الأخبار النتائج المباشرة
الدوري المصري الممتاز

القمة 116 - حسام البدري VS خالد جلال.. الخبرات في مواجهة الطموح

3:00 م غرينتش+3 26‏/4‏/2018
حسام البدري - خالد جلال
لأول مرة يتقابل المديرين الفنيين وجها لوجه، فمن سينتصر؟

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

لقاء خاص يجمع اليوم الخميس بين حسام البدري؛ المدير الفني للأهلي، وخالد جلال؛ المدير الفني للزمالك، في القمة 116 في ختام جولات الدوري المصري الممتاز موسم 2017-2018.

مباراة أخرى ستكون خارج الخطوط بين المديرين الفنيين، كل منهما له حساباته الخاصة، يجمعهما هدف واحد وهو اقتناص الثلاث نقاط، لما للمباراة من أهمية خاصة وإن كانت نتيجتها لن تؤثر على مركز الفريقين بجدول الترتيب إلا أنها بطولة خاصة لعشاق الفريقين.

البدري وجلال يتقابلان وجها لوجه لأول مرة في القمة 116، خالد جلال تولى المسئولية الفنية للزمالك لأول مرة منذ مباراتين فقط، تعادل سلبيا في الأول أمام المقاولون العرب وفاز في الثانية أمام الأسيوطي بثنائية مقابل هدف وحيد.

خبرات جلال ليس فقط قليلة في لقاءات القمة بل في الدوري الممتاز بشكل عام، فهو لم يرأس القيادة الفني لأي فريق في الممتاز سوى الأسيوطي، بينما عمل في أندية الدرجة الثانية مثل الشرقية ومنتخب السويس وكفر الشيخ.

خالد جلال ربما لم يخض أي مباراة قمة من قبل وهو على رأس القيادة الفنية للفارس الأبيض إلا أنه تجمعه ذكرى سعيدة بالأهلي يرغب في تكرارها في لقاء اليوم..

المدير الفني للزمالك كان عضوا في الجهاز الفني لمحمد حلمي؛ المدير الفني للأبيض آنذاك عندما توج الفارس الأبيض بطلا للسوبر المحلي 2017، بالتغلب على الأهلي، بقيادة البدري، في الركلات الترجيحية بنتيجة 3-1 بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف.

أما المدير الفني للشياطين الحمر فقادهم في تسعة لقاءات قمة أمام الزمالك، حقق الفوز في خمس مباريات، كان آخرها لقاء الدور الأول من الموسم الجاري والذي فاز به الأحمر بثلاثية نظيفة، وتعادل في ثلاثة مبارات وخسر لقاء وحيد (سوبر 2017).

جلال لديه أزمة كبيرة في الغيابات، حيث يغيب أحمد الشناوي وعماد فتحي ومحمد إبراهيم وحازم إمام ونانا بوكو وأحمد توفيق ومحمد أشرف "روقة" وأحمد داوودا ومحمد الشامي وأحمد رفعت، فيما يدخل البدري اللقاء كامل الصفوف باستثناء فقط المغربي وليد أزارو.

البدري بخبراته الكبيرة في لقاءات القمة ليس فقط كمديرا فنيا بل أيضا وقت عمله مدربا مع البرتغالي مانويل جوزيه، في أزهي عصور المارد الأحمر، في مواجهة جلال الطموح الذي يرغب في تكرار انتصار السوبر وإن لن يكون في لقاء الدوري ركلات ترجيحية، فمن سينتصر الخبرات أم الطموح؟.