسيريه ومدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني، إذ أن محكمة التحكيم الرياضي رفضت الاستئناف الذي تقدم به النادي بخصوص عقوبة الفيفا القاضية بمنعه من دخول سوق الانتقالات لفترتين متتاليتين، وهو ما سيعني أن الفريق لن يتمكن من عقد صفقات في الميركاتو الصيفي الحالي بعد أن مُنع في الميركاتو الشتوي الماضي.

وكان أتلتيكو مدريد يتوسم خيرًا في تخفيف العقوبة عنه والسماح له بولوج الميركاتو، خاصة أن جاره ريال مدريد الذي عانى من عقوبة مماثلة في نفس الوقت قُبل استئنافه بشكل رسمي قبل أشهر من الآن، وسيكون قادرًا على إبرام التعاقدات وتسجيل لاعبين جدد في صفوفه خلال الميركاتو الصيفي المقبل، عكس ما حصل مع اللوس كولتشونيروس حاليًا وقبله مع برشلونة.

وما إن صدر قرار «الكاس»، حتى انهالت الاتهامات بالتحيز لريال مدريد على الفيفا والمحكمة نفسها، والأمر جاء من جهات رسمية كمسيري أتلتيكو مدريد أنفسهم، قبل أن يأتي من جماهير الفريق التي لم تتفهم تعامل القضاء بشكل مختلف مع قضيتين كانتا تبدوان للوهلة الأولى وكأنهما متشابهتين، خاصة وأن الإعلان عليهما تم في نفس الوقت وكان وقع العقوبة هو نفسه على الفريقين.

لكن تقصي بعض الحقائق قد يقودنا إلى إيجاد مربط الفرس، ومعرفة سبب قبول استئناف الريال ورفض استئناف الأتلتي، وأول أمر يجب أن نوضحه هو أننا نتحدث عن قضيتين مختلفتين تمامًا رغم أن الطرفين معًا قاما بخرف نفس القانون المؤطر للتعاقد مع اللاعبين القاصرين.

ففي حالة أتلتيكو مدريد، نجد أنه اتُهم بخرق القانون في 183 حالة لاعب قاصر بالتمام والكمال، وبعد التحريات، اعتبرت الفيفا 65 حالة من تلك الحالات خطيرة وأوقعت على إثرها عقوبتها على النادي، وهي أرقام ضخمة جدًا إن قارنها بالأرقام التي تعرض بسببها الريال لنفس العقوبة في بادئ الأمر قبل أن يستفيد من ظروف التخفيف.

فريال مدريد تعرض للتحقيق بخصوص 39 لاعبًا فقط، ولم تكتس من تلك الحالات طابع الخطورة سوى 8، كما أن ريال مدريد تمكن أثناء الدفاع عن نفسه من تبرئة نفسه من 6 حالات من تلك الحالات الـ8، وهو ما يُظهر مبدئيًا الفارق الكبير بين حالتي ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وبالتالي قبول استئناف الأول ورفض استئناف الثاني.

بالمقابل، لم تصدر محكمة التحكيم الرياضي إلى الساعة أي بيان رسمي بخصوص عقوبة أتلتيكو مدريد، والأمر قد يستغرق بضعة أشهر حتى نعرف تفاصيل وحيثيات القرار الذي خرجت به، لكننا نملك بالمقابل قرار المحكمة بخصوص الريال والذي قد يوضح لنا بعض الأمور.

ففي البيان الرسمي للمحكمة بخصوص قبول استئناف الريال، نجد الفقرات التالية:

«عقوبة الفيفا في حق ريال مدريد غير متناسقة بشكل مثير للانتباه. لجنة العقوبات في الفيفا ولجنة الاستئناف حاولا تبرير العقوبة من منطلق توخي الحذر وتفادي حالات مماثلة، لكنهما لم يأخذا بعين الاعتبار حيثيات وتفاصيل كل حالة، وطبقا نفس العقوبة على حالات مغايرة. عقوبة ريال مدريد مشابهة لعقوبة برشلونة وأتلتيكو مدريد، وهو أمر خاطئ. الريال قام بخرق القانون في حالات أقل بكثير من أتلتيكو مدريد (الأتلتي خرق القانون في 183 حالة، 65 منها خطيرة). أخيرًا، واثناء أخذ قرار العقاب، يجب اتخاذ الحالات الأكثر خطورة بعين الاعتبار»

«الريال لم يرتكب سوى حالتين خطيرتين في نهاية المطاف، وهو ما يجعل القاضي يقرر تخفيف عقوبة النادي للمنع من التعاقد مع اللاعبين في فترة انتقالات واحدة فقط، مع دفع غرامة تصل لـ240 ألف فرانك سويسري».

محكمة التحكيم الرياضي 1

محكمة التحكيم الرياضي 2

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق