الشركة المسؤولة تكشف أسباب تعطل تقنية الفيديو في نهائي دوري أبطال أفريقيا

التعليقات()
الترجي توج بطلًا بعد انسحاب الوداد في لقاء شهد أحداثًا مؤسفة


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

كشفت الشركة المسؤولة عن تقنية الفيديو في نهائي دوري أبطال أفريقيا، أسباب تعطل التقنية في المباراة التي جمعت بين الترجي التونسي والوداد المغربي، موضحة  أن الأمور لم تسر وفقًا لما كان مخططًا لها.

النهائي الأفريقي أقيم أمس الجمعة، على ملعب رادس بتونس، لكنه توقف في الدقيقة 61 بعد تسجيل الوداد لهدف التعادل بأقدام وليد الكرتي.

حكم اللقاء الجامبي بكاري جاساما قرر إلغاء الهدف بداعي التسلل، وعندما طلب لاعبو وداد الأمة الاحتكام إلى تقنية الفيديو، تفاجأ الجميع بتعطل التقنية، ليقرر بعدها الفريق المغربي الانسحاب، ويتوج باب سويقة باللقب القاري.

شمام: الحكم أخبرنا أن تقنية الفيديو لا تعمل ولكن قائد الوداد لم يفهمه

ووفقًا لموقع "هسبريس" المغربي فإن الشركة المسؤولة، أصدرت بيانًا رسميًا جاء فيه: "المعدات الخاصة بتقنية الفيديو كان من المفترض أن تصل إلى تونس في 30 مايو وذلك وفقًا لاتفاق مع المسؤول عن نقلها من مقرها في العاصمة السعودية الرياض إلى تونس، أي قبل يوم واحد من المباراة النهائية.

"تسليم المعدات لم يحصل في اليوم المتفق عليه، ما أجبر الشرطة التونسية على البحث عن حلول بديلة قبل ساعات من انطلاق المباراة النهائية، وذلك عبر نقل المعدات في شركة طيران من الإمارات في يوم المواجهة".

الاتحاد المغربي يدعم الوداد أمام الفيفا ولا صحة للانسحاب من أمم أفريقيا

وأضافت: "الأمور لم تسير بالطريقة التي أرادتها الشركة إثر خطأ في نقل البضائع لتصل إلى تونس قطعتان من أصل ثلاث من المعدات التي تم طلبها، وبالتالي أصبحت عملية تشغيل التقنية خلال المباراة أمرا صعبا في ملعب (رادس)، وهو الخطأ الذي أثار ضجة كبيرة في الملعب ونتجت عنه أحداث مؤسفة انتهت بانسحاب فريق الوداد من النهائي وتتويج الترجي التونسي بقرار من رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم".

يذكر أن هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يحصل بها الترجي على لقب دوري الأبطال، حيث حصده العام الماضي بالتغلب على الأهلي المصري بنتيجة 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وقرر الاتحاد الأفريقي عقد اجتماعًا طارئًا لاتخاذ القرار المناسب في هذه الأحداث، على أن يصدر قراره في الرابع من يونيو المقبل.

إغلاق