الأخبار النتائج المباشرة
NxGn

أوجستين المندرا: بوكا جونيورز يستعد لتصدير "ريكيلمي" جديد إلى أوروبا

4:46 م غرينتش+3 24‏/10‏/2019
Agustin Almendra NxGn
اللاعب الموهوب مرتبط بالفعل بأندية برشلونة ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان

هناك علاقة بين اللاعبين الذين ولدوا في عام 2000 وبوكا جونيورز.

ظهر أولاً فاكوندو كوليديو، الذي رحل عن بوينس آيرس للإنتر في صفقة بلغت قيمتها 8 ملايين يورو (7 مليون جنيه إسترليني / 9 ملايين دولار) على الرغم من أنه لم يلعب مع فريق بوكا الأول.

والآن يظهر أوجستين المندرا!

إنه اللاعب الذي لا يعيقه صغر سنه أبدًا، فقد  أصبح الدعامة الأساسية لفريق بوكا الأول على الرغم من أنه لن يبلغ العشرين عامًا حتى فبراير.

بالنظر إلى أدائه في وسط الملعب، فإن أبواب أوروبا ستفتح أذرعها لاستقباله، ومن المتوقع أن يصبح أغلى عملية بيع في تاريخ بوكا عندما يغادر في النهاية.

ولد المندرا في سان فرانسيسكو سولانو، وهي بلدة في المنطقة الجنوبية من بوينس آيرس الكبرى، وقد اتخذ أولى خطواته في كرة القدم على بعد حوالي 15 كم في لانوس. كان هناك حيث قابل مكتشفه، روبرتو مادوري، الذي التحق به في أكاديمية إندبندينتي.

وعندما تلقى مادوري عرضًا للعمل في أكاديمية بوكا، قرر اصطحاب المندرا معه، وأثناء التدريب مع بوكا، أمضى المندرا أيضًا عامًا يلعب في دوري متروبوليتان في منطقته المحلية، ممثلاً لنادي دريبورتيفو 7 أوجوستو.

يتذكر دييجو ميرينهو، الذي درب الفريق "اللاعبون الصغار مثله نادرون. كان يمتلك مهارات استثنائية، لديه طريقة خاصة في الركض والاحتفاظ بالكرة!"

في سن الـ13 لعب أخيرًا لفرق الشباب في بوكا وحقق ألقاب الدوري لفريق أقل من 14، وفي العام التالي حققه مع فريق دون 15 عامًا، وكرر الأمر مع فريق دون 17 عامًا في عام 2017.

ويوضح روبرتو باسوتشي مدربه في فريق بوكا تحت 16 عامًا "لقد رأينا نفس الأشياء التي رأيناها من ريكيلمي فيما يتعلق بكيفية تعامله مع الكرة".

في عام 2017، وقع المندرا أول عقد احترافي له وبدأ التدريب مع فريق الرديف في النادي.

 في غضون عام واحد، تمت دعوته للمشاركة في تحضيرات الموسم الجديد من بل مدرب الفريق الأول جييرمو باروس شيلوتو، وفي أبريل، خاض أول مباراة بقميص الفريق الأول أمام ناديه السابق إندبندينتي.

واصل ظهوره في ثلاث مباريات أخرى على مقاعد البدلاء في ذلك الموسم، ودائمًا كان في موضع مقارنة مع لاعب خط وسط بوكا السابق ونجم يوفنتوس الحالي رودريجو بينتانكور.

وعلى نفس القدرة من المهارة في التواجد أمام منطقة جزاء فريقه أو التحرك نحو منطقة جزاء المنافس (بوكس تو بوكس) طريقه لعبه تجعل المندرا المثال الواضح على اللاعب العصري. بخلاف أنه مميز في الالتحامات، فهو يجيد المراوغات ولعب التمريرات القصيرة والطويلة، ناهيك عن تمتعه بالقدرة على التصويب بعيد المدى.

منذ أول موسم له، لعب دورًا رئيسيًا في بوكا، حتى بدأ مباراة الإياب الشهيرة في نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس ضد ريفر بليت في عام 2018 في سانتياجو بيرنابيو.

كان هدفه الأول للنادي قد جاء قبل سبعة أشهر، حيث برأسية في الدقيقة الأخيرة منحت فريقه الفوز على نادي أتليتيكو يونيون.

عانى اللاعب بعض الشيء من مشاكل في الركبة، مما جعل عدد مشاركاته الأساسية تقل، لكن ذلك لم يوقف اهتمام كل من برشلونة وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي ونابولي بضمه.

كما ذكر جول من قبل في تقرير له، عقد برشلونة - إلى جانب فالنسيا - محادثات أولية مع بوكا بشأن ضمه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية..

في هذا الصيف بدا أن الدوري الإيطالي هو وجهته المفضلة، حيث قال رئيس بوكا دانييل أنجيليسي لراديو لا ريد "لدينا العديد من الأندية المهتمة بالمندرا، لكن نابولي قدم العرض الأكثر جدية حتى الآن. نحن نحلل العروض، لكن من المحتمل جدًا رحيله".

في النهاية لم يرحل اللاعب، وتقدر قيمته السوقية الحالية بحوالي 27 مليون يورو (23 مليون جنيه استرليني / 30 مليون دولار)، مع تقارير تفيد بأن أتلتيكو مدريد يفكر في تقديم عرض بهذا المبلغ.

بإطلاق لقب "ريكيلمي الجديد"، فإن ثقل التوقعات قد حاصر المندرا منذ أن دخل فريق بوكا الأول.

لقد تعامل مع هذه الضغوطات والتوقعات بشكل رائع، وعليه أن يفعل الشيء نفسه عندما يسير على خطى ريكيلمي في نهاية المطاف إلى أوروبا في المستقبل غير البعيد.