الوداد المغربي يهزم الأهلي ويفوز بدوري أبطال أفريقيا
الوداد بطلاً لكأس دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه

نجح فريق الوداد المغربي في إسقاط ضيفه الثقيل النادي الأهلي بهدف نظيف، في مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا التي جرت على ملعب "مركب محمد الخامس"، في آخر ساعات السبت، ليتّوج صاحب الأرض باللقب للمرة الثانية في تاريخه، على حساب نادي القرن الذي استمرت ألقابه عند الرقم 8.

أهدر الفريق أكثر من فرصة مُحققة في بداية المباراة، أبرزهم انفراد مؤمن زكريا الصريح بالحارس لعروبي، والذي أهدره بغرابة شديدة، قبل أن يأتي الدور على المنحوس "وليد أزارو"، ليُهدر فرصة أخرى أمام الشباك، لكن من حسن حظه أن مساعد الحكم أشار على وجود تسلل –غير صحيح- كما أوضحت الإعادة.

وجاء أول تهديد للفريق المحلي عند الدقيقة 30 برأسية خضروف التي ضربت على العارضة، لينحصر بعدها اللعب في وسط الميدان حتى نهاية الشوط الأول، وظل الوضع كما هو عليه إلى أن ظهر بنشرقي في الأضواء بانطلاقة أنهاها بعرضية نموذجية لوليد الكرتي، الذي غالط إكرامي برأسية سكنت الشباك.

حاول رجال حسام البدري العودة إلى نتيجة المباراة، بضغط مُكثف حتى الثواني الأخيرة، في المقابل لعب الوداد على الهجمات المعاكسة التي أسفرت عن انفرادين، تعامل معها الحارس المصري بشكل جيد، لينتهي بعد ذلك اللقاء بالهدف الوحيد، الذي أدخل الأميرة الأفريقية الأراضي المغربية لأول مرة منذ عام 1999، وبفوز مُستحق نتيجته 2-1 في مجموع المباراتين، بعد انتهاء موقعة برج العرب بهدف للكل يوم السبت الماضي.

التعليقات ()