إلى إدارة برشلونة بعد الخروج من دوري الأبطال| هذه بضاعتكم ردت إليكم

التعليقات()
ANDREAS SOLARO
النادي الكتالوني فشل للعام الثالث على التوالي في تجاوز ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

في مباراة هي الأسوأ لبرشلونة في دوري أبطال أوروبا خسر أمام روما بثلاثية نظيفة ليودع البطولة من دور ربع النهائي لتصبح لعنة على الفريق خلال السنوات الأخيرة.

برشلونة خرج من هذا الدور في 4 مناسبات من آخر 5 سنوات، مرتين على يد أتلتيكو مدريد وأخرى أمام يوفنتوس وبالأمس ضد روما.

جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، خرج معلنًا أنّ فريقه لم يقدم المستوى المطلوب ولا يستحق التأهل ولذلك خرج من البطولة، كما وعد بإيجاد حل لهذا الأمر في الموسم المقبل.

في كل الخطط التي سيفكر فيها بارتوميو لإيجاد حل، لن يتصور أبدًا أنّه جزء أساسي من المعاناة التي يعيشها الفريق الكتالوني والتي ظهرت خلال الموسم الحالي بوضوح كبير.

برشلونة فشل في كل شيء، نعم قادر على تحقيق الدوري والكأس في الموسم الحالي ولكن الفريق الكتالوني صار أطلالًا لآخر سيطر على أوروبا بالطول والعرض وجعل خصومه يهابونه أكثر من أي فريق آخر.

النادي الكتالوني لم يقدم الكرة المرجوة منه والمتوقعة طوال الموسم الجاري، ولولا بعض المهارات الفردية متمثلة في الأرجنتيني ليونيل ميسي وتراجع مستوى الخصوم لكنا شاهدنا موسمًا مهينًا للقلعة الكتالونية.


البداية من الصيف


Paulinho Barcelona

 لو سألت إيرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، عن سبب طلبه التعاقد مع لاعب فشل أوربيًا ويلعب في الدوري الصيني واقترب من بلوغ عامه الـ 30 وسيكلف النادي 40 مليون يورو وجاء بعد رحيل أحد أبرز نجوم الفريق، نيمار، فلن يجد إجابة.

السبب بسيط، فالفيردي لم يطلب ضم باولينيو، ووفقًا للمصادر الصحفية الإسبانية، فإن نيلسون سيميدو هو اللاعب الوحيد الذي اختاره إيرنستو في الصيف الماضي، أو ربما التعبير الأدق فضّله على هيكتور بيليرين، لاعب أرسنال.

برشلونة فشل في إدارة ملف الانتقالات بصورة واضحة، فجلب لاعب بعمر 20 عامًا، عثمان ديمبلي، بمبلغ 100 مليون يورو ثم تبعه بضم فيليب كوتينيو مقابل 120 مليون يورو هذا بعدما فشل في الحفاظ على نيمار ورحل عنه مقابل 222 مليون يورو.

الفشل استمر وظهر بوضوح في إيقاف برشلونة - دون سبب معلوم - مفاوضاته لجلب ميشيل ساري من نيس الفرنسي رغم موافقة اللاعب وفريقه ودخول البرازيلي مارلون في الصفقة، ولكن مع ذلك اتجهوا للصين لجلب باولينيو بدلًا منه وبالتكلفة ذاتها.

ورغم كثرة الحديث عن ضرورة إيجاد بديل لسيرجيو بوسكيتس ومفاوضات برشلونة التي كانت سلسلة مع إشبيلية لجلب ستيفن نزونزي، إلا أنّ الإدارة قررت الانسحاب لجلب باولينيو.

لا يوجد أي تفسير منطقي لصفقة باولينيو سوى وجود شبهات مكاسب مالية لبارتوميو، رجل الأعمال الذي يستثمر في الصين، ودخول اللاعب ضمن صفقة سرية لا نعلمها.


الصيف الذي سبقه وسبقه وسبقه


Thiago Barcelona 2012

بعد رحيل جوارديولا عن الفريق، وتحت قيادة ساندرو روسيل ومساعده بارتوميو، ظهر برشلونة دون دكة احتياط قوية في 2013 ورغم ذلك نجح في حصد الدوري بـ 100 نقطة في استغلال واضح للأزمة الموجود في البيت الملكي بين جوزيه مورينيو ولاعبيه والإدارة.

