أمم إفريقيا تتحدى عنجهية أوروبا.. إيتو وموتسيبي يواجهان ازدواجية الغرب

Patrice Motsepe - Gianni Infantino - Samuel Eto'oGoal / Getty

تعيش قارة إفريقيا وضعًا غير مسبوق، وسط حالة من عدم الوضوح بشأن إقامة بطولة كأس أمم إفريقيا، والمقرر أن تنطلق في الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير وحتى 6 فبراير 2022.

بطولة أمم إفريقيا هي بمثابة احتفال للقارة السمراء بإرثها ونجومها الذين يتألقون في أوروبا، وفرصة لتجمع استثنائي تعيش معه القارة أيامًا لا تُنسى، ومباريات في غاية القوة.

ويواجه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" والكاميرون البلد المنظم ضغوطًا كبيرة سواء من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أو رابطة الأندية الأوروبية لتأجيل البطولة.

الحجة الجاهزة لطلب التأجيل، بعيدًا عن البنية التحتية وحالة الملاعب في الكاميرون، هي تفشي فيروس كورونا مرة أخرى، ومخاوف بانتشار المرض بين اللاعبين. 

لكن حقيقة الأمر تنطوي على خدعة أكبر، في ظل رغبة الأندية الأوروبية في الاحتفاظ بلاعبيها، واستمرار مسابقاتها بأقصى قوة، وألا تفقد نجومها لمدة تتجاوز الشهر.

كيل بمكيالين!

في الصيف الماضي، شهدنا إقامة بطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2020"، والتي نظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 11 دولة مختلفة دفعة واحدة.

"يورو 2020" تم تأجيلها من موعدها الأصلي في يونيو 2020 لمدة عام كامل، لكن لم يتم بعد ذلك أي حديث عن تأجيل آخر.

"يويفا" تحدى الجميع حينها، ونظم البطولة في يونيو ويوليو 2021، وهو ما ترتب عليه حينها تغيير "فيفا" لخططه بإقامة كأس العالم للأندية بصيغتها الجديدة.

"يويفا" تمادى وتمسك بإقامة المباريات بجماهير في كافة المدن المنظمة، رغم عدم السيطرة بالكامل على فيروس كورونا.

وحينها وافق "يويفا" على أن تقام المباريات في ملاعب تتراوح سعة الحضور فيها بين 33 إلى 100% حسب استعداد كل مدينة ووضعها مع الجائحة.

تضافر كل الجهود حينها من "فيفا" و"يويفا" والسلطات الصحية في المدن المستضيفة، يؤكد أن ما يحدث مع أمم إفريقيا هو حالة كيل بمكيالين غير تقليدية، وأنهم بالفعل ينظرون بدونية إلى البطولة.

"فيفا" يدعم تغيير موعد أمم إفريقيا

جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أكد دعمه الكامل لتغيير موعد بطولة أمم إفريقيا، رغم تشديده على أهمية البطولة.

إنفانتينو قال في تصريحات خلال اجتماع مع أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم: "أمم إفريقيا تقام كل عامين، ونحن نفهم أهميتها،  قبل أعوام قليلة لم يكن أحد يهتم بأن البطولة تُلعب في الشتاء ولكن الآن أصبح الأمر مشكلة لأن لاعبين أفارقة كثر يلعبون لأندية كبرى".

وأضاف السويسري: "تلك الأندية تخسر لاعبيها خلال فترة هامة من الموسم. إذا استطعنا تغيير المواعيد، والتأكد من لعب كأس الأمم الإفريقية خلال نافذة سبتمبر الدولية بدلا من يناير وفبراير، سنحل مشكلة كبيرة لدوريات كثيرة تضم لاعبين أفارقة".

حسنًا، هنا تصريحات إنفانتينو تفتقر إلى الدقة، حيث أن الموعد التقليدي للبطولة هو أن تُقام في الشتاء بسبب الظروف المناخية في القارة، وطالما ظهر فيها نجوم يلعبون لأكبر الأندية الأوروبية، الأمر ليس جديدًا أبدًا.

الاتحاد الإفريقي لن يتراجع

من جانبه أكد باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أن مباريات نهائيات بطولة كأس أمم إفريقيا المقررة في الكاميرون، ستقام في موعدها.

قال موتسيبي في تصريحات صحفية من الملعب الأولمبي بالكاميرون الإثنين: "كأس الأمم إفريقيا ستقام في موعدها، سأتواجد هنا في الكاميرون يوم 7 يناير المقبل مع زوجتي وأولادي لحضور البطولة التي تنطلق يوم 9 من نفس الشهر".

وأضاف: "رسالتي كرئيس للاتحاد الإفريقي أننا علينا أن نصبح أكثر تقارباً ونريد إظهار أفضل ما تملكه أفريقيا من كرة قدم وعقلية إدارية".

وتابع: "أشعر بالفخر لوجود شخص مثل صامويل إيتو على رأس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم".

وأشار إلى أنه واثق في قدرة الحكومة الكاميرونية على التنظيم، مؤكدا أن الشعب الكاميروني يستحق أن تقام البطولة على أرضه.

إيتو يتحدى الجميع

صامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، قرر رفع راية التحدي في وجه الجميع، مؤكدًا أن هناك حالة من التربص ببطولة أمم إفريقيا.

وقال إيتو في تصريحات لشبكة "كنال +" الفرنسية: "لا أفهم سببًا لعدم إقامة البطولة، الاتحاد الكاميروني سيدافع بكل قوته عن الاحتفال بكأس أمم إفريقيا".

وأضاف: "بطولة يورو 2020 أقيمت وسط الجائحة بملاعب ممتلئة في عدة مدن، ولم تكن هناك حوادث، لماذا إذًا لا تقام أمم إفريقيا في الكاميرون؟".

وأضاف باستياء: "أريد أن يقولوا سببًا وجيهًا واحدًا لعدم إقامة البطولة، وإلا فإنهم سيعاملوننا كما هو الحال دائمًا، ينظرون إلينا على أننا أقل منهم، ويجب أن نتحمل ذلك".

واختتم إيتو: "أريد أن يقولوا الأمور بوضوح، لكن أسوأ شيء ممكن هو أن بعض الأفارقة متواطئين معهم".

إصرار إيتو، وضغط موتسيبي يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن أمم إفريقيا ستقام بشكل طبيعي في موعدها، وأن المحاولة المضنية للتأجيل لن تُفلح.

اقرأ أيضًا

في احتفال مبابي بعيد ميلاده.. لاعبو باريس يضغطون من أجل استمراره

سباق العرب في أوروبا | محرز يخطف نجم الأسبوع.. وصلاح يؤمن صدارته!

ما لم تخبرك به الصحافة .. جوارديولا مدرب "دفاعي" بامتياز!