ليفربول والخطايا الإسبانية الثلاث

التعليقات()
ثلاثة لاعبين إسبان فرط بهم ليفربول في السنوات الأخيرة وتألقوا بشكل لافت

يشهد هذا الموسم تألق ثلاثة لاعبون إسبان في إيطاليا وإسبانيا يجمع بينهم قاسم مشترك، وهو أن ثلاثتهم سبق لهم تمثيل ليفربول في بداية المشوار، لكن رحلوا سريعا، وبمبالغ زهيدة، ليتألقوا مع فرقهم، ليطرح السؤال، هل تسرع ليفربول في بيعهم؟ وإذا كان محقا في الاستغناء عنهم، هل تم بيعهم بأقل من قيمتهم؟ لنرى معا.

  1. Getty Images

    #1 1- لويس ألبيرتو

    جاء إلى ليفربول من صفوف إشبيلية في موسم 2013-2014، بقى مع الفريق حتى 2016، لكن تم إعارته في مناسبتين إلى مالاجا وديبورتيفو لاكورونيا، ولم يلعب طوال مدته مع الريدز إلا في تسع مناسبات فقط.

    انتقل في بداية الموسم الماضي إلى لاتسيو مقابل 4 مليون يورو فقط، ليقضي الموسم الماضي على مقاعد البدلاء، لكن تغير الحال هذا الموسم، إذ تحول ألبيرتو إلى أحد أبرز لاعبي الفريق والدوري الإيطالي ككل، إذ شارك مع الفريق في 27 لقاء، مسجلا ثمانية أهداف وصانعا تسعة.

    وأدى تألق ألبيرتو إلى استدعائه إلى صفوف المنتخب الإسباني الأول في معسكره الأخير، إذ شارك كبديل في لقاء كوستاريكا الودي في نوفمبر.

  2. Getty Images

    #2 2-سوسو

    نجح ليفربول في ضمه إلى أكاديمية الشباب الخاصة به من قادش في 2010، لكن تألقه مع فريق الشباب والفريق الرديف، والذي شارك معه في 34 لقاء وسجل 8 أهداف في موسمين، لفت أنظار مسؤولو الفريق الأول والمدرب بريندان رودرجز، الذي طالب الفريق بتجديد عقده، الأمر الذي تم في 2012 بالفعل.

    ورغم تجديد التعاقد، لم يشارك سوسو مع الفريق إلا في 14 لقاء طوال مدة بقاءه مع ليفربول حتى 2015، إذا وقع إعارته إلى ألميريا، ثم بيعه إلى ميلان مقابل 1.3 مليون يورو فقط في 2015.

    ومثل لويس ألبيرتو، لم يتأقلم سوسو سريعا مع الكرة الإيطالية، إذ لعب في خمس لقاءات فقط في أول مواسمه، ثم خرج معارا إلى جنوى في التالي، ليتحول في الموسم الثالث إلى أبرز لاعبي فريقه، الوضع الذي استمر هذا الموسم رغم التغييرات على صعيد المدرب، إذ ساهم سوسو على مدار الموسمين في تسجيل 12 هدفا وصناعة 16.

    ووقع استدعاء سوسو للمنتخب الإسباني في معسكره الأخير وشارك مع الفريق في اللقاء الودي أمام روسيا.

  3. Getty Images

    #3 3-ياجو أسباس

    جاء أسباس إلى ليفربول في 2013 من سيلتا فيجو بمقابل يتراوح ما بين 7-9 مليون يورو، لكنه فشل في إيجاد مكانا له مع الريدز، فرحل بعد مشاركته في 15 لقاء فقط وتسجيله هدفا يتيما إلى إشبيلية معارا مع إجبارية الشراء مقابل ست مليون يور.

    ولم يلعب أسباس كثيرا مع إشبيلية، رغم حصوله على لقب هداف كأس الملك مع الفريق في موسم 2014-2015، ليعود مرة أخرى إلى سيلتا فيجو، ويعيد اكتشاف نفسه.

    ويتصدر أسباس مع سيلتا فيجو لائحة هدافي الليجا من الجنسية الإسبانية برصيد 12 هدفا، ويحل ثالثا في الترتيب الإجمالي، كما كان عضوا أساسيا في تشكيلة المنتخب الإسباني في تصفيات كأس العالم الأخيرة، ويملك في جعبته 11 لقاءا دوليا.