كأس ملك إسبانيا – برشلونة يقسو على إشبيلية بخماسية في ليلة وداع إنيستا للنهائيات مع الفريق
Getty Images
بلوجرانا يتوج باللقب الرابع على التوالي ويزيد الفارق مع منافسيه.

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

توج برشلونة بلقب كأس ملك إسبانيا للموسم الرابع على التوالي بالتغلب على إشبيلية بخماسية نظيفة في اللقاء الذي أقيم على ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد.

تقدم بلوجرانا بالهدف الأول في الدقيقة 13 عن طريق سواريز قبل ان يستغل ميسي تمريرة ألبا عند الدقيقة 31 ويسجل الهدف الثاني، وفي الدقيقة 40 أحرز سواريز الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

وشهد الشوط الثاني تسجيل إنيستا وكوتينيو الهدفين الرابع والخامس في الدقائق 51 و68.

ويرفع برشلونة رصيده إلى 30 لقب كأكثر نادي تتويجا باللقب قبل أتليتك بلباو صاحب 23 لقباً ويزيد الفارق بينه وبين ريال مدريد إلى 11 بطولة.

البداية في وسط الملعب عن طريق برشلونة وتأتي الخطورة الأولى في المباراة عن طريق ميسي بعد التصدي لمخالفة من على حدود المنطقة لكن ديفيد سوريا حارس إشبيلية ينقذها ببراعة في الدقيقة 8.

ويواصل لاعبي بلوجرانا السيطرة على الكرة في وسط الملعب، وينجح سواريز في تسجيل هدف التقدم بعد ان أستغل كوتينيو تمريرة سيليسين الطولية دون تحضير معتاد في الخلف ويمررها البرازيلي إلى زميله ليحرز هدف التقدم بكل سهولة.

Rakitic Vazquez Sevilla Barcelona Copa del Rey

ويضيع هدف التعادل على إشبيلية بعد أن فشل خواكين كوريا مهاجم الفريق الأندلسي في استغلال الكرة البينية التي مررت له خلف ألبا ويسددها خارج المرمى، ويبدأ لاعبي إشبيلية في السيطرة على الكرة بعض الوقت وسط الملعب.

وتقف العارضة في وجه إنيستا وتمنعه من تسجيل الهدف الثاني لفريقه بعد تسديدة قوية قبل النصف ساعة الأولى من المباراة، وبعد دقيقة واحد يمرر الرسام الكرة إلى جوردي ألبا الذي يمررها بكعبه خلفية لتجد ميسي لا يتوانى في إيداعها المرمى معلنا الهدف الثاني.

وقبل نهاية الشوط بخمس دقائق يستغل سواريز تمريرة ميسي وينفرد بالمرمى ليضع الهدف الثاني له والثالث لفريقه وينتهي الشوط بثلاثية تقرب بلوجرانا من اللقب.

 

وجاءت بداية الشوط الثاني بمثابة الصدمة لجماهير الفريق الأندلسي، حيث يرسم إنيستا لوحة من لوحاته في الهدف الرابع بعد تمريرة ميسي ويراوغ الحارس ويسددها في المرمى معلنا عن الرابع في الدقيقة 51.

وكأد أومتيتي أن يسجل الخامس بعد متابعة رأسية سواريز التي سقطت من يد حارس إشبيلية لكنها تذهب خارج المرمى، ويظهر سيليسين في المشهد بعد تصديه لانفراد كامل من جانب فازكيز لكن الهولندي يمنع تقليص الفريق الاندلسي للنتيجة.

ويحصل الفريق الكتالوني على ركلة جزاء بعد ان لمس المدافع الكرة بيده داخل المنطقة ويترك ميسي المتخصص في تسديدها إلى البرازيلي كوتينيو الذي ينجح في تسجيلها والتقدم بخماسية مع الدقيقة 68.

Lionel Messi Jordi Alba Barcelona Sevilla Copa del Rey

وتستمر سيطرة برشلونة على مجريات اللقاء لكن بهدوء ودون تسرع عن طريق التمريرات في وسط الملعب وأرتضى الجميع بالنتيجة ويطلق خيسوس جيل مانزانو حكم اللقاء صافرة النهائية بفوز مستحق لبرشلونة.

 

 

 

 

التعليقات ()