الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

المخالفات ورميات التماس والآن الفيديو - هل الوقت الضائع في كرة القدم دقيقًا؟

4:02 م غرينتش+3 22‏/3‏/2019
A fourth official displays board time during Nakuru All Stars v KCB tie
دراسة أثبت أن الوقت الذي تُلعب فيه كرة القدم في الحقيقة أقل بكثير من 90 دقيقة

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

ما إن تقترب الدقيقة 90 ويستعد الجمهور لسماع صافرة النهاية، يتمنى الفريق المنتصر ألا يرى لوحة الحكم الرابع وهي تعلن عن دقائق إضافية وقت بدل ضائع، بينما يبحث الخاسر عن هذه الفرصة.

5 دقائق أو 6 دقائق وقت بدل ضائع، وأحيانًا تزيد على ذلك مما قد يتسبب في غضب جماهير الفريق المنتصر ويتسائل مستنكرًا: هل ضاع كل هذا الوقت في المباراة؟

الحقيقة التي قد يجهلها البعض أن الوقت المحتسب بدل من الضائع لم يصل أبدًا إلى الدقة المطلوبة بل أحيانًا يكون الوقت الفعلي الذي تواجدت فيه الكرة داخل الملعب أقل من نصف الوقت المهدر.

كيف ذلك؟ وما هي أوقات اللعب الفعلية سواء في دوري أبطال أوروبا أو الدوريات الخمس الكبرى؟


دوري أبطال الوقت الضائع


في دراسة قام به الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حول الوقت الفعلي الذي تواجدت فيه الكرة في الملعب خلال آخر 4 نسخ من دوري أبطال أوروبا أظهرت أرقامًا مفاجئة.

متوسط دقائق كل مباراة بلغ 61 دقيقة و6 ثواني فقط أي أن المباريات كانت متوقفة نحو 33 دقيقة و41 ثانية مما يعني أن متوسط اللقاء العادي وصل إلى 94 دقيقة و47 ثانية.

المخالفات أهدرت 8 دقائق و51 ثانية ورميات التماس 7 دقائق وثانيتين أما ركلات المرمى فأهدرت 5 دقائق و46 ثانية والركنيات 3 دقائق و57 ثانية وأخيرًا تسبب التغييرات في إضاعة 2 و27 ثانية متوسط في كل مباراة.

الغريب أن تقنية الفيديو في دور الـ 16 من التشامبيونزليج بالموسم الحالي لم تتسبب في إهدار الكثير من الوقت بل بمتوسط 35 ثانية فقط فقط كل مباراة وتصل إلى 68 ثانية حال عاد الحكم لمشاهدة اللقطة.

هذا عن دوري أبطال أوروبا ولكن ماذا عن الدوريات الخمس الكبرى في السنوات الأخيرة.


ليجا ضائعة


الدراسة أكدت أنّ دقائق اللعب الفعلية تصل إلى 55 دقيقة فقط في الدوريات الخميس الكبرى وكان الدوري الإسباني الأقل بمعدل 53.5 دقيقة في المباراة يليه الفرنسي 53.8 دقيقة ثم الإنجليزي بواقع 54.6 دقيقة والإيطالي في 55.6 وأخيرًا وعلى قمة الدوريات الخمس الكبرى الألماني بواقع 55.7 دقيقة.

بالنظر إلى الليجا، فإن متوسط الوقت الفعلي لمباريات برشلونة بلغ 37.02 دقيقة وهو أفضل معدل لفريق في الدوري لاإسباني يليه ريال مدريد بواقع 35.19 دقيقة.

أكثر مباراة لبرشلونة تواجدت فيه الكرة داخل الملعب كان لقاء ديبورتيفو ألافيس في الجولة الأولى والتي استمرت فعليًا 49.40 دقيقة فقط، أمام أطول مواجهة لريال مدريد فقد كانت ضد ليجانيس واستمرت 43.80 دقيقة فقط.

فيإانجلترا، مباريات مانشستر سيتي تحمل أعلى دقائق فعلية بواقع 39.17 دقيقة فقط، أما بايرن ميونخ فهو الأفضل في الدوري الألماني بواقع 37.82 دقيقة ويوفنتوس في إيطاليا بلغ 35.19 دقيقة فقط

كارديف سيتي يمتلك المعدل الأسوأ في مبارياته من حيث دقائق اللعب الفعلية والتي وصلت إلى 19 دقيقة و21 ثانية.

لو تحدثنا عن أطول المباريات لعبًا والتي تواجد فيها أقل وقت مهدر خلال الموسم الجاري، فإن لقاء بيرنلي ونيوكاسل يونايتد والذي انتهى 2-1 للماكبيس استمر 68 دقيقة و10 ثواني بينما التالي له مباراة فالنسيا وبرشلونة والتي انتهت بالتعادل 1-1 واستمرت 67 دقيقة و40 ثانية.

وبما أنّ بيرنلي كان متواجدًا في أقل مباراة أهدرت فيها الدقائق، ظهر أيضًا في أكثر مباراة ضاعت فيها دقائق لعب وكانت ضد كارديف سيتي وانتهت بخسارة الفريق الويلزي 2-1 واستمرت نحو 39 دقيقة و20 ثانية.

وبعد كل هذه الأرقام، هل لا يزال 6 أو 7 دقائق وقت بدل ضائع رقمًا مبالغًا فيه؟!