لاسارتي الجبان - فشل الأدوار الإقصائية عنوانه ولا نهائيات

التعليقات()
هزيمة مخزية تلقاها الأهلي، ربما هي الأثقل عبر تاريخه الأفريقي


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

"العشوائية" ربما هو العنوان الأنسب لما حدث بمواجهة الأهلي المصري أمام صن داونز الجنوