اختيارات الأفضل - هل انتصر الاتحاد الدولي للتجارة على المتعة من جديد؟

التعليقات()
Goal
الاتحاد الدولي أفصح عن قوائمة النهائية للفوز بجائزة الأفضل.

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

أعلن الاتحاد الدولي قائمة المرشحين للفوز بجوائز أفضل حارس ولاعب ومدرب وهدف لعام 2018 والمقرر الإعلان عنها 24 سبتمبر الحالي.

جدل كبير أثارته اختيارات الاتحاد الدولي بين الجماهير والصحافة بسبب عدم اختيار أسماء معينة وهو ما يراه البعض ظلمًا واضحًا.

نستعرض معًا اختيارات الاتحاد الدولي في الجوائز وهل كانت فعلًا عادلة؟ 


حراسة المرمى


Hugo Lloris France

وقع الاختيار على لثلاثي تيبوا كورتوا حارس ريال مدريد الحالي ومنتخب بلجيكا، وهوجو لوريس حارس توتنهام وبطل كأس العالم مع فرنسا إلى جانب كاسبر شمايكل حارس ليستر سيتي ومنتخب الدنمارك.

بعد قراءة السطر الأخير قد يتضح لك الأمر فالاختيار جاء على حساب المستوى في كأس العالم فقط فالثلاثي المختار لم يقدم أفضل مواسمه ليتواجد في قائمة الأفضل.

لو اعتبرنا أن الاختيار تم على حساب مستوى كأس العالم فهناك دانييل سوباسيتش حارس مرمى كوراتيا والذي كان له دورًا بارزًا في وصول منتخب بلاده للمباراة النهائية ليتواجد على حساب كاسبر شمايكل.

ولكن هل الاختيار على حساب مستوى كأس العالم فقط أمرًا منطقياً؟ الإجابة في وجهة نظري هي لا بالتأكيد، فليس من المنطق أن نتجاهل موسمًا كاملًا لُعب فيه ما يقارب الـ60 مباراة من أجل سبع مباريات كحد أقصى في كأس العالم.

ديفيد دي خيا على سبيل المثال قدم موسمًا استثنائياً مع مانشستر يونايتد ولكنه أخطا في هدفٍ واحد للبرتغال أمام إسبانيا فهل يعني هذا تجاهله؟ تير شتيجن كان أحد أعمدة برشلونة الأساسية ولكنه لم يشارك مع منتخب ألمانيا في كأس العالم، يان أوبلاك تألق مع أتليتكو مدريد دون أن تشارك بلاده في كأس العالم.

بعد رونالدو.. صلاح يُجبر الفيفا على احترام البريميرليج!

كيلور نافاس الفائز مع ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا والمتوج بجائزة أفضل حارس في أوروبا لم يتواجد أيضًا في القائمة.

أربعة أسماء كانت أحق بالتواجد في القائمة من اثنين من المتواجدين الآن على الأقل ووقتها قد يكون الاختيار منطقياً إلى حدٍ ما، وحتى وإن كان الاختيار على أساس كأس العالم فقط فسوباسيتش كان أحق بالتواجد من كاسبر شمايكل.


المدرب


GFX Dider Deschamps Zlatko Dalic Zinedine Zidane FIFA The Best Coach award

اختار الاتحاد الدولي الثلاثي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد السابق وديدييه ديشامب مدرب فرنسا الفائز بكأس العالم إلى جانب زلاتكو داليتش المدير الفني لمنتخب كرواتيا.

هنا اختلفت المعايير وكان الاختيار مزيجًا بين أداء الموسم كمدرب لنادي وأداء كأس العالم كمدرب للمنتخبات وهو الأمر الطبيعي في عام كأس العالم.

ًزيدان حقق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي لذلك كان وجوده طبيعياً وربما لن نراه العام القادم إلا في حال قرر العودة للتدريب سريعًا ليحقق إنجازًا جديدا.

زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا الذي تأهل للمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه استحق التواجد الشرفي على الأقل في قائمة أفضل ثلاثة مدربين في العالم.

أخيرًا ديديه ديشامب بطل كأس العالم مع فرنسا والمرشح الأول لحصد الجائزة بعد إنجاز المونديال.

هل انتهت "حُمى" ميسي؟

المرشح الرابع الذي كان من الممكن أن يتواجد هو بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي بعد تحقيق لقب الدوري الإنجليزي التاريخي وكسر الأرقام القياسية وإن كانت فرصه ضعيفة أمام هذا الثلاثي.

اختيارات في المطلق منطقية أو مقبولة على الأقل لم يختلف عليها الكثيرين بنفس حجم الاختلاف على حراسة المرمى وأفضل لاعب.


أفضل لاعب


Ronaldo Modric Salah

وقع اختيار الاتحاد الدولي على الثلاثي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس ومحمد صلاح لاعب ليفربول ولوكا مودريتش لاعب ريال مدريد.

الجدل الأكبر كان هنا بعد عدم اختيار ليونيل ميسي الفائز بالثنائية المحلية مع برشلونة وأنطوان جريزمان الفائز بكأس العامل والدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي إلى جانب كيليان مبابي الفائز بكأس العالم.

المعايير هنا اختلفت تمامًا عن حراسة المرمى ليتحول الحكم على اللاعب بما قدمه خلال الموسم وليس في كأس العالم فقط.

محمد صلاح كسر كل الأرقام مع ليفربول في الدوري الإنجليزي لينال جائزة الأفضل في كل شيء هناك وكريستيانو رونالدو فاز بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد وكان هدافها وأخيرًا مودريتش الذي فاز بدوري أبطال أوروبا مع فضية كأس العالم.

لسنا هنا للاختلاف على أحقية أي لاعب في التواجد داخل هذه القائمة فدخول القائمة والفوز بالجائزة له اعتبارات تسويقية واقتصادية أكثر منها كروية في السنوات الأخيرة ولكن من أجل التوضيح فليونيل ميسي قدم موسمًا محلياً على أعلى مستوى مع برشلونة وكان أهم أسباب الفوز بالثنائية المحلية.

فيديو - الأهداف المرشحة لجائزة بوشكاش أفضل هدف

أنطوان جريزمان فاز بثلاث بطولات منها كأس العالم البطولة الأكبر في العام مع كيليان مبابي الي فاز بكل الألقاب المحلية مع باريس سان جيرمان إلى جانب المونديال.

 إذا استطعنا تجاهل المستوى الفردي الذي قدمه ميسي طوال الموسم، فثنائي فرنسا على الأقل استحق أحدهما التواجد في القائمة النهائية.

قائمة نهائية لأفضل لاعب في العالم لا يتواجد فيها أحد من المنتخب الفائز بكأس العالم للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم لتؤكد مرة أخرى على المعايير الاقتصادية والتسويقية للجائزة.

إغلاق