الدوري الإنجليزي | مانشستر يونايتد يوقف سلسلة انتصارات سيتي عند الرقم 21
Manchester United Manchester CIty Fernandes 2021
Getty
اليونايتد يحسم الديربي

حسم مانشستر يونايتد ديربي المدينة أمام مضيفه مانشستر سيتي حين تغلب عليه بهدفين مقابل لا شيء في قمة منافسات الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز. 

المباراة أوقف بها مانشستر يونايتد سلسلة انتصارات السيتي عند الرقم 21 ليمنعه من مواصلة طريقه نحو تحطيم الرقم القياسي لأطول سلسلة انتصارات في تاريخ كرة القدم الأوروبية. 

ليس ذلك فقط، بل إن الفوز أيضًا منح مانشستر يونايتد فرصة للحفاظ على حظوظه في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز ولو على الورق بتقليل الفارق بينه وبين السيتي صاحب الصدارة. 

مانشستر يونايتد لم يمنح الكثير من الوقت لخصمه ونجح في تسجيل الهدف الأول بعد مرور دقيقتين فقط من ركلة جزاء سددها المتخصص برونو فيرنانديش بنجاح محرزًا الهدف الأول للشياطين الحمر.

المباراة شهدت بعد ذلك ضغطًا من قبل عناصر مانشستر سيتي الذي كان أخطر على المرمى وأكثر حملًا للكرة في شوط المباراة الأول، ولكن ترجمة الفرص إلى أهداف لم تكن حاضرة.

مانشستر يونايتد استمر في محاولاته المرتدة من جهة، وسدد السيتي 13 تسديدة في شوط المباراة الأول دون أن ينجح من خلالها في فك شفرة شباك الشياطين الحمر في أي واحدة منهم. 

وعلى ذلك، انتهى شوط المباراة الأول بين مانشستر سيتي وضيفه اليونايتد بتقدم الشياطين الحمر بهدف مقابل لا شيء، في انتظار شوط ثانٍ أكثر اشتعالًا بناء على المعطيات. 

في الشوط الثاني ظلت علامات الاستفهام تحاوط مانشستر سيتي وخاصة خط هجومه المكون من كيفين دي بروينه ورياض محرز وجابرييل جيسوس ورحيم ستيرلينج، حيث كانوا جميعًا خارج الخدمة. 

وعلى الجهة المقابلة، استغل رجال المدرب أولي جونار سولشاير هذه الحالة ليضيفوا الهدف الثاني عبر تسديدة الظهير الأيسر لوك شاو بعد مرتدة منظمة وصناعة مميزة من المهاجم ماركوس راشفورد. 

هذا الهدف الثاني الذي سجله مانشستر يونايتد والذي منحه أريحية كبرى جاء عند الدقيقة الخمسين أي بعد مرور 5 دقائق فقط من زمن شوط المباراة الثاني، ليبدأ اليونايتد الشوط أكثر راحة وأقل قلقًا.

الشوط الثاني شهد 8 تسديدات أخرى من قبل مانشستر سيتي إضافة إلى التسديدات الثلاثة عشر في شوط المباراة الأول، ولكن جميع هذه التسديدات لم تصل إلى ما وراء خط المرمى. 

فيرجسون يكشف كواليس نزيف المخ الذي كاد يودي بحياته وذكرياته

وعلى ذلك انتهت المباراة بفوز الشياطين الحمر بهدفين، ليرتفع رصيدهم إلى النقطة رقم 54 وبفارق 11 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب الـ 65 نقطة في صدارة البريميرليج.