أوكرانيا تواجه خطر العقوبات بسبب اللاعب البرازيلي

التعليقات()
Getty
واقعة غريبة في تصفيات أمم أوروبا

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أفادت تقارير صحفية برتغالية أن المنتخب الأوكراني يواجه احتمالية معاقبته وإلغاء نتائجه في تصفيات أمم أوروبا 2020 بعد إشراكه للاعب برازيلي.

وتعادلت أوكرانيا مع البرتغال في افتتاح لقاءات التصفيات، ثم فازت على لوكسمبورج بهدفين مقابل واحد لتتصدر المجموعة الثانية.

وذكرت "ريكورد" البرتغالية أن الواقعة تتعلق بالبرازيلي جونيور مورايش، لاعب شاختار دونتسك، الذي مُنح الجنسية الأوكرانية مؤخراً.

وتنص اللوائح أن يجب أن يقضي اللاعب خمس سنوات في الأراضي الأوكرانية لمنحه الجنسية، ولكن مورايش قضى فقط أربعة أعوام وثمانية أشهر، وانتقل في نهايتها إلى الدوري الصيني.

يوفنتوس يصدر بياناً رسمياً حول إصابة رونالدو

بواتينج يتجاهل ميسي في اختياراته لأفضل اللاعبين

وأشارت الصحيفة البرتغالية أن الاتحاد الأوروبي سيفتح تحقيقاً في حال طلب لوكسمبورج الأمر بعدما شارك اللاعب في مباراتها الأخيرة مع الأوكران.

وتحدث تقرير الصحيفة أن أوكرانيا قد تواجه عقوبة تصل إلى إلغاء نتائج المبارتين واعتبارها خاسرة أمام البرتغال ولوكسمبورج.

وعلق يوري زابيسوتسكي، سكرتير الاتحاد الأوكراني، على القضية للصحافة قائلاً: "نحن نتابع الأمر ولكن نؤكد أن اللاعب قضى خمس أعوام في أوكرانيا متواصلة".

وينتظر أن يصدر الاتحاد الأوروبي بياناً في الأيام المقبلة للتعليق على الأزمة في ظل التقارير عن تقدم لوكسمبورج بشكوى رسمية في الساعات المقبلة.

إغلاق