أفكار جول | الخونة المغضوب عليهم في شمال لندن

التعليقات()
Getty Images

لا صوت يعلو في شمال لندن، فوق صوت ديربي الكراهية، الذي سيجمع الإخوة الأعداء آرسنال وتوتنهام على ملعب "الإمارات" غدًا الأحد، في قمة الجولة الرابعة عشر للدوري الإنجليزي الممتاز.

وضمن تغطية Goal... لديربي شمال لندن، سنستعرض معكم، أبرز وأشهر الخونة الذين لعبوا لآرسنال وتوتنهام.


هربرت تشامبان | توتننهام: من 1905 إلى 1970 | آرسنال: من 1925 إلى 1934


Herbert Chapman
قد لا يعرف الكثير من أنصار الناديين هذا الاسم لكنه أحد أهم المدربين في تاريخ الدوري الإنجليزي وفي تاريخ آرسنال حديث أحدث ثورة في طريقة لعب الفريق منتصف العشرينيات وظل مع النادي لمدة تسع سنوات.

هربرت لديه تمثالاً من البرونز بالفعل على مدخل ملعب آرسنال "الإيماريتس" ومُخلد في تاريخ النادي فهو صاحب الانطلاقة الرائعة للنادي ببطولتي الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي في العشرينيات والثلاثينيات، لكن بالنظر إلى تاريخه القديم قبل توليه مسؤولية تدريب آرسنال، سبق له وأن لعب بين صفوف توتنهام لمدة عامين.

وهو أحد الشخصيات المكروهة من جانب أنصار السبيرس إلى الآن، فقد كان شاهداً حسب قول أنصار الفريق على الظلم البيّن الذي تعرض له النادي من قِبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عام 1919 عندما تقرر تصعيد آرسنال للدرجة الأولى رغم احتلاله المركز الخامس في الدرجة الثانية أي بعد توتنهام الثالث بمركزين، بحجة أن آرسنال أول فريق جنوب لندني -آنذاك- يحتل هذه المرتبة المتقدمة في الدرجة الثانية، ورغم أن تشامبان كان على يقين بالعداوة المسبقة بين الطرفين إلا أنه جازف ودّرب المدفعجية في بداية القرن الـ20.



إيمانيول أديبايور | آرسنال: من 2005 إلى 2009 | توتنهام: من 2011 إلى 2015


Adebayor Arsenal
صنع آرسنال "أديبايور" وجعله من أقوى وأشرس مهاجمي البريميرليج في سنوات قليلة بعدما ضمه في سوق انتقالات شتاء عام 2006 من موناكو الفرنسي، وراهن عليه ليكون خليفة "تيري هنري" الذي تلقى العديد من العروض للإنضمام لصفوف برشلونة.

ووصلت حصيلة أهداف أديبايور في موسم واحد مع المدفعجية لـ24 هدف موسم 2008/2007 ليستغل الإصابات التي ضربت هنري ويؤكد أنه الخليفة الشرعي له في هجوم الفريق مع كثير الإصابات "روبن فان بيرسي".

لكن فينجر فرط فيه بسهولة لمان سيتي بعد تلقيه عرضاً مغرياً صيف 2009 وصلت قيمته لـ24 مليون جنيه إسترليني، وتوترت علاقة اللاعب مع عشاق المدفعجية بعد أشهر قليلة على اتمام هذه الصفقة، بالذات حين ركض كالمجنون نحوهم في ملعب سيتي أوف مانشستر محتفلاً بالهدف الثالث وتأكيد فوز السيتي في تلك المباراة، وما ضاعف من حدة العلاقة المتوترة بين اللاعب والجماهير ركلته الشهيرة لروبن فان بيرسي والتي عوقب عليها من جانب الاتحاد الإنجليزي بالايقاف مباراتين.

وبعد هذه الكوارث، زاد أديبايور الطين بلة بانتقاله من مانشستر سيتي على سبيل الإعارة في أخر أيام سوق انتقالات صيف 2011 لصفوف العدو الأزلي لآرسنال (توتنهام هوتسبير) لكن المثير أن اللاعب تألق وأبدع بشكل لافت في بدايته مع السبيرس، قبل أن يتم الاستغناء عنه عام 2015.


