ألمونييكار - نادي يطمح للإطاحة بهيمنة برشلونة وريال مدريد على الدوري الإسباني

التعليقات()
هل نرى ليستر سيتي جديد في الدوري الإسباني؟

دافيد يعقوب    تويتر   


يتحدث الجميع عن طموح الأندية الصغيرة في كرة القدم، ولكن الحديث في الغالب يأخذ منحدر يتلخص على أنه لا يوحد أفضل من صعود نادي للأضواء والفوز بالبطولات.

رأينا في المواسم السابقة أندية مثل ليستر سيتي تفوز ببطولة الدوري الإنجليزي، إضافة لأندية مثل بورنموث وسوانزي، الذان صعدا من دوري الدرجة الثانية للدوري الإنجليزي الممتاز ليسردا قصص نجاح تحدثت عنها الصحف، وأشاد بها خبراء الإدارة عن كيفية بناء تلك الأندية من الناحية الكروية في الملعب، والناحية الإدارية والمادية خارج الملعب.

الأمر يختلف في إسبانيا قليلاً، لأن هناك نادي حديث النشأة إسمه "سي دي ألمونييكار"، وهدفه واضح: منافسة الكبار في يوم من الأيام.

CD Almunecar

 


البداية


تقع مدينة ألمونييكار الساحلية بالقرب من مدينة مالاجا ومدينة غرناطة في جنوب إسبانيا، ولا يتعدى عدد سكانها  35 ألف نسمة، وحسب التعداد الأخير، أكثر من 15 ألف منهم أجانب من جنسيات مختلفة من أنحاء العالم - بريطانيون وأستراليون وألمان وفرنسيون. من هنا تستمد تلك المدينة الصغيرة قوتها: الاختلاف. 

قبل نشأة النادي، بدأت الفكرة بأكاديمية أنشأها جورج جيرمي منذ 4 أعوام وسماها "إف سي ملاجا سيتي". لا علاقة للأكاديمية بنادي مالاجا الذي يتواجد في لا ليجا - إنه فقط تشابه أسماء. 

فكرة الأكاديمية فريدة من نوعها وليست مثل أكاديميات الأندية الأخرى. الأكاديمية قائمة بذاتها - كروياً ومادياً، ما يعني أنها لا تشكل عبء مادي على نادي ألمونييكار كما تشكل الأكاديميات على الأندية بطبيعة الحال. السبب هو أن الأكاديمية تعمل على شكل مدرسة خاصة لكرة القدم، فهم يقبلون تقديمات اللاعبين من جميع أنحاء العالم، وبناءً عليها يتم القبول، ويدفع اللاعب مبلغ من المال ليتدرب في النادي تحت إشراف مدربون مرخصون من قِبَل اليويفا بأعلى درجة، بالإضافة للاعبين سابقين. 

تتراوح تكلفة الأكاديمية ما بين 1650 يورو للحضور شهراً واحداً، وحتى 12950 يورو لموسم كامل. 

أما نادي ألمونييكار فهو يعد المنصة للاعبي الأكاديمية، إضافةً للاعبين آخرون يتم انتدابهم لصفوف الفريق حين يتركون أنديتهم. يقول كريس داروين، المدير العام للنادي، في تصريحات خاصة لموقع "جول" النسخة العربية، إن ألمونييكار يعطي "فرصة أخرى" للاحتراف لهؤلاء اللاعبين الذين انتهت فرصهم في أندية أخرى، منهم شباب وكبار على حد سواء.

يدرب الفريق جورج جيرمي، اللاعب السابق بصفوف توتنهام الإنجليزي، بالإضافة لبورنموث ونوريتش سيتي. يعاونه جاريث ويليامز، الذي لديه خبرة لعب في الدوري الإنجليزي مع نوتنجهام فورست وليستر سيتي. شارك ويليامز في 5 مباريات دولية مع المنتخب الإسكتلندي حين كان لاعباً. 

CD Almunecar


طريقة العمل في الأكاديمية والفريق


لا يقتصر العمل في الفريق على تدريب اللاعبين فحسب، بل هناك شق أكاديمي أيضاً. بجانب التدريبات اليومية، هناك فصول تقوية للغة الإسبانية - ذلك مهم لأن أغلبية اللاعبين ليسوا من الجنسية الإسبانية أو من الجنسيات التي تتحدث اللغة. 

يستطيع اللاعبون استكمال دراساتهم الجامعية أو المدرسية عبر الإنترنت كي لا يتأخروا أكاديمياً وهم يحاولون تحقيق حلمهم الكروي. 

