كأس ملك إسبانيا - برشلونة للنهائي الخامس علي التوالي بأقدام كوتينيو وراكيتيش
JOSE JORDAN/AFP/Getty
الفريق الكتالوني يكرر فوزه على الخفافيش في قمة الدور نصف النهائي للمسابقة


شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

أسقط برشلونة مضيفه فالنسيا بثنائية نظيفة في مباراة العودة للدور نصف النهائي من كأس الملك والتي أقيمت على ميستايا ليكرر الفريق فوزه بعد لقاء الذهاب الذي أنتهى بهدف نظيف لبلوجرانا.

أحرز هدفي الفريق كوتينيو عند الدقيقة 49 وإيفان راكيتيش في الدقيقة 82، ليتأهل الفريق إلى النهائي الخامس على التوالي.

ويضرب برشلونة موعداً مع أشبيليه في المباراة النهائية للبطولة المقرر لها 21 من أبريل القادم، بعد ان نجح الفريق الأندلسي من إقصاء ليجانيس قاهر ريال مدريد.


الشوط الأول


.أجرى فالفيردي تغيير وحيد عن تشكيلة برشلونة التي خاضت مباراة الذهاب بتواجد أندري جوميز بدلا من فيدال، فيما أشرك مارسيلينو مدرب الخفافيش كوندوجبيا وزازا ولعب بطريقة 3-3-4 بدلاً من 2-4-4 لمحاولة الضغط على المنافس من البداية.

جاءت الخطورة الأولى لأصحاب الأرض عن تسديدة كوكلين لكنها ضعيفة في يد سيليسين، ومع الدقيقة التاسعة ركلة حرة لصالح برسا يسددها ميسي رائعة لكن دومينيك حارس فالنسيا يبعدها بقبضة يده بعيدة عن المرمى.

العارضة تقف مع برشلونة لعدم استقبال الهدف الأول من رأسية رودريجو بعد عرضية جايا لكنها تنوب عن الحارس في التصدي لها عند الدقيقة 14، ويحاول ميسي وزملائه السيطرة على وسط الملعب وسط أداء غاية في القوة وصل للعنف في بعض الأحيان من جانب أصحاب الأرض.

ينطلق ميسي ويسدد كرة قوية تمر جانب القائم ويعاني برشلونة من الجانب الأيمن بسبب المساندة الضعيفة سواء هجومياً أو دفاعياً من جانب جوميز أقل لاعبي فريقه، ولا جديد لينتهي الشوط سلبياً كما كان الحال في كامب نو.


الشوط الثاني


.شهدت بداية الشوط الثاني دخول متوقع لكوتينيو بدلاً من جوميز المتواضع، ولم يخيب البرازيلي ظن مدربه ومع الدقيقة الرابعة من بداية الشوط يحرز الصفقة الجديدة أول أهدافه بالقميص الأزرق والأحمر بعد عرضية سواريز يحولها مباشرة عكس اتجاه الحارس لداخل المرمى.

صعب الهدف من مهمة الخفافيش الذين يحتاجون 3 أهداف من أجل التأهل، وكاد لاعبو برسا أن يسجلون الهدف الثاني لكن دفاع أصحاب الأرض والحارس يتصدون لتسديدة ميسي ثم ألبا عند الدقيقة 63.

وتصدى سيليسين لأخطر هجمات فالنسيا من على بعد خطوات بسيطة بردة فعل رائعة، وقبل نهاية اللقاء بثماني دقائق ينجح راكيتيتش من قتل اللقاء بالهدف الثاني بعد تمريرة من سواريز الذي يقوم اليوم بدور صانع الأهداف.

ويشارك ياري مينا للمرة الأولى مع برشلونة بدل من بيكيه، ولم تسفر الدقائق الأخيرة عن شيء ليطلق الحكم صافرة النهاية بتأهل برسا للنهائي.

 

التعليقات ()