بات جينيجنز | توتنهام: من 1964 إلى 1977 ، من 1985 لـ 1986 | آرسنال: من 1977 إلى 1985


Pat Jennings

جينينجز، الحارس الأسطوري لمنتخب أيرلندا الشمالية ربما يكون الوحيد الذي يُعتبر أسطورة لتوتنهام وآرسنال، إذ قاد السبيرس للتتويج بالنسخة الأولى من بطولة كأس المعارض (كأس الدوري الأوروبي حالياً) في عام 1972، وبعد فوزه بعدة بطولات مع الفريق ساد اعتقاد بقرب انتهاء مسيرته الكروية فتم بيعه لآرسنال عام 1977 لكنه مَثل المدفعجية في ثمانية مواسم متتالية وتمكن من الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي.

ورغم أن توتنهام تخلى عنه بعد 13 موسماً إلا أنه قرر فجأة أن يعود لصفوفه عام 1985 ولكنه لم يشارك في الكثير من المباريات وانهى مسيرته دون المشاركة في الدوري المحلي بذلك الموسم.


 وليام جالاس | آرسنال: من 2010 إلى 2010 | توتنهام: من 2010 إلى


Gallas Arsenal 10

تعتبره أنصار آرسنال خائناً مهما كانت مُبرراته في الإلتحاق بصفوف توتنهام، فأسباب المشجعين تتلخص في تلقي المدافع الفرنسي العديد من العروض الحقيقية والجادة للعودة إلى فرنسا في صفقة انتقال حر صيف 2010 أو الانضمام لصفوف ميلان الإيطالي، لكنه رفض من أجل خيانة آرسنال بسبب حفنة من الجنيهات الإسترلينية، وادعى جالاس بعد ذلك بأن آرسنال رفض التجديد له لمدة موسم بعد أربعة مواسم من العطاء المتواصل مع الفريق قادماً من تشيلسي، لكنه وجد اتجاهاً داخل النادي بألا يتم التجديد له لأكثر من عام بسبب كثرة إصاباته ومطالبته بتقليص راتبه الأسبوعي لهذا قرر الموافقة على عرض توتنهام وهو واثق تماماً بأن عشاق آرسنال سينعتوه فيما بعد بلقب الخائن.


 سول كامبل | مع توتنهام: من 1992 إلى 2001 | مع آرسنال: 2001 حتى 2006، ومن يناير ليوليو 2010


Sol Campbell England 2018

من أكثر الصفقات اثارة للجدل في تاريخ البريميرليج ككل وليس في تاريخ انتقالات عناصر الفريقين، المدافع الإنجليزي الشهير أصبح لاعباً دولياً يشار إليه بالبنان بفضل عطاءاته مع توتنهام في التسعينيات، وكان بحق أحد أفضل مدافعي كأس العالم 1998.

كامبل كان قائدًا محبوبًا  في "وايت هارت لين"، لكن فجأة ودون سابق إنذار قرر مغادرة النادي بعد 9 مواسم مضيئة فاز خلالهم بكأس كارلينج، وأسبابه أن النادي لا يُحقق الإنجازات التي ترضي طموحه، فوافق على عرض آرسنال بحجة الفوز بالبطولات والمشاركة في دوري الأبطال.

وهذا ما فعله بتحقيق بطولة الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي والتأهل لنهائي الأبطال وتسجيل هدفاً في مرمى برشلونة 2006، لكنه خسر شعبيته في النصف الأخر من شمال لندن، وأصبح أكثر اللاعبين المكروهين بسبب تصريحاته المستمرة التي كان يقلل فيها من توتنهام، لتُلقبه جماهير السبيرس حتى وقتنا الراهن "بالخائن الأعظم".

 

 

الموضوع التالي:
برشلونة يقترب من التوقيع مع جلاد ريال مدريد لتعويض الحدادي
الموضوع التالي:
مجموعة سهلة للزمالك في الكونفدرالية والنجم في مواجهة الصفاقسي
الموضوع التالي:
إبراهيموفيتش: بوجبا ومورينيو وصلا لطريق مسدود
الموضوع التالي:
تعلم في مدرسة فالفيردي | هل يلجأ سولاري للواقعية مع ريال مدريد؟
الموضوع التالي:
سيرخيو ريجيلون يدفع بمارسيلو تجاه يوفنتوس وخارج ريال مدريد
إغلاق