هل يُضاف لهم مصر صلاح؟ ليبيريا ويا وويلز جيجز وأبرز منتخبات النجم الواحد

التعليقات()
تجارب عديدة بين النجاح والفشل لمنتخبات النجم الواحد

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

كثر الحديث في الفترة الماضية حول أن المنتخب المصري هو منتخب "صلاح"، وأن لولا نجم ليفربول لما تأهل بالأساس للمونديال وذهب بعيدا في بطولة أفريقيا.

وليس المنتخب المصري هو الأول الذي يتم وصفه بفريق النجم الأوحد في تاريخ كرة القدم، فيوجد عدة منتخبات حظيت بجيل مشابه.

وتباينت النتائج ما بين الإنجازات والإخفاقات عند الحديث عن تلك الحالة، وهو الأمر الذي نستعرضه في هذا التقرير بسرد أبرز البلدان التي حظيت في فترة ما بنجم سطع دون غيره من لاعبي الفريق.

  1. Getty

    #1 زلاتان إبراهيموفيتش - السويد

    بعد اعتزل هنريك لارسون ورفاق جيل التسعينيات سيطرت نجومية زلاتان إبراهيموفيتش على المنتخب السويدي ونجح في قيادته إلى التأهل إلى أمم أوروبا 2008، 2012 و2016 ولكن فشل في عبور المجموعات في تلك المناسبات، ولكن على صعيد المونديال، فشل جيل "إبرا" في التأهل لمونديالي 2010 و2014.
  2. Adrian Dennis / Staff

    #2 دوايت يورك - ترينيداد وتوباجو

    عرف الكثيرون دولة ترينيداد وتوباجو فقط عبر دوايت يورك، نجم مانشستر يونايتد السابق، والذي وضع الجزيرة الكاريبية على خارطة كرة القدم عندما قادها للظهور المونديالي الأول في 2006 وهو في سن التاسعة والثلاثين وقتها وهو يلعب كلاعب ارتكاز وليس مهاجما كما عرفناه نظرا لأحكام السن.
  3. Getty Images

    #3 جورج وياه - ليبيريا

    اعتقد الليبيريون أن وجود أفضل لاعب في العالم لعام 1995 سيعطي  فريقهم الفرصة للتألق، ولكن وياه، ورغم مجهوداته الجبارة نجح فقط في قيادة المنتخب إلى نهائيات أمم أفريقيا في 1996 و2002، وضاع حلم التأهل لنهائيات المونديال الآسيوي في 2002 على نقطة وحيدة.
  4. Getty

    #4 ريان جيجز - ويلز

    مثل وياه، أعطى جيجز الكثير للكرة الويلزية ولكنه لم يحظى بمشوار مميز مثل ذلك الذي تمتع به مع ناديه. لم يلعب جيجز أي بطولة كبرى مع بلاده، لذا كان أفضل ختام لمشواره هو أن يشارك مع المنتخب البريطاني لكرة القدم في أوليمبياد لندن 2012 ولكن لم يحقق الفريق ميدالية.
  5. Getty Images

    #5 جاريث بيل - ويلز

    على النقيض من جيجز، قاد جاريث بيل ويلز للعودة بعد عقود من الغياب للمشاركة في البطولات الكبرى حينما تأهلت لأمم أوروبا 2016  ووصلت إلى نصف نهائي البطولة في الإنجاز الأكبر في تاريخ البلاد كرويا.
  6. Gettyimages

    #6 إيمانويل أديبايور - توجو

    نجحت توجو بقيادة أديبايور ومجموعة من اللاعبين المجهولين في تحقيق المعجزة والمشاركة بكأس العالم 2006 وقضت فترة انتعاشة كروية على الصعيد القاري.
  7. Getty Images

    #7 ماريك هامشيك - سلوفاكيا

    منذ انفصال سلوفاكيا عن تشيكوسلوفاكيا ولم تظهر على الساحة الكروية إلا مع بزوغ نجم ماريك هامشيك. نجح قائد نابولي في قيادة الفريق إلى نهائيات مونديال 2010 وعبور الدور الأول على حساب حامل اللقب إيطاليا، كما شاركت في أمم أوروبا الأخيرة بقيادته ووصلت أيضا للدور الثاني.
  8. egypt

    #8 أمادو فلافيو - أنجولا

    مثل أديبايور، قاد فلافيو، والذي كان هداف الأهلي المصري في ذلك الوقت، لإنجاز غير مسبوق بالوصول إلى كأس العالم 2006 للمرة الأولى في تاريخ البلد الأفريقي الصغير.
  9. Getty

    #9 زلاتكو زاهوفيتش - سلوفينيا

    من تابع أمم أوروبا 2000 يتذكر ذلك الموهوب السلوفيني جيدا. قاد زاهوفيتش فريقا من المغمورين للظهور الأول في أمم أوروبا في تلك النسخة، ثم كرر الإنجاز ولكن على الصعيد المونديالي في 2002.
  10. Internazionale

    #10 محمد كالون - سييراليون

    نجم أفريقي آخر سطع نجمه دونا عن باقي زملاؤه. نجح مهاجم إنتر والاتحاد السعودي السابق في قيادة الدولة الأفريقية الصغيرة إلى نهائيات أمم أفريقيا 1996 بسن السادسة عشر ولكن لم ينجح في محاولاته الأربعة للوصول للمونديال.