استقلال طهران يهزم الأهلي ويُرافقه لثمن نهائي دوري أبطال آسيا
مهدي غايدي استقلال طهران الإيراني الأهلي السعودي دوري أبطال آسيا
Social
الشرطة العراقي خرج من البطولة

نجح استقلال طهران الإيراني في صناعة الحدث وهزم  الأهلي السعودي بثلاثية دون رد ليرافقه إلى دور الـ16 من دوري أبطال آسيا متفوقًا بفارق الأهداف على الشرطة العراقي.

الفريق الإيراني دخل اللقاء وهو في المركز الثالث برصيد نقطتين وبفارق 3 نقاط عن الشرطة الذي أنهى مبارياته في دور المجموعات، وقد كان بحاجة إلى الفوز بفارق هدفين على الأقل لضمان تأهله لنهاية مباراتي الفريقين في البطولة بالتعادل 1-1، وهو ما نجح في فعله على أرض ملعب استاد الجنوب في الدوحة.

اقرأ أيضًا | ثلاثة حراس مرمى في تشكيل الهلال لمواجهة شباب الأهلي

الأهلي الذي أنهى موسمه في  دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين السعودي  في المركز الثالث كان قد ضمن التأهل متصدرًا للمجموعة، وقد دخل لقاء اليوم بعدد من البدلاء استعدادًا لمواجهة دور الـ16 أمام وصيف المجموعة الثانية، لكن المدرب فلادان ميلويفيتش أعاد المهاجم عمر السومة بعدما أراحه في المباراة السابقة أمام الشرطة.

الشوط الأول من اللقاء جاء ممتعًا من الفريقين وقد تعددت محاولاتهما الهجومية، لكن استقلال طهران كان من نجح في استغلال فرصه وأحرز هدفين، الأول بتسديدة من مهدي غايدي عند الدقيقة الـ19 أخطأ محمد العويس التعامل معها، والثاني برأسية من علي كريمي قبل 7 دقائق من انتهاء الوقت الأصلي.

بداية الشوط الثاني جاءت قوية من جانب استقلال طهران الذي بحث عن الهدف الثالث لضمان تأهله لثمن النهائي، وقد نجح في إحرازه برأسية أخرى من شيخ دياباتي عند الدقيقة الـ54، وكان اللاعب المالي قد أحرز هدفًا قبل نهاية الشوط الأول بلحظات لكن ألغاه الحكم لوجود التسلل.

ورغم استحواذ الأهلي على اللعب بقية دقائق الشوط الأول وتراجع الفريق الإيراني لنصف ملعبه واعتماده على الهجمات المرتدة، إلا أن نسق الأداء تراجع كثيرًا وغابت المحاولات الهجومية عن المرميين باستثناء محاولة من حسين المقهوي بعد دخوله أرض الملعب تصدى لها الحارس الإيراني لينتهي اللقاء بانتصار الاستقلال 3-0.

الفوز رفع رصيد الاستقلال إلى خمس نقاط ليتقدم بفارق الأهداف عن الشرطة صاحب نفس الرصيد، فيما لم تغير الخسارة من حقيقة تأهل الأهلي متصدرًا بنقاطه الستة.

يُشار إلى أن الوحدة الإماراتي رابع فرق المجموعة الأولى كان قد انسحب من البطولة بعدما تعذر وصوله إلى الدوحة بسبب تعرض عدد من لاعبيه للإصابة بفيروس كورونا، وقد ألغى الاتحاد الآسيوي جميع نتائجه وأهدافه لضمان تكافؤ الفرص.

التعليقات ()