وفي دوري الأبطال قدّم الفريق نسخة مهترئة، قدموا عودة جيدة أمام ميلان قبل أن يتأهلوا بصعوبة على حساب باريس سان جيرمان وتأتي الفضيحة أمام بايرن ميونخ بسباعية في لقائين.

ولأن الإدارة تستوعب الدرس سريعًا، قررت بيع لاعب شاب في خط الوسط، تياجو ألكانتارا، المتألق في بايرن ميونخ والتخلي عن ديفيد فيا لمنافس مباشر، أتلتيكو مدريد، لأجل ضم نيمار، في الوقت الذي احتاج الفريق إلى قلبي دفاع على أقل تقدير.

برشلونة لعب موسم 2013-2014 بصورة سيئة للغاية على المستوى الدفاعي، لدرجة اضطراره إشراك سيرجيو بوسكيتس وألكسندر سونج في أحد المباريات كقلبي دفاع!

ولولا أن الفيفا منحت لبرشلونة فرصة التعاقد مع صفقات جديدة في صيف 2014 وضموا وقتها سواريز وشتيجن وبرافو وراكيتيتش وكبار السن ماثيو وفيرمالين والصفقة غير المفهمومة دوجلاس لما حقق الفريق الثلاثية في الموسم التالي.

برشلونة أدار ملف الصفقات بصورة سيئة للغاية، فإما التوقيع مع عدد من اللاعبين الشباب الذين لا يليقون بقميص الفريق أو جلب صفقات باهظة الثمن دون تفكير أو تخطيط.


اختيار المدربين


Ernesto Valverde Robert Fernandez Barcelona رحل جوارديولا فأتت الإدارة بمساعده المصاب بالسرطان تيتو فيلانوفا، وهم يدرون أنّه لن يتمكن من الاستمرار بسبب مرضه، ثم تبعه اختيار غير مفهوم بالتعاقد مع مدرب أرجنتيني لا يمتلك أي خبرة أوروبية أو نجاح باهر وهو تاتا مارتينو.

وبعد موسم صفري، بحثوا عن أحد لاعبي الفريق السابقين ليأتوا بلويس إنريكي، الذي نجح لمدة موسم ونصف فقط قبل أن ينهار برشلونة بنهاية 2015-2016 ثم الموسم الماضي.

وبعد ذلك، قررت الإدارة جلب إيرنستو فالفيردي، المدرب المخضرم الذي لا يمتلك في حصيلته سوى بطولة واحدة بإسبانيا، لا لأي شيء ليقوم باللعب الدفاعي واغتيال ما تبقى من هوية برشلونة.

فالفيردي يلعب بهذه الطريقة منذ بداية الموسم، ولكن النتائج كانت تغطي على أخطائه، والآن وبعد الخروج المهين من روما سقطت حبة التوت وظهر كل شيء عيانًا بيانًا.

الإدارة مستمرة في التعامل مع برشلونة كمكسب مالي فقط، ويبدو أن ثلاثية 2015 والتي منحت الذراع الأيمن لروسيل فرصة الاستمرار مع برشلونة كانت وبالًا على الفريق.

 


الفشل في ملف التجديد


Lionel Messi Bartomeu contract

تعقيدات في ملف تجديد عقد ليونيل ميسي استمرت لنحو عام وأكثر، ثم أزمة مع صامويل أومتيتي في الحصول على الراتب الذي يطلبه في وجود شرط جزائي ضعيف.

ومن قبلهم واجه الفريق الأزمة مع نيمار قبل أن يرحل، ولم يحسن التصرف في التعامل مع داني ألفيس وتركه يغادر الفريق مجانًا

إدارة الفريق لم تعرف كيفية إدارة ملف تجديد اللاعبين، وهناك الكثيرون ممن يعانون من انتهاء فترة العقود في صيف 2019 ولم يتحدث معهم أجد عن التجديد حتى الآن.

منذ رحيل خوان لابورتا وتولي روسيل ومن خلفه بارتوميو ودائمًا هناك مشاكل؛ صفقة نيمار المشبوهة في 2013 هي أكبر مثال حي لهذه الإدارة السيئة.

البلوجرانا يفشل في الاقتراب من ذات الأذنين وهذا بالطبع سيؤثر على الفريق من النواحي المالية على المدى الطويل، ويأتي بارتوميو ليعبر عن استيائه مما يحدث.

عفوًا سيد بارتوميو أنت الخطأ الأول فيما وصلت إليه كتيبة برشلونة، فهذه بضاعتكم ردت إليكم!

إغلاق