دوري الأبطال | مانشستر يونايتد يسقط أمام يانج بويز وتعادل مجنون لإشبيلية
Cristiano Ronaldo Manchester United 2021-22
Getty Images
طرد للمهاجم المغربي يوسف النصيري

سقط فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، في فخ الهزيمة بهدفين مقابل هدف، أمام نظيره السويسري يانج بويز بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

المباراة جمعت بين الفريقين مساء اليوم، الثلاثاء، في دور الجولة الأولى من مرحلة دور المجموعات بالبطولة، على ملعب الفريق السويسري.

المواجهة شهدت تواجد المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالقائمة الرئيسية للشياطين الحمر، ليعادل رقم إيكر كاسياس لأكثر اللاعبين مشاركة في البطولة.

ويأتي ذلك بعدما وصل رصيده من المباريات في البطولة إلى الرقم 177 بالتساوي مع حارس ريال مدريد السابق.

رونالدو ترك بصمته سريعًا في الشوط الأول من عمر اللقاء، بعدما افتتح التسجيل لصالح يونايتد بالدقيقة 13 بمساعدة مواطنه برونو فيرنانديش.

هدف صاحب الـ36 سنة جاء من تمريرة متقنة لفيرنانديش، أودعها رونالدو بصعوبة في شباك يانج بويز.

الأمور كانت تسير لصالح مانشستر لتوسيع الفارق، لكن آرون وان بيساكا قرر تعقيد الموقف على فريقه بحصوله على بطاقة حمراء في الدقيقة 35 بسبب التهور.

وهو ما دفع المدرب أولي جونار سولشاير، لإخراج جادون سانشو وإدخال ديوجو دالوت لتعويض النقص في مركز الظهير الأيمن.

يانج بويز استغل النقص العددي على أكمل وجه، حيث تراجع مانشستر للدفاع، ليسجل نيكولاس نجاماليو هدف التعادل في الدقيقة 66 من عمر اللقاء.

اقرأ أيضًا .. إنجازات فريدة ومستوى متواضع .. ماذا قدم رونالدو أمام يانج بويز؟

ما هو عدد أهداف رونالدو مع مانشستر يونايتد؟

سولشاير حاول التدخل بعد هذا الهدف بتبديل رونالدو وفيرنانديش، والاعتماد على جيسي لينجارد ونيمانيا ماتيتش، لكن الوضع استمر في التعقد ليسجل أصحاب الأرض الثاني في الدقيقة 95 عن طريق ثيوسون سيباتشو.

النتيجة تجعل يانج بويز في المركز الأول بـ3 نقاط، بينما يأتي يونايتد بالمركز الأخير، في انتظار اللقاء الآخر بين فياريال وأتالانتا.

وفي مباراة مجنونة تم احتساب 4 ركلات جزاء فيها، تعادل إشبيلية الإسباني مع نظيره سالزبورج بهدف لكل فريق.

سالزبورج حصل على 3 ركلات جزاء، أضاع ركلتين وسجل واحدة عن طريق لوكا سوتشيتش، بينما تعادل لإشبيلية لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش.

وفي الدقيقة 50 من عمر اللقاء وجه يوسف النصيري صدمة لإشبيلية، بعد حصوله على بطاقة حمراء ليصعب الأمور كثيرًا على الفريق الأندلسي.

وذلك يتقاسم كل من إشبيلية وسالزبورج صدارة المجموعة السابعة بنقطة واحدة، مع انتظار ما سيسفر عنه لقاء فولفسبورج وليل.