كيف تُدار الأمور؟ .. فليتعلم النصر من الاتحاد المصري لكرة القدم!

آخر تحديث
Al Nassr FC Twitter

إذا قمنا بمقارنة بسيطة بين الدوري السعودي والدوري المصري، فالنتيجة معروفة للجميع من مختلف الجوانب، سواء قوة المنافسة، الملاعب، العقوبات، جدول المباريات، الحضور الجماهيري، كل شيء بلا استثناء يصب في صالح الدوري السعودي.

يكفي أن نذكر أن الاتحاد المصري لكرة القدم تديره لجان مُعينة مؤقتًا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، لأكثر من عام حاليًا، بطريقة غير مفهومة، والآن يترأس اللجنة أحمد مجاهد، أحد أعضاء الجبلاية المستقيلين بعد فضيحة كأس أمم أفريقيا مصر 2019.

التخبط في الدوري المصري واللجنة الثلاثية في كل شيء، تخيل أي شيء في رأسك، وابحث عنه وحتمًا ستجد هناك به أزمة في الكرة المصرية خلال الفترة الحالية، لكن ورغم هذا التخبط إلا أن اللجنة الثلاثية لم تسقط في الخطأ الذي سقط به نادٍ بحجم النصر السعودي!..

إدارة العالمي برئاسة مسلي آل معمر، ارتكب خطأً قد لا يغفره الجمهور لها، رغم الإدارة الرائعة للميركاتو الصيفي الماضي والنجاح في تخطي عقبة الكفاءة المالية إلا أنها دارت أحد أهم الملفات بطريقة هي الأسوأ.

مجلس آل معمر أقال البرازيلي مانو مينيزيس؛ المدير الفني للفريق، في 19 من سبتمبر الجاري، ثمانية أيام مرت وكافة المدربين الذين يتم التفاوض معهم يرفضون تولي المسؤولية الفنية للنصر.

وفق التصريحات الصادرة من مسؤولي العالمي وعلى رأسهم حسين عبد الغني؛ المدير التنفيذي للنادي، فإن إقالة مينيزيس جاءت بعدما وصلت علاقته بالجماهير إلى طريق مسدود، إذًا الجمهور هو من أقال المدرب، فمنذ متى وجمهور النصر يهاجم البرازيلي؟!، حقيقة الأمر أن الجمهور يهاجمه تقريبًا منذ بداية الموسم الحالي، لكن مرت الفترة الماضية دون أن تُكلف الإدارة نفسها بمهمة البحث عن البديل تمهيًا للإقالة في أي وقت!

حتمًا كانت تعلم الإدارة أن إقالة مانو قادمة، لكنها لم تُدر الأمور بطريقة جيدة، بل بطريقة هي الأسوأ، أقالت المدرب دون تفكير في الخطوة المقبلة، والآن حائرة بين المدربين الرافضين للعروض.

لنعد للحديث عن الكرة المصرية، ونستعرض مشهدًا مشابهًا تمامًا لما حدث في نادي النصر..

حسام البدري؛ المدير الفني السابق لمنتخب مصر، تعرض لهجوم كبير من الجمهور منذ اليوم الأول له تقريبًا مع الفراعنة، في عام 2019، ثم تمت إقالته في 6 من سبتمبر الجاري، ومع كل التخبطات والاعتراضات على إدارة مجاهد للكرة المصرية، متى كان الإعلان عن خليفته؟، بعد أقل من 48 ساعة فقط، أعلن الحساب المصري للجبلاية عن التعاقد مع كيروش لخلافة البدري.

هل تم الاتفاق مع مدرب بحجم كيروش في خلال ساعات، بالطبع لا!، سيد معوض؛ المدير المساعد في جهاز البدري، أكد في تصريحات لبرنامج "الماتش" أنه كان على علم بمفاوضات اتحاد الكرة مع جهاز فني جديد قبل أولمبياد طوكيو أي منذ يوليو الماضي، قبل الإقالة بشهرين على الأقل.

قل ما تقوله على طريقة إدارة الكرة المصرية، لكن ما يدعو للسخرية أن المسؤولين لم يرتكبوا الخطأ الذي ارتكبه مجلس النصر في مرحلة مهمة من مسيرة الفريق على المستوى المحلي والقاري!

فليتعلم مجلس النصر الدرس من واحدة من أسوأ فترات الكرة المصرية!

اقرأ أيضًا..