حسن حمدي: ستاد الأهلي يتكلف مليار جنيه وسننتهي من بناءه خلال أربع سنوات.. عندما تعمل كل الأندية بشكل صحيح لن تحدث أزمات تعاقدية مع اللاعبين.. المدرب المصري ضحية اتحاد الكرة وثقافة شعب

حوار رائع وممتع كشف فيه رئيس الأهلي عن الكثير من الأمور الغامضة
ظهور الكابتن حسن حمدي- رئيس النادي الأهلي إعلامياً هي من المرات القليلة لذلك تستحق أن تتابعها بإهتمام وتجد عشرات الأسئلة تتزاحم وتتمنى أن تتاح لك الفرصة الصعبة جداً لأن تطرحها وتسمع إجابة عليها فهو واحد من أبرز الشخصيات المؤثرة ليس في  الرياضة فحسب بل والإعلامية لإرتباط إسمه بوكالة الأهرام للدعاية والإعلان بصفته رئيساً لها.. وحل حمدي ضيفاً على برنامج " صفحة الرياضة " الذي يقدمه الناقد الرياضي ياسر أيوب الذي حاور الكابتن حسن حمدي ببراعة وطرح عليه العديد من الأسئلة الهامة نسردها فيما يلي:

متى سنرى نهاية لفيلم كل موسم بين الأهلي والزمالك في إنتقالات اللاعبين قبل بداية الدوري مع ثقتي الكاملة في أنك قادر على حسم هذا الصراع وإغلاق هذا الملف؟

وجاء رد الكابتن حسن حمدي مشدداً على أنه في الإحتراف سيكون لابد من هذا الصراع ولكن لابد أن يبقي ذلك الصراع مشروع ورسمي وقانوني ويسير وفقاً للقواعد واللوائح وإجراءات صحيحة وكل نادي لو أتم عمله بشكل صحيح لن يكون هناك مشاكل، وتابع لكن أحياناً رغماً عنك تواجه أخطاء من اللاعب أو من النادي الذي تشتري منه أو حتى منك مع أنهم كمسئولين في الأهلي يحاولون قدر المستطاع تلافى الأخطاء، وأضاف مشدداً على صعوبة ذلك خصوصاً وأن ذلك يتم في ظل هوجة تصاحب شراء وبيع اللاعبين من وكلاء اللاعبين الذي يسوق لاعبه لنادي وإثنين وثلاثة كما أن هناك اللاعب الذي يذهب للزمالك ويقول لهم أريد اللعب لكم وفي نفس الوقت يذهب ليقول نفس الكلام في الأهلي.

 طوال الوقت نسمع عن ستاد النادي الأهلي.. متى يرى جمهور الأهلي هذا الحلم حقيقة ؟

ستاد الأهلي في مدينة الشيخ زايد بمحافظة السادس من أكتوبر على أرض موقعها أكثر من ممتاز وأن التأخير ناتج عن إنهاء إجراءات الأرض والمرافق والعقود التي استهلكت معظم وقت الدورة السابقة لهم وأن كل هذه الإجراءات انتهت منذ ما يزيد عن سبعة أشهر تم الإنتهاء من كل التوقيعات بشكل نهائي، وأنه تبع ذلك تشكيل لجنة عقدت ثلاث أو أربع إجتماعات للتخطيط وأنه قد يتم الإنتهاء خلال ثلاث أو أربع سنوات ليس أقل من ذلك.

وتابع حتى الآن لم يتم عمل دراسة اقتصادية لتكلفة الإنشاء ولكنه يعتقد أن التكلفة لن تقل عن مليار جنيه وأنه يتصور أن يكون تصميم ستاد الأهلي مختلف عن كل الموجود في الإستادات العالمية يعبر عن روح الأهلي على أحدث طراز وبأفضل الإمكانيات ويحقق جدوى اقتصادية من ناحية المساحة والسعة التي يتحمله من عدد الجماهير ... الخ وأن هذا ما يعكفون عليه لكن لم تبدأ فعلا خطوات حقيقية ولكن يأمل في وقت قريب أن يصلوا لتصور نهائي.

نقل لنبض جماهير الأهلي ينقل شكر وتحية جماهير القلعة الحمراء له لأخذ المغامرة وبعد سنوات طويلة جداً لا يقود الأهلي فيها إلا الأجانب فقط بإعطاء فرصة القيادة الفنية للمدرب الوطني..

عقب الكابتن حسن حمدي بأنه لا يمكن لأحد أن ينكر أن المدربين الأجانب إستحوذوا علي قيادة الأهلي طوال تاريخه في كرة القدم بنسبة تجاوزت من حيز الـ 90% ، وشدد على أن كفة الأجنبي أرجح ذلك نابع من عيوب في الثقافة المصرية والصحافة المصرية التي تزايدات في الفترة الأخيرة بشكل كبير كمطبوعات أو فضائيات رياضية يستطيع الأجنبي النجاح فهو لا يهتم بما يوجه له من نقد، أما المدرب المصري فينشغل بهذه الجزئية أكثر.

