بيريسيتش و5نجوم يُنتظر منهم أداءً أفضل في إياب السيري آ

التعليقات()
Goal/Getty
نستعرض معًا مجموعة من النجوم لم يقدموا الأداء المتوقع في مرحلة الذهاب من الدوري الإيطالي

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


انتهت مرحلة الذهاب في الدوري الإيطالي، وستنطلق بعد أسبوع مرحلة الإياب الحاسمة للغاية في جميع مناطق الصراع في جدول ترتيب البطولة.

ولم يُقدم عددًا من نجوم البطولة في المواسم الأخيرة الأداء المتوقع والمطلوب في مرحلة الذهاب، ولذا ينتظر منهم الجمهور أداءً مختلفًا في مرحلة الإياب خاصة أن الآمال المعقودة عليهم كبيرة جدًا والجميع ينتظر منهم لعب دورهم في خدمة الفريق ومساعدته لتحقيق أهدافه.

سوبر إيطاليا | ميلان بدأ القصة، ويوفنتوس الأكثر ظهورًا

نستعرض معًا أبرز 6 نجوم يُنتظر منهم تقديم أداء أفضل في إياب السيري آ ...

  1. Getty Images

    #1 ماريك هامسيك - نابولي

    هل تُصدقون أن ماريك هامسيك لم يُسجل أو يصنع أي هدف في ذهاب السيري آ؟ هو رقم مفاجئ جدًا نظرًا للدور المهم الذي كان يلعبه اللاعب السلوفاكي مع نابولي خلال المواسم الماضية، ورقم مفاجئ مقارنة بلاعب تخطى مارادونا في عدد أهدافه مع الفريق الجنوبي.

    لكن السبب قد يكون واضحًا .. تغيير مركز اللاعب من لاعب وسط أيسر بأدوار هجومية إلى ريجيستا أو لاعب وسط بمهام دفاعية! هو دور اختاره المدرب أنشيلوتي للاعبه المخضرم لكنه لم يكن موفقًا باعتقادي لأنه حرم الفريق من لاعب مهم في منظومته الهجومية وحرم الفريق من مركز حيوي لأن هامسيك لم ينجح في ملء مركزه والقيام بالأدوار المطلوبة منه. الثنائي عليهم إيجاد الحل المناسب لعودة هامسيك الذي نعرفه.

  2. Getty Images

    #2 إيدين دجيكو - روما

    موسم رائع يعيشه دجيكو في دوري أبطال أوروبا، بإحرازه 10 أهداف ساهمت في صعود روما لدور الـ16، لكن الوضع مختلف تمامًا في الدوري الإيطالي، إذ لم يُحرز اللاعب البوسني سوى هدفين فقط مقارنة بـ9 أهداف كان قد أحرزها في نفس الفترة من الموسم الماضي.

    مستوى صاحب الـ33 عامًا المتدني جدًا في السيري آ ساهم في عديد النتائج السلبية لفريقه هذا الموسم، أبرزها الخسارة أمام بولونيا وسبال بهدفين دون رد مع مستوً سيء لدجيكو، لذا تنتظر الجماهير في العاصمة الإيطالية صحوة المهاجم المتميز ليُساهم بأهدافه في عودة الجالوروسي للمنافسة على التأهل لدوري الأبطال القادم.

  3. David Ramos/Getty Images

    #3 إيفان بيريسيتش - إنتر

    كان يُعد أحد العناصر الرئيسية والمهمة في تشكيل لوتشيانو سباليتي، لكن بيريسيتش لم يعد اللاعب الذي لا يُمكن التخلي عنه هذا الموسم. لعب 17 مباراة ولم يُسجل سوى 3 أهداف ويصنع هدفين، وخطف دور البطولة منه لاعبون آخرون مثل بوليتانو وبروزوفيتش وكيتا بالدي.

    تراجع مستوى اللاعب الملحوظ هذا الموسم قد يكون سببه التأثر بإشاعات سوق الانتقالات وارتباطه الدائم بالرحيل عن ملعب جوزيبي مياتزا، لكن هذا لا يُمكن أن يكون مبررًا في النصف الحاسم من الموسم خاصة أن تراجع مستواه قد يؤثر كثيرًا على حظوظه في الميركاتو صيف 2019.

  4. Getty Images

    #4 هاكان تشالهانوغلو - ميلان

    الأخبار التي تتردد هنا وهناك حول رغبة ميلان التخلص من هاكان وموافقته على عرض لايبزيج خير دليل على المستوى السلبي للاعب التركي خلال النصف الأول من الموسم، صحيح أن جاتوزو يرفض التخلي عنه لكن ربما لأنه يثق به تكتيكيًا أو لأنه يستطيع ملء النقص في التشكيل.

    ربما ظُلم هاكان بلعبه في أكثر من مركز، ما بين الجناح الأيسر وصانع اللعب ولاعب الوسط، لكن هذا لا يمنع أن قدراته الفنية الممتازة تجعله يُقدم أفضل كثيرًا من 0 هدف و3 تمريرات حاسمة خلال 17 مباراة في السيري آ.

  5. Getty

    #5 جيوفاني سيميوني - فيورنتينا

    رقم واحد قد يمنحنا انطباعًا عن موسم سيميوني مع فيورنتينا في السيري آ، سنحت للاعب 12 فرصة محققة للتسجيل لم يُسجل سوى 4 وأهدر 8 بنسبة نجاح لم تتجاوز الـ33.3%، وهو أحد أسوأ 3 مهاجمين فيما يخص استغلال الفرص في السيري آ هذا الموسم.

    ابن مدرب أتليتكو مدريد وضع أساسًا قويًا لمسيرته الكروية خلال الموسم الماضي بتألقه مع الفريق البنفسجي، لكنه هذا الموسم يمر بفترة سلبية للغاية، سواء على صعيد الأداء الفني أو الأرقام، إذ لم يُسجل سوى 4 أهداف رغم أنه لعب كل مباريات البطولة. الفيولا ضم لويس مورييل وأعتقد أنه يحمل تهديدًا مباشرًا وقويًا للنجم الأرجنتيني الواعد.

  6. Getty Images

    #6 أندريا بيلوتي - تورينو

    وهل يُفيد الندم؟ نتحدث بالطبع عن ندم رئيس تورينو "كايرو" لإصراره على رفض عرض ميلان لضم بيلوتي الصيف الماضي مقابل ما يقرب من 80 مليون يورو وإصراره على طلب 100 مليون يورو وما يزيد، لماذا الندم؟ لأن سعر اللاعب انخفض هذا الموسم إلى ما لا يزيد عن 50 مليون يورو.

    هذا التراجع في قيمة اللاعب السوقية مرتبط بالتأكيد بالانحدار الشديد في مستواه الفني وعدد أهدافه مع الفريق الإيطالي، إذ لم يُحرز هذا الموسم سوى 7 أهداف أكثر من نصفهم من ركلات جزاء. بيلوتي لم يعد هذا المهاجم المرعب لدفاع المنافسين وقد فقد مركزه في المنتخب الإيطالي، وعليه الآن الوقوف مع نفسه واستعادة مستواه ليُحسن حظوظه في السوق والآدزوري.