المحكمة المغربية تبرئ لقجع من اتهامات روسي وتحكم بحبس الأخير

التعليقات()


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

حكمت المحكمة الإبتدائية المغربية، لصالح فوزي لقجع؛ رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، مبرأة إياه من الاتهامات التي وجهها له يوسف روسي؛ نجم منتخب المغرب الأسبق.

وكان روسي قد اتهم لقجع باستغلال ملف ترشح المغرب لاستضافة كأس العالم 2026، لغسيل الأموال وتهريبها خارج البلاد، بجانب تهديده بالقتل، حال كشف ما يثبت هذه التهمة. (طالع التفاصيل)

موقع "جريدة 24" المغربي أكد أن المحكمة أنصفت لقجع، وأصدرت حكمًا بسجن روسي لمدة شهرين مع وقف التنفيذ، مع تغريمه 60 مليون سنتيم، بواقع 40 مليون لصالح رئيس الاتحاد المغربي و20 مليون لصالح اتحاد الكرة.

يذكر أن الملف المغرب خسر استضافة مونديال 2026، التي فازت بها ملف مشترك بين أمريكا وكندا والمكسيك.


معظم دول الخليج العربي كانت قد منحت صوتها إلى الملف الأمريكي المشترك، على رأسهم السعودية والإمارات والكويت والعراق والبحرين والأردن ولبنان.

المغرب كانت قد تقدمت من قبل لاستضافة كأس العالم أربع مرات أعوام 1994 و1998 و2006 و2010 بجانب 2026، وفي كل مرة لم تحصل على الأصوات الكافية.

ويبحث الاتحاد المغربي حاليًا التقدم من جديد لاستضافة مونديال 2030، لكن هذه المرة من خلال ملف مشترك لم يتحدد أطرافه بعد.

 

إغلاق