وتابع بأنه لو تساوت كفاءة المدرب المصري مع نظيره الأجنبي فالأفضلية ستكون للمصري لأنه يعلم نوعية اللاعبين وسلوكهم وتصرفاتهم لأنه في النهاية واحد منهم ويجب أن يأخذ حقه ولكن يجب في الوقت نفسه أن يكون هناك تثقيف للمدرب المصري بالحصول على دراسات تدريبية، فالخبرة التي يكتسبها من العمل لفترات طويلة مع مدربين أكبر منه سواء مصريين كانوا أو أجانب.وحدها لا تكون كافية

وأكد الكابتن حسن حمدي أن عدد قليل من المدربين المصريين هم من ثقفوا أنفسهم بشكل صحيح وأن يكون دائما مطلع على الأحدث بكل تكتيك جديد ليكسر السابق له، وعاد ليؤكد أن هذا من وجهة نظره ليست مسئوليته وحده فهي مسئولية إتحاد الكرة المصري والأندية أن تلعب دورها بإرسالهم للخارج ليحصلوا على دورات تدريبية معتمدة من الإتحاد الدولي ومعترف بها سواء تلك التي تصل لثلاث سنوات أو تكون مدتها  كما يجب يتم إرسال المدربين لتكون الفائدة أكبر أن يكون من صغرهم وفي بدايتهم وليس بعد 10 أو 15 سنة من العمل.

وعاد الكابتن حسن حمدي للحديث عن كيف اتخاذ قرار تولي الكابتن حسام البدري المسئولية الفنية للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي وشدد على أن القرار نابع من لجنة الكرة ثم تم عرضه علي مجلس الإدارة وتوصلوا لأن البدري هو شخصية قوية قادرة علي قيادة الفريق لديه خبرات ومظهره وتصرفاته المناسبة كبيرة اكتسبها من عمله الطويل مع البرتغالي مانويل جوزيه ـ المدير الفني السبق للأهلي ـ لست سنوات أو أكثر وتم توليه القيادة بعد عرض الأمر علي مجلس الإدارة.

وأكد الكابتن حسن حمدي أنه دائم القلق علي البدري ولكنه القلق الطبيعي حيال الفريق ومستقبله لأنه تربى في النادي الأهلي على أنه يلعب على الفوز في المباريات وحصد البطولات لأنه نادي البطولات سواء محليا أو أفريقا وحتى في بطولة العالم للأندية رغم أن الفارق شاسع لكن الأهلي تمكن من تحقيق أفضل مركز لفريق أفريق أو عربي أو أسيوي عندما حصد المركز الثالث في بطولة 2006 باليابان.

أما أبرز النقاط التي تناولتها باقي حلقة برنامج "صفحة رياضية" فكانت:

كثرة النجوم داخل فريق الأهلي.. شدد كابتن حسن حمدي على أنهم يشترون اللاعبين وفقاً لاحتياجات الجهاز الفني ورؤية لجنة الكرة بعد بحصر أسماء اللاعبين الذين من الممكن أن نحصل علي خدماتهم وفقاً لمستقبلهم وموقفهم مع ناديهم ، وأضاف مؤكدا على أن الأهلي يصنع النجوم مثل فيليكس وفلافيو يحصل علي اللاعبين الصغار ويقوم بتهيئتهم ليصبحوا نجوماً ليحقق منهم فيما بعد استفادة فنية ومادية، وهناك العديد من الأمثلة.

الروابط الجماهيرية.. قائلاً يرها كابتن حسن حمدي غير مقننة ولابد من تنظيم عمل هذه الروابط من داخل كما شاهد ذلك في رحلتهم لنادي بايرن ميونخ الألماني، مع التشديد على الرغم من أن مظهرهم رائع في الإستاد لكن في الوقت نفسه لا بد من الإلتزام قبل أن يطالبوا بمساندة النادي لكن لابد من تنظيم الأمور التنظيمية بين الجماهير والأمن قبل أن نقنن عمل هذه الروابط الجماهيرية مع النادي، وتابع نحن في احتياج لجميع الروابط لكن جمهور الأهلي لم يتناقص بسبب غياب بعض الروابط أو أخري و الغياب الجماهيري لن يقلقه.

وعن أزمة المهاجم عماد متعب.. فأكد حسن حمدي على أنه كان لديه تردد بين الرغبة في الاحتراف الخارجي والبقاء في الأهلي وكان لزاماً عليه أن يحسب خطواته جيداً قبل القيام بأي خطوة، ولكن حالياً هناك مشكلة بين اللاعب والنادي البلجيكي وأول فرص له للعودة في يناير القادم بشرط حل المشكلة قبل أن يفاوضه الأهلي.

