الأخبار النتائج المباشرة
الهلال

"الهلال هو الأفضل" .. تعليق وأسئلة مثيرة من البكيري حول "الكفاءة المالية"

12:25 ص غرينتش+3 14‏/6‏/2021
Al Hilal fans
الناقد الرياضي الشهير يمنح الأفضلية للزعيم على جميع الأندية

أشاد الصحفي والناقد الرياضي محمد البكيري بأداء إدارات الهلال المتعاقبة، مؤكدًا أن نتيجة عملها الممتاز هو قدرة النادي على المنافسة الرياضية وتحقيق الألقاب وفي نفس الوقت الحفاظ على التوازن المالي ومنع تراكم الديون.

البكيري طرح عددًا من الأسئلة المثيرة عبر تحدث عبر حسابه الرسمي على سناب شات بشأن نتائج شهادة الكفاءة المالية الأخيرة، والتي أوضحت وجود 3 أندية فقط هي الفيصلي والفتح وأبها دون ديون، ومعاناة الاتحاد والنصر والأهلي من ديون كبيرة قد تمنعهم من قيد لاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ماذا قال محمد البكيري عن نتائج شهادة الكفاءة المالية لفترة الانتقالات الصيفية؟

رئيس تحرير صحيفتي النادي والرياضي سابقًا أبدى دهشته من الفارق الكبير في نتائج الكفاءة المالية خلال فترتي الانتقالات الشتوية الماضية والصيفية الجارية، مشيرًا إلى تضاعف ديون بعض الأندية وارتفاع أخرى بشكل مهول رغم أنها كانت قليلة جدًا في يناير الماضي.

مضيفًا "هناك حلقة مفقودة فيما يحدث، كيف لنادٍ مثل الشباب كانت ديونه صفر في نتائج الكفاءة المالية الأخيرة أن تُصبح 68 مليون ريال تقريبًا، وكذلك ديون الاتحاد زادت 3 أضعاف والنصر ضعفين".

ولفت البكيري الأنظار إلى أن رواتب اللاعبين تتضمن الجزء الأكبر من ديون الأندية، إذ لم يحصل اللاعبون في بعض الأندية على مستحقاتهم ورواتبهم لـ4-5 أشهر، نريد فهم ما يحدث ولماذا لا تُسدد الرواتب في الموعد المحدد؟ هل تأخرت الوزارة في تسديد التزاماتها المالية تجاه الأندية؟ أم أن إدارات الأندية عجزت عن توفير تلك الرواتب، ولو حدث هذا من سيُحاسب تلك الإدارات على ذلك الخلل؟ يجب أن تظهر تلك الحلقة المفقودة بين الجمهور والنقاد من جانب وبين الوزارة والأندية من جانب آخر، لابد من تفسير لما يحدث". 

البكيري: الهلال أفضل من الثلاثي الناجح في "الكفاءة المالية"، هو الأكثر تميزًا بين الجميع

الصحفي البارز أشاد كثيرًا بنادي الهلال ومجلس إدارته، مشيرًا إلى أنه الأكثر تميزًا وأفضل حتى من الأندية الثلاثة التي نجحت في نتائج الكفاءة المالية.

موضحًا "3 أندية فقط بينها الفيصلي بطل الكأس خرجت دون ديون، لكن باعتقادي أن الهلال هو النادي الذي تفوق على الجميع، لأنه النادي الذي يُنفق كثيرًا ويضم لاعبين كبار ويُنافس على كافة البطولات ومع هذا ديونه لم تتجاوز الـ24 مليون ريال فقط".

"الفيصلي ممتاز لكنه لا يُقارن بالهلال من حيث التنافسية والإنفاق، هو يُقارن بأندية مثل ضمك والعين وتلك الأندية التي لا تُنفق كثيرًا، لكن لا يُقارن بالهلال الذي يُنافس على كل شيء ويُنفق الكثير من الأموال للحفاظ على قوته، أن تحصد تلك البطولات وتُنفق كل هذا المال وفي النهاية تكون ديونك 24 مليون ريال فقط! هذا رقم ممتاز ومثير للإعجاب".

وأتم حديثه في تلك النقطة مؤكدًا أن نجاح الهلال تراكمي من الإدارات السابقة، واصفًا النادي بالمنظم، ومشيرًا إلى أن إدارات الأندية الأخرى وخاصة النصر والاتحاد والأهلي والشباب أخطأت كثيرًا وكذلك تحملت أخطاء الإدارات السابقة، مطالبًا بحساب الجميع.

لماذا اختلفت الأرقام؟ وصدق البكيري في حديثه عن الهلال

الإجابة على سؤال البكيري حول اختلاف الأرقام الخاصة بالكفاءة المالية السابقة والحالية هي باعتقادي اتجاه الأندية لجدولة مستحقات اللاعبين المتأخرة في يناير الماضي حتى تنال شهادة الكفاءة المالية وتستطيع ضم لاعبين جدد.

الديون جدولت وأجلت للنصف الثاني من الموسم، لكنها لم تُدفع ولذا تراكمت وأصبحت مطلوبة للسداد الآن ... وباعتقادي الأندية فعلت ذلك لأن الوقت المتاح لها حاليًا لتصحيح أوضاعها أكبر من الوقت الذي كان متاحًا في الشتاء.

الصحفي الشهير صدق في حديثه عن الهلال، وإدارة الزعيم برئاسة فهد بن نافل يجب أن تكون المثال الأفضل لجميع الأندية السعودية.

النادي بالفعل نجح في الحفاظ على قوته الرياضية وقدرته على المنافسة محليًا وقاريًا، وفي نفس الوقت توازنه المالي ومنع تراكم الديون عليه، وذلك قد يعود للتوازن بين الدخل والإنفاق واختيار الصفقات بعناية وعدم الدخول في مشاكل مع اللاعبين والمدربين السابقين.

اقرأ أيضًا |