الأخبار النتائج المباشرة
مانشستر يونايتد

"بائس في مارس"، اليونايتد يحتاج لمُلهمه الآن!

11:45 م غرينتش+3 8‏/4‏/2019
Paul Pogba Manchester United
لعب نجم الوسط الفرنسي دورًا بارزًا في انتفاضة الشياطين الحمر تحت قيادة أولي سولشاير، لكنه ابتعد عن مستواه في المباريات الأخيرة..

بعد أن تحرر من الضغط النفسي والفني الذي عانى منه تحت قيادة جوزيه مورينيو، لمع بول بوجبا وأظهر وجهه الحقيقي في الأسابيع الأولى تحت قيادة المدرب أولي جونار سولشاير، فكان المُلهم وراء الانتفاضة التي حدثت معه.

لكن الأسابيع الأخيرة شهدت تراجعًا كبيرًا في مستوى بطل كأس العالم، وهو ما ذكر البعض بفترته المحبطة في ظل مورينيو، حيث بدأت الشكوك تعود من جديد حول النادي في ظل غياب فاعلية بوجبا الهجومية على وجه التحديد.

ليس هذا فحسب بل أن بوجبا يعيش حاليًا أسوأ فترة له هذا الموسم، حتى أسوأ من فترته مع مورينيو في بداية الموسم، إذ لم يُقدم سوى تمريرة حاسمة واحدة فقط منذ 24 فبراير الماضي.

قبل ذلك كان بوجبا في أوج عطائه مع اليونايتد، لدرجة أن بعض التقارير رشحته للمنافسة على لقب جائزة لاعب الموسم بعد أن سجل 8 أهداف وصنع 5 في 793 دقيقة في الدوري الإنجليزي الممتاز.


الفترة الدقائق (الدوري الإنجليزي) الأهداف التمريرات الحاسمة الفرص المصنوعة
مع جوزيه مورينيو (2018-19) 1136 3 3 18
مع سولشاير (من 22 ديسمير إلى 9 فبراير) 793 8 5 18
مع سولشاير (من 24 فبراير إلى 2 أبريل) 540 0 1 9

تلك الأرقام تبرهن على مدى انهيار بوجبا، وبالتبعية مانشستر يونايتد، لا سيما أن بوجبا هو مُحور صناعة اللعب بالنسبة للفريق سواءً وهو على يسار الوسط كلاعب ثالث، أو في المركز رقم 10.

ويأمل مانشستر يونايتد في استعادة بوجبا لمستواه قبل أهم مبارياته هذا الموسم أمام برشلونة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، خاصة بعد الاتهامات التي طالته بأنه لا يظهر في المناسبات الكبيرة، خاصة أنه فشل في إحداث التأثير المطلوب في أمام باريس سان جيرمان في ذهاب الجولة السابقة من الأبطال على ملعب أولد ترافورد وتعرض للطرد.

يأتي هذا التراجع الرهيب في مستوى النجم الفرنسي في وقت كان قد ألمح فيه إلى رغبته في الانتقال لريال مدريد واللعب تحت قيادة مواطنه زين الدين زيدان، وهو ما دفع البعض للتأكيد على أن تراجع مستواه يرجع في المقام الأول لتفكيره في الريال أكثر من اليونايتد.

على أي حال فإن واصل بوجبا الاستمرار بهذه المستويات المتواضعة أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا "البطولة الوحيدة المتبقية لليونايتد" هذا الموسم فإن ذلك ربما يُفسد حظوظه في الانتقال للريال، حيث ستتأكد حقيقة أن اللاعب يختفي في المواعيد الكبرى.