الليجا | جيرونا يصنع التاريخ ويُسقط الريال موسعًا الفارق بينه وبين البرسا
Getty Images
النادي الكتالوني يفاجئ النادي الملكي وينتصر عليه لأول مرة في تاريخه...

صنع نادي جيرونا التاريخ حين أطاح بريال مدريد "2-1" في أول مواجهة له منذ نشأته وذلك في المباراة المثيرة التي استضافها ملعب "مونتيليفي" هناك في إقليم كتالونيا، برسم الجولة ال10 من منافسات الدوري الإسباني.

وابتعدت كتيبة "زيدان" بهذه الخسارة المفاجئة تمامًا عن المتصدر برشلونة، إذ توسع الفارق لـ8 نقاط كاملة، فيما رفع أصحاب الأرض رصيدهم للنقطة ال12 منتقلين للمركز ال11

وكان أصحاب الأرض السباقين للتهديد، ففي الدقيقة ال8 استقبل "بورخا" في العمق كرة مميزة من الضربة الحرة المباشرة لزميله "جرانيل" ثم حاول التسديد، لكن "كاسيا" تحرك في النهاية للانقضاض على الكرة.

وكاد "مافيو" أن يفتتح النتيجة لجيرونا عند الدقيقة ال11، إذ توغل من الجهة اليسرى وأرسل تسديدة على شكل عرضية، ارتطمت بالقائم جاعلة حارس النادي الملكي يهتز معها.

لكن كان رد الملوك قاصيًا جدًا، فلم تمر سوى دقيقة حتى استلم الدون الكرة من على مشارف منطقة الجزاء وأرسل قذيفة مدوية، ارتدت من الحارس "بونو" لينقض عليها "إيسكو" مسكنًا إياها بسهولة في الشباك.

واستغل "بورخا جارسيا" فقدان الشاب "أشرف حكيمي" للكرة عند الدقيقة ال21، ليتقدم بالكرة  في الجهة اليسرى ويسدد من على بعد 20 مترًا، غير أن كرته لم تكن دقيقة بما فيه الكفاية وانتهت في المدرجات.

وعاد الميرينجي بعد ذلك ليفرض سيطرته على مجريات اللقاء ويُظهر بنزيمة تناغمًا كبيرًا مع رونالدو مقدمًا له العديد من التمريرات مهددًا بقوة في الدقيقة ال26 وال31 من معترك العمليات، إلا أن المحاولة الأولى استقرت بين يدي "بونو" والثانية اعتلت العارضة ببعض السنتمترات.

ويبدو أن الحظ غاب اليوم تمامًا عن جيرونا، فقد عانده محيط المرمى من جديد وتصدت العارضة عند الدقيقة ال35 لرأسية "بورتو" العكسية وذلك وسط حسرة كبيرة من رفاقه والجماهير الحاضرة.

ولم تعرف الدقائق الأخيرة من هذا الشوط أي جديد سوى بعض المناوشات غير الخطيرة من الطرفين ليتوجهوا بذلك لغرف تغيير الملابس على وقع نفس النتيجة.

ومع بداية الجولة الثانية، كاد "بنزيمة "أن يضاعف الغلة لولا براعة "ياسين بونو"، حيث تمركز بذكاء في العمق واغتنم تمريرة "إيسكو" ليسدد على مرتين، لكن دون جدوى أمام تألق الحارس المغربي.

 وبعد سلسلة مراوغات في الجهة اليمنى، استقبل "ستواني" الكرة في منطقة الجزاء ليكمل على نفس النهج مخادعًا ناتشو ومسددًا بقوة معدلاً النتيجة.

ولم يكتف جيرونا بهذا الهدف فقط، إنما آمن بحظوظه وتمكن عقب 5 دقائق فقط من زيارة  الشباك مرة ثانية وذلك حين  استغل "مافيو" ارتداد إحدى الكرات في منطقة الجزاء ليسددها بقوة ويغير زميله "بورتو" اتجاهها بالكعب مسجلاً بمهارة عالية.

Fuera de juego Girona Real Madrid

ورغم الزج بكل من "فاسكيز" و"أسينسيو" لم يستطع الريال القيام بردة فعل كفيلة بتعويض هذا التأخر، فالهجمات لم تكن كثيرة غاب الضعط المتواصل والمكثف.

فعقب رأسية "رونالدو" من الضربة الحرة المباشرة لكروس والتي تصدى لها "بونو" بنجاح، كان إيسكو وحده الذي يقاتل ويحاول الاختراق سواءً بالمراوغات أو تقديم التمريرات الذكية، لكن بدون أي استغلال لها لا من أسينسيو ولا فاسكيز المتهور الليلة.

وحتى التسديد بعيد المدى من كاسميرو عند الدقيقة ال88 لم يكن مجديًا، ليخرج بذلك النادي الملكي بيد فارغة وأخرى لا شيء فيها، بل وكاد أن يتكبد الهدف الثالث من خلال الهجمات المرتدة للخصم.

 

 

التعليقات ()