المحكمة الرياضية تنتصر لرايولا وتعيده للتفاوض على أهم صفقاته

التعليقات()
Getty Images

أعلنت المحكمة الرياضية بشكل رسمي، رفع الإيقاف المفروض على وكيل أعمال اللاعبين الشهير مينو رايولا، وذلك بشكل مؤقت، بعد استجابة "كاس" للطعن الذي تقدم به الوكيل الإيطالي، بعد توسيع إيقافه في مختلف دول العالم، بدلًا من إيقافه داخل وطنه فقط لمدة 3 أشهر.

وباستماع  أعلى سلطة قضائية في كرة القدم لاستئناف رايولا، أصبح لديه كل الحق، لممارسة عمله في كل بلدان العالم، باستثناء وطنه، وذلك لحين اتخاذ القرار والحكم النهائي، حول اتهامه بمخالفة اللوائح في إيطاليا، والتي على إثرها تمت معاقبته بالإيقاف عن مزاولة نشاطه الفترة الماضية.

ورغم أن الحكم النهائي سيتم الإعلان عنه الشهر المقبل، وفقا لبيان المحكمة الدولية، إلا أنه سيعود لهوايته المفضلة بالتفاوض على مستقبل أهم لاعبيه في الدوريات الكبرى، باستثناء الدوري الإيطالي، أبرزهم مدافع أياكس أمستردام ماتياس دي ليخت المطلوب في مانشستر يونايتد، باريس سان جيرمان وبرشلونة.

وأيضًا الصفقة الأخرى المعلقة بسبب إيقافه، بول بوجبا، المرشح فوق العادة للذهاب إلى ريال مدريد، وبدرجة أقل العودة إلى ناديه السابق يوفنتوس، استنادا للتصريحات التي أدلى بها من قبل، عن رغبته في العمل تحت قيادة مواطنه زين الدين زيدان.

وتأكيدًا على عودة رايولا لاستئناف عمله على أهم صفقاته خارج الوطن، نشرت المحكمة الرياضية هذا البيان "استجابت المحكمة الرياضية للطعن الذي تقدم به وكيل اللاعبين مينو رايو ضد القرار الذي اتخذته لجنة استئناف الفيفا في الـ28 من مايو 2019 (القرار المطعون فيه) بعد قرار سابق من اللجنة التأديبية التابعة للفيفا".

وبعد مقدمة أخرى طويلة، أعلن البيان رفع الإيقاف عن الوكيل بأثر فوري، على أن يبقى وضعه كما هو عليه في وطن البيتزا، إلى أن يُحسم أمره في بداية يوليو المقبل.

 

 

إغلاق