الدوري الإيطالي - نابولي يرد الدين ليوفنتوس ورأسية كوليبالي تشعل صراع الصدارة
Getty
الصراع يشتعل مرة أخرى في الدوري الإيطالي

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

خطف نابولي فوزا قاتلا على يوفنتوس في أرضية ملعب أليانز سيتيديوم، بهدف نظيف في قمة الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، ليشعل صراع الصدارة مرة أخرى في الدوري الإيطالي.

بدأ نابولي اللقاء سريعا بغية هدف قلب المعطيات لصالحه، أمام جماهير يوفنتوس، وتقليص الفارق وإشعال صراع اللقب مرة أخرى قبل 4 جولات على النهاية.

عرضية من القائد السلوفاكي ماريك هامشيك، يقابلها الإسباني جوزيه كاييخون بتسديدة مرت بجانب القائم الأيسر لبوفون بسلام في الدقيقة الثانية من عمر اللقاء، 

الدقيقة العاشرة شهدت بطاقة صفراء لثنائي يوفنتوس الدفاعي، كوادو أسامواه ومهدي بن عطية بسبب أخطاء في كرة واحدة، بعد أن عرقل المغربي ميرتينس على حدود منطقة الجزاء.

حصار من لاعبي نابولي، انتهى بعد 11 دقائق، بعد أن خرج المدافع جورجيو كيليني بسبب الإصابة العضلية، ليحل بدلا منه ستيفان ليشتنشتيناير.

الدقيقة 16 شهدت خطأً على راؤول ألبيول لحساب جونزالو هيجواين، ليسددها البوسني ميراليم بينياتش وتعبر الحائط البشري مرتطمة بالقائم الأيسر للحارس بيبي رينا، لتتحول لركنية.

ركنية يوفنتوس كاد هيجواين أن يفتتح بها التسجيل من كرة مزدوجة أبعدها كاييخون من على خط المرمى ببراعة محولا أياها لركنية جديدة.

وأرسل ماريو روي عرضية جاءت أعلى من العارضة لبوفون والتي كادت أن تغالطه، لتظل النتيجة سلبية، وركنية لنابولي، في الدقيقة 21.

بعدها بأربع دقائق، أهدر هامشيك أقوى فرص نابولي بعد أن حصل على تمريرة من روي داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة مواجها لبوفون على يساره لتمر بجوار القائم.

الدقائق الأخيرة من الشوط الأول شهدت شد جذب بين لاعبي الفريقين، وأخطاء عديدة في منتصف الميدان، ليحصل بيانيتش على البطاقة الصفراء في الدقيقة 27.

إنيسني سجل هدفا لنابولي في الدقيقة 38، لكن هدفه تم إلغاءه بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول على إثرها بدون أهداف بين الفريقين.

الشوط الثاني شهد خروج ديبالا ونزول كواردادو، وتغييرات هجومية لنابولي بنزول كلا من ميليك وزيلنيسكي بدلا من ميرتينز وهامشيك لتقوية الشق الهجومي.

لم يشهد الشوط الثاني أي خطورة حقيقة، مع حذر من الطرفين خوفا من الخسارة وإضعاف حظوظه.

الدقيقة 71 شهدت تغيير أخر ليوفنتوس وهو الأخير لأليجري بنزول ماندزوكيتش بدلا من دوجلاس كوستا، ليتغير الشكل الهجومي ليوفنتوس.

ركلة حرة مباشرة من بيانيتش على الجهة اليسرى، أرسلها داخل منطقة جزاء الفريق تصدى لها رينا على مرتين، ليجرى بعدها نابولي التغيير الأخير له أيضا بنزول روج بدلا من آلان، في الدقيقة 80.

الدقيقة 84، شهدت تسديدة من زيلينسكي قوية تصدى لها بوفون ببراعة.

ركنية في الدقيقة 90، يرسلها كاييخون، يضعها السنغالي كاليديو كوليبالي رأسية صاروخية في شباك بوفون معلنا عن هدف الفوز القاتل على أرضية ملعب أليانز أرينا.

نابولي قلص الفارق إلى نقطة وحيدة قبل 4 جولات من النهاية، فتوقف رصيد يوفنتوس عند 86 نقطة، بينما رفع نابولي رصيده إلى 85 نقطة.

 

التعليقات ()