وست بروميتش الخاسر الأكبر في الجولة الـ34 من التشامبيونشيب
@LUFC
نوريتش سيتي وليدز يونايتد حققا الفوز


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


خرج وست بروميتش ألبيون بلقب الخاسر الأكبر من الجولة الـ34 للتشامبيونشيب، بعدما خسر على ملعبه أمام شيفيلد يونايتد ليفقد مركزه الثالث ويتوقف عن مطاردة الوصيف ليدز يونايتد.

ونجح المتصدر نوريتش سيتي في تخطي اختبار بريستول سيتي الصعب بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فيما حقق وصيفه ليدز يونايتد انتصارًا ثمينًا على بولتون بنتيجة 2-1 وسجل له هدف الفوز إزجان أليوسكي في الشوط الثاني من المباراة.

وحقق شيفيلد يونايتد النتيجة الحلم بالفوز خارج ملعبه على وست بروميتش ألبيون الذي يلعب له المصري أحمد حجازي بهدف دون رد سجله كيران دويل عند الدقيقة الـ14 من المباراة لينتزع منه المركز الثالث ويُعيد للرابع بفارق نقطة واحدة.

كلاتنبرج يترك السعودية ويعود للتحكيم

ولم يجد ميدلزبره صعوبة في هزيمة كوينز بارك رينجرز بهدفين دون رد، فيما أحبط برمنجهام سيتي آماله في التأهل لمرحلة التصفيات بتعادله المخيب مع بلاكبيرن روفرز بهدفين لكل فريق.

ومن المنتظر أن تُختتم مباريات الجولة غدًا بمباراة من العيار الثقيل تجمع نوتنجهام فورست مع ديربي كاونتي على ملعب الأول، وسينجح فريق المدرب فرانك لامبارد في التقدم للمركز السادس حال حقق الفوز.

بتلك النتائج، حافظ نوريتش سيتي على الصدارة برصيد 66 نقطة ومازال ليدز يُطارده بقوة بنقاطه الـ64 وقد ابتعد عن صاحب المركز الثالث "شيفيلد يونايتد" بـ4 نقاط، فيما عاد وست بروميتش ألبيون للمركز الرابع بنقاطه الـ60، وحافظ ميدلزبره على مقعده الخامس بـ57 نقطة يليه بريستول سيتي بـ53 نقطة لكنه مرشح لفقدان مركزه لصالح ديربي كاونتي صاحب الـ51 نقطة وسيلعب غدًا الأحد.

التعليقات ()