يتواجد لاعبون من جنسيات مختلفة مثل إنجلترا والسويد وأستراليا وبلجيكا واليابان والدنمارك والنرويج والأرجنتين وروسيا ونيوزيلاندا. كل الحصص التدريبية باللغة الإنجليزية. 

CD Almunecar 2


الأداء الكروي


الفريق يؤدي بشكل استثنائي في جميع الأصعدة. يشارك نادي سي دي ألمونييكار في دوري الدرجة الثالثة لمقاطعة غرناطة - ما يعادل الدرجة السابعة في الهرم الكروي الإسباني. 

يهيمن الفريق على بطولة الدوري بشكل يماثل هيمنة مانشستر سيتي على الدوري الإنجليزي حيث يتصدر الفريق ترتيب الدوري برصيد 41 نقطة الآن، بفارق 12 نقطة عن أقرب منافس. هذا يُعد أول موسم تنافسي للفريق.

يلعب الفريق بطريقة هجومية تعتمد على الضغط على المنافس. لا يعتمد الفريق فقط على قدرات اللاعبين الفردية فحسب. الفريق يؤدي بشكل جماعي دفاعياً وهجومياً.

تعادل الفريق ودياً مع نظيره الألماني فيسيلين-أورفيلد من الدرجة الرابعة بألمانية (أي 3 درجات أعلى من ألمونييكار) بنتيجة 4-4.

من ناحية أخرى، فازت أكاديمية الفريق على رديف نادي فياريال الإسباني بنتيجة 3-2، ثم خسروا من رديف نادي فالنسيا بنتيجة 2-1. 

CD Almunecar


 اكتشاف المواهب وأبرز لاعبي الفريق


لدى النادي شبكة كشافين عالمية بها 6 كشافي مواهب - عدا ذلك، يتابع الجهاز الفني لاعبي الفرق الأخرى عن  كثب. هناك العديد من البلدان التي يركز عليها النادي مثل أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، أي البلدان التي ليس بها طريق واضح بين فرق الشباب والفرق الأولى. 

أبرز لاعب في الفريق حالياً هو شون موريس، اللاعب السابق في صفوف أوكلاند سيتي النيوزلندي والفائز ببطولة دوري أبطال أوقيانوسيا. بدأ مسيرته الاحترافية في نادي سياتل ساوندرز الأمريكي إلى أن انتهى به الأمر في ألمونييكار. 

Sean Morris - CD Almunecar


ما هي أهداف الأكاديمية والنادي على المدى البعيد؟


حين سألت داروين عن أهداف الأكاديمية، وما إذا كانوا يهدفون لمنافسة كبار الليجا، مثل لا ماسيا أو كاستيا ريال مدريد، أجاب أن الأمر مختلف في الوقت الراهن، لأن اللاعبين يأتون لأكاديميتهم وحلمهم الوحيد هو استكمال مسيرتهم الكروية، لكن حين يذهبون لأكادميات ريال مدريد أو برشلونة، فالهدف الوحيد هو الوصول للفريق الأول.

أشار داروين لأن نادي ألمونييكار بذاته يعد تجربة فريدة من نوعها من حيث طريقة إدارة الفرق في الدوريات المتدنية من الهرم الكروي الأسباني، وهدفهم هنا هو الوصول لأعلى درجة ممكنة في أسرع وقت ممكن. يريد داروين إعادة تجربة أندية مثل إيبار وغرناطة الذان يلعبان في الليجا الآن بعدما كانا قابعان في درجات متدنية.

النادي لديه أفضل بنية تحتية ممكنة لنادي في هذه الدرجة، حيث لديه ملاعب تدريبات خاصة، إضافةً لملعب يتسع لأكثر من 4000 متفرج منحته لهم بلدية المدينة. هذا الملعب كان تابع لنادي نشأ في نفس المدينة، لكن تم إغلاقه فيما بعد للإفلاس. 

من الناحية التسويقية، يقول داروين أن النادي لديه بالفعل مشجعين كثر قد لا تجد مثلهم في أندية الدرجات الأعلى - حيث حضر أول مباراة تنافسية لهم أكثر من 200 مشجع وهو رقم كبير لنادي بهذا الحجم. هذا العدد من المشجعين في ازدياد مستمر، حيث يتم طباعة مجلات للتوزيع أثناء المباريات إضافةً للعمل على صفحات النادي بمواقع التواصل الإجتماعي على تويتر وفيسبوك.

مازال نادي ألمونييكار صغير وحديث النشأة، لكن الطموح ليس له حدود.

إغلاق