يوفنتوس يلامس لقب الدوري بفوز صعب على بولونيا
Getty Images
كوستا قدم مباراة رائعة وغير شكل المباراة حينما اشترك في الشوط الثاني.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

واصل يوفنتوس زحفه نحو البطولة المفضلة إليه هي الدوري الإيطالي، بعد الفوز بولونيا، بنتيجة 3-1، وقد قلب اليوفي تأخره إلى فوز.

يوفنتوس الآن في صدارة الدوري الإيطالي برصيد 91 نقطة، وإذا خسر غدًا نابولي من تورينو سيتوج اليوفي بطلًا للدوري.

سجل أهداف المباراة، أولًا لبولونيا سيموني فيردي من ركلة جزاء، ثم سجل سباستيان دي مايو بالخطأ في مرماه، ثم أضاف سامي خضيرة، في الدقيقة 63، وأخيرًا باولو ديبالا في الدقيقة 69.

الشوط الأول

يوفنتوس كان خطير من البداية، فانفرد جونزالة هيجواين، بالحارس، وسدد الكرة لكن أنطونيو ميرانتي أنقذ الكرة، ثم تألق مرة أخرى حارس بولونيا، فأنقذ رأسية متقنة، من جانب أليكس ساندرو، حولها إلى ضربة ركنية.

على عكس سير المباراة سجل سيموني فيردي، الهدف الأول لبولونيا، من ركلة جزاء، بعد الهدف تواصلت هجمات متتالية ليوفنتوس، عن طريق هيجواين وديبالا لكن دون فائدة.

لينتهي الشوط الأول بتقدم بولونيا بهدف للاشيء.

الشوط الثاني

Juventus celebrating Juventus Bologna Serie A

أخرج في الشوط الثاني ماسيمليانو أليجري، بليز ماتويدي وقرر إقحام دوجلاس كوستا، لم ينتظر يوفنتوس كثيرًا فسجل دي مايو، بالخطأ في مرماه وجاءت الكرة من تمريرة رائعة عن طريق خوان كوادرادو.

تبع ذلك تسديدة رائعة من دوجلاس كوستا، لكن الحارس تألق وأنقذها، وجاءت الخطورة لبولونيا عن طريق إيميل كرافث، الذي سدد الكرة، من داخل المنطقة، لمسها بوفون واصطدمت بالعارضة.

سجل الهدف الثاني سامي خضيرة بعدما استغل خطأ الحارس ميرانتي، بعد عرضية من كوستا، الهدف الثالث أيضًا جاء سريعًا من باولو ديبالا، الذي استغل عرضية برازيلية من كوستا ليودعها بمهارة في الشباك.

ثم مر كوستا من اليسار، وسدد الكرة بطريقة "رابونا"، لكنها جاءت قريبة جدًا من المرمى، كاد أن يكون من أفضل الأهداف في الموسم.

 

 

التعليقات ()