الليجا | الريال يستغل على أكمل وجه ورقة السيلتا ويضع يدًا على اللقب
Getty Images
إمتاع، إبداع، جدل تحكيمي ورباعية تقرب النادي الملكي من منصة التتويج...

استغل ريال مدريد على أكمل وجه مباراته المؤجلة أمام سيلتا فيجو وضربه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد وذلك في المباراة الممتعة التي أقيمت على أرضية ميدان "بالايدوس" لحساب الجولة ال 21 من الدوري الإسباني.

وبهذه الوضعية بات الميرينجي منفردًا في الصدارة بـ 90 نقطة مبتعدًا عن غريمه التقليدي برشلونة بـ 3نقاط، كما لا يلزمه سوى نقطة واحدة في مباراته الأخيرة أمام ملقا للتويج بلقب الليجا الغائب عن خزائنه منذ موسم 2011/2012.

بدون مقدمات، انطلق الريال نحو الهجوم عازمًا على افتتاح النتيجة مبكرًا، فقد قاد الفتى الأندلسي "إيسكو" معظم هجماته مقدمًا تمريرات ذكية نحو العمق والرواق الأيمن الذي كان ينشط فيه بنزيمة محاولاً التوغل نحو معترك العمليات، لكن التهديد الحقيقي كان في الدقيقة ال10 وأسفر عن الهدف الأول وذلك حين "انسل إيسكو" بمهارة ثم أعاد الكرة لمشارف منطقة الجزاء، لينقض عليها "رونالدو" بتسديدة صاروخية لم يترك فيها مجالاً للحارس لصدها.

وكاد أصحاب الأرض أن يعدلوا بعد دقيقتين فقط، إذ انسل "هيرنانديز" ببراعة من الجهة اليسرى ثم أرسل عرضية مميزة لجوديتي الذي سددها بشكل عكسي نحو المرمى، غير أن الحارس "كيلور نافاس" استبسل في التصدي لها.

واستمر النادي الملكي في هجماته مستعينًا بانطلاقات إيسكو الراقية والتناغم الكبير بين "رونالدو" و"بنزيمة"، غير أن  يقظة الدفاع حالت دون تمكنهم من الوصول لشباك "سيرجيو"، فيما كان "دانييل فاس" قاب قوسين أو أدنى من إسعاد الكتالونين في إحدى الضربات الحرة المحاذية لخط منطقة الجزاء، إذ أرسلها "دانييل فاس" في الدقيقة ال31 بقوة جاعلاً "نافاس" يصدها بصعوبة محولاً إياها نحو أحد المهاجمين، قبل أن ينقذه الحكم المساعد  برفع شارة التسلل.

وقبل دقيقة من نهاية الشوط الأول، أمتع "كروس" في الرواق الأيسر ثم أرسل تمريرة جانبية نحو بنزيمة الذي سدد بقوة، لكن بدون تركيز، فقد كانت كرته وسطية وتصدى لها الحارس دون عناء.

ولم تمض سوى دقيقتين على انطلاق الفترة الثانية حتى ضاعف الدون الغلة، فقد تقدم "إيسكو" مراوغًا مهارة عالية ثم قدم له بينية مميزة جاعلاً إياه ينفرد في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء ويسدد ببراعة دون أن يفلت الشباك.

Cristiano Ronaldo Isco Real Madrid Celta LaLiga 17052017

وظن البعض أنه بالطرد الذي تعرض له "ياجو أسباس" بعدما تحصل على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة ال62  نتيجة لاعتبار الحكم سقوطه في منطقة الجزاء تمويهًا منه أن المباراة حسمت للنادي الملكي ولن تكون هناك أية إثارة فيما تبقى من الدقائق.

 لكن أبناء فيجو لم يستسلموا وظلوا يحاولون بشجاعة وإذا كان الحارس "كيلور نافاس" قد تألق في إبعاد انفراد "فاس" من الجهة اليمنى في الدقيقة ال68 ، فإن "جوديتي" استغل على أكمل وجه تمريرة "إيسكو" الخاطئة بعدها بدقيقة وحول الكرة التي استقبلها على إثر هذه الهفوة بنجاح نحو الشباك، إذ سدد هو الآخر من اليمين بشكل معاكس، لترتطم كرته براموس وتغالط الحارس مقلصة الفارق. 

ومباشرة بعد هذا التوقيع، تناغم "بنزيمة" فيالجهة اليسرى مع "مارسيلو" ، قبل أن يقدم له هذا الأخير تمريرة جانبية على طبق من ذهب، إذ جعله بها منفردًا أمام المرمى ليسدد بكل أريحية مانحًا فريقه الهدف الثالث.

واستمر ضغط النادي الملكي بهجمات متتالية وخاصة من "إيسكو" الذي كاد بدوره أن يهز الشباك، فقد توغل بالكرة ثم أرسل قذيفة مقوسة ببراعة، لم تمنعها من دخول المرمى سوى أصابع الحارس "ريكو" الذي ارتمى لإبعادها من على الخط مؤجلاً بذلك الرباعية للدقيقة ال88، حين استغل "بنزيمة" دربكة الدفاع وقدم له الكرة في الجهة اليسرى ليراوغ بها بمهارة ويسدد معمقًا من جراح الخصم.

 

التعليقات ()