و الأزمة الأبرز على الساحة محمد ناجي جدو.. وجدها كابتن حسن حمدي أخذت أكبر من حجمها وتفاقمت القضية لكنها خرجت عن الإطار الرياضي مشدداً على أن الأهلي سلك الطرق الشرعية في التفاوض والتعاقد معه، ومع ذلك دخل الأهلي طرف في مشكلة اللاعب مع نادي الزمالك، وأضاف أن جدو لاعب جيد ولكن مازال أمامه مشوار طويل لكي وعليه الاجتهاد والعمل والحفاظ علي نفسه وسلوكياته، كما نفي ما أشاعه الإعلام من تعيين اللاعب في وكالة الأهرام للإعلان مؤكداً على أن هناك بعض الأمور الغير واضحة، وكان على الزمالك أن يحسم القضية في شهر فبراير الماضي عندما بدأت المشكلة مع جدو.

وأنه على خلاف ما أشاعه البعض عن أن صداقته مع المهندس هاني أبو ريدة كانت وراء شطبه لقرار إيقافه وإكتفائه بالغرامة.. أكد الكابتن حسن حمدي أن يختلف مع هاني أبو ريدة ويرفض القرارات التي اتخذها مع التسرع في إتخاذ القرار دون أن يأخذ التحقيق وقته كما يحدث مع قضية الحضري فهي تمتد لموسمين والحارس يلعب دون غرامة أو إيقاف.

 أما ثاني أبرز الشائعات التي طالته هي وجود مشاكل بينه وبين الخطيب.. شدد على أنه كثيراً ما يقوم الخطيب بسلطات رئيس النادي ويكون ذلك علي الوجه الأكمل، فلا يوجد لأي خلافات بينهم.
 
أما عن قرار رفض عودة الحارس عصام الحضري.. أكد على أن موضوع الحضري مختلف تماماً عن جدو كما أنه لم يكن قراره الفردي داخل مجلس إدارة النادي الأهلي فهم عمل مؤسسي وفي كثير من الأحيان يتخذ المجلس قرار يكون من المعارضين له لكن بعد صدوره يحترم القرار فهناك لوائح وتقاليد داخل النادي لابد أن يلتزم بها.

 أما أبرز المشاكل التي تواجه الأندية في مصر من وجهة نظره فهي ضعف الإمكانات.. و الحل يكمن في عمل الأندية المتخصصة بحيث يصبح كل نادٍ مسئول عن لعبة أو إثنين علي الأكثر كما أنه بنهاية موسم 2011/2012 لو لم تتحول الأندية المصرية لشركات تلعب في دوري محترفين ستمنع من المشاركات الدولية والإقليمية

 أما قضية كل بداية كل موسم خلال السنوات الثلاث الأخير البث التليفزيوني.. شدد على أن الحل هو إنشاء الروابط الخاصة بالأندية فلابد أن يحدث احتراف فعلي بعمل روابط للأندية، و تابع كابتن حسن حمدي أن المنظومة في مصر هواة حتى في تطبيق الاحتراف ولابد من تقنين الأوضاع وتصحيحها قبل الإقدام علي تطبيق الاحتراف في الموسم بعد القادم مجبرين.

أما فيما يخص ما نشر عن محاولات وكالة الأهرام إقصاء الـ ART عن قناة الأهلي بأن ذكر غير صحيح..
لأن الإدارة هي حق لهم وهم من تعاقدوا مع وكالة الأهرام والنادي الأهلي ليس طرف، كما رفض أيضاً أن ما يتهموه به مسئولو الزمالك من إبخاس حق ناديهم في الوكالة وأن الوكالة تعمل مع جميع الأندية وهو طوال عمره يفصل بين إنتماءه للأهلي وعمله في الوكالة وأن من يريد أن يعرف الحقيقية فليسأل الأستاذ ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك.

 وجاء ختام تصريحات الكابتن حسن حمدي مؤكداً على أن سبب رئاسته للبعثة في الجزائر يعود لأهمية الوضع وصعوبة المباراة فكلما شعر بحاجة الفريق لوجوده لا يتأخر في مرافتهم، كما رفض تصريحات أيمن يونس عضو مجلس اتحاد الكرة المصري لجريدة "المصري اليوم" عن أحقيته كحسن حمدي برئاسة إتحاد الكرة وتساءل كيف يقوم برئاسة إتحاد الكرة وهو رئيس النادي الأهلي وأنه هذا الكلام لا يصح ويعتقد أنه مجرد كلام جرائد

كن معنا على صفحة الأخبار المصرية في الفيس بوك...اضغط هنا

https://secure.static.goal.com/90200/90268_hp.jpg