فيديو | خيسوس يقود البرازيل لإسقاط الماكينات الألمانية ثأراً للسباعية الشهيرة
Getty Images
بدون نيمار، البرازيل تسقط ألمانيا ودياً استعداداً لكأس العالم روسيا 2018


بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


قاد جابريل خيسوس، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، البرازيل للفوز على ألمانيا بهدف نظيف على الملعب الأولمبي في برلين ضمن استعداد المنتخبين لمنافسات كأس العالم روسيا 2018.

المباراة هي المواجهة الأولى بين ألمانيا والبرازيل منذ الخسارة الشهيرة بنتيجة 7-1 في كأس العالم البرازيل 2014.

البرازيل كانت الطرف الأفضل في الشوط الأول، على الرغم من سيطرة ألمانيا الأفضل نسبياً، إلا أن خيسوس تمكن من افتتاح التسجيل للسيليساو برأسية في الدقيقة 37 إثر عرضية ويليان، مستفيداً من خطأ كيفن تراب الذي لم يتمكن من التصدي بشكل جيد لرأسية خيسوس.

خيسوس سجل الهدف التاسع في مباراته رقم 15 مع منتخب البرازيل ليواصل التألق مع السامبا في غياب نجمها الأول نيمار بسبب الإصابة.

يواكيم لوف أجرى خمسة تبديلات في صفوف منتخب ألمانيا في الشوط الثاني بخروج ليروي ساني، ليون جوريتزكا، ماريو جوميز، جيروم بواتيج، إلكاي جوندوجان وإشراك شتيندل، براندت، فاجنر، نيكلاس سولي وتيمو فيرنر رؤية أداء عناصر مختلفة والوقوف على مستوى العديد من اللاعبين.

فيما أخذ تيتي، مدرب البرازيل، على محمل الجد، ولم يجر سوى تبديل واحد في الشوط الثاني بإخراج كوتينيو وإشراك دوجلاس كوستا.

أليسون حافظ للبرازيل على التقدم في الوقت بدل من الضائع بالتصدي لتسديدة دراكسلر الصاروخية لتخرج السامبا بفوز معنوي كبير على الماكينات الألمانية من عقر دارها.

وتعد هذه هي المباراة الرابعة توالياً لألمانيا التي تفشل في الفوز فيها، التعادل سلباً أمام إنجلترا، التعادل 2-2 أمام فرنسا، التعادل 1-1 أمام إسبانيا، الخسارة 0-1 من البرازيل.

هذه هي المرة الأولى للماكينات الألمانية التي تفشل في الفوز فيها في 4 مباريات متتالية منذ يونيو 2004، كما أنهت هذه الهزيمة سلسلة اللا خسارة لألمانيا في 24 متتالية مع يواكيم لوف.

التعليقات ()