اعتزال متعب – حسام البدري النقطة السوداء في مسيرة القناص بالملاعب

التعليقات()
"البدري السبب في الاعتزال" هو ما أجمع عليه اللاعب ووكيله

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

"أحيانا يكون قرار الاعتزال بمحض إرادتك أو أنت من أوصل نفسك لهذه الحالة وأحيانا يكون هناك من تدخل وأوصلك لهذه المرحلة، بمعنى أصح في الكرة خلصت عليه، حسام البدري السبب الرئيس والأخير في اعتزالي، ضيع من عمري سنتين، لا لاعبني ولا سابني أمشي"، هكذا وصف عماد متعب قرار اعتزاله، محملا مديرنه الفني السابق حسام البدري المسئولية كاملة لما وصل إليه وإجباره على قرار الاعتزال.

في عامه الـ35 خرج ملك الـ+90 معلنا اعتزاله، عبر أحد القنوات الفضائية، على الرغم من تأكيده في العديد من المناسبات أنه لا يزال قادرا على العطاء في الملاعب، فقط يطلب منحه فرصة كافية للمشاركة.

اعتزال متعب – نجوم الكرة يودعون القناص: التاريخ لن ينساك وتكفيك محبة الجميع

"لم يكن أمام متعب حل سوى الاعتزال، الأمور كانت مغلقة أمامه، ومن يلومه لعدم اتخاذ القرار مبكرا فهذا يرجع لأنه كان يتلقى وعودا كاذبة من حسام البدري؛ المدير الفني السابق للأهلي، كان يعطيه الأمل للحصول على فرصة المشاركة ثم يسحبه مرة واحدة وضغط المباريات كان يمنع اللاعب من الرد، هناك عقدة في الموضوع، عقدة نفسية تجاه النجوم، لكن متعب أنهى مشواره أفضل من البدري وإداريا سيكون أفضل منه وإعلاميا كذلك"، هكذا كان وصف نادر شوقي وكيل متعب، لأسباب قرار الاعتزال.

حسام البدري

متعب ووكيله حملا البدري المسئولية الكاملة لختام اللاعب مسيرته بالصورة التي لم يكن يتمناها له أكثر كارهينه، وفي الحقيقة وبالرجوع إلى الطريقة التي عومل بها واحدا من الجيل الذهبي للقلعة الحمراء، في عهد المدير الفني السابق للمارد الأحمر، فبلا شك يبقى البدري هو النقطة السوداء في تاريخ ملك الـ+90.

البدري عاد لتولي المسئولية الفنية للمارد الأحمر في موسم 2016-2017، لكن عودته لم تكن في صالح ملك اللحظات الحاسمة، فلم يشارك معه سوى في 15 مباراة بذاك الموسم فقط، بمعدل 253 دقيقة فقط، سجل خلالهم خمسة أهداف وصنع هدف وحيد.

البدري لم يكن يكتفي باستبعاد الهداف من المباريات فقط بل شمل الاستبعاد من تقسيمات المران أيضا، وخلال أحد التدريبات نشبت مشادة بين متعب ومدربه بعدما استبعده من التقسيمة، ليقوم اللاعب بركل الكرة بقدمه في اتجاه البدري، لتدخل أزمة البدري – متعب في مرحلة أخرى.

المدير الفني أيضا لم يرحم متعب إعلاميا، ولم يخفي رغبته في رحيله عن الفريق والاكتفاء بإعلامه في الغرف المغلقة، ففي تصريح تليفزيوني بنهاية الموسم الماضي بعدما فضل ابن النادي تجديد عقده مع الفريق، خرج البدري ليؤكد لوسائل الإعلام أنه أخبر متعب بالرحيل إذا كان يمتلك عرضا آخر لعدم حاجته إليه.

تقرير - بعد اعتزال متعب.. ماذا تبقى من الجيل الذهبي للأهلي في الملاعب؟

وعلى الرغم من تصريحات المدرب الإعلامية إلا أن متعب أكد أكثر من مرة أن البدري منحه وعدا بالمشاركة فقط ينتظر التوقيت المناسب، والمدرب نفسه كان يناقض تصريحاته، تارة يرغب في بقائه ويؤكد اقتراب فرصته وتارة لا حاجة للفريق لخدماته في التوقيت الحالي لتألق المغربي وليد أزارو.

القناص قبل التحدي وأكد أنه سيبذل قصارى جهده وسيضاعف من فترات تدريبه لمنع تكرار ما حدث في الموسم الماضي، لكن إصرار البدري على استبعاده كان نهائيا، حتى أنه لم يظهر سوى مرتين فقط في الملعب الأولى بالدوري والثانية بالكأس.

الأزمة الأكبر بين الثنائي اشتعلت خلال مواجهة الأهلي أمام الاتحاد السكندري بالدوري الأول من الموسم المنقضي، عندما قام متعب بإلقاء قميص التسخين على الأرض، اعتراضا على تأخر البدري في الدفع به للمشاركة في المباراة، ليوجه له القناص رسالة: "أجري الإحماء منذ فترة، لم تتذكر الدفع بي سوى في الدقيقة 83، ماذا أفعل في سبع دقائق؟"، وفقا لما نقله من تواجد بالملعب، وما كان من المدرب إلا أن تراجع عن الدفع به وأشرك أكرم توفيق بدلا منه.

الظهور الأخير لملك الـ+90 بالفانلة الحمراء كان خلال مواجهة المصري البورسعيدي بنوفمبر الماضي، وشارك بها خلال دقيقتين فقط، لا يعلم أحد ما جدوي الدقائق المعدومة على أصابع اليد الواحدةن التي كان يمنحها البدري لمتعب إلا هو.

على الرغم من سوء الفترة الأخيرة التي قضاها صاحب الرأسيات الحاسمة في القلعة الحمراء إلا أنه اتخذ قرار الاعتزال رافضا ارتداء أي قميص آخر داخل مصر، على الرغم من الصورة السيئة التي كان يتعمد البدري إظهار بها اللاعب في الفترة الأخيرة وإحراجه بدقائق لا جدوى منها إلا أن التاريخ لن سيظهر يذكر اللاعب الذي صنع تاريخا مشرفا في مسيرته وحفر اسمه في تاريخ الأهلي ومصر من أحرف من ذهب.

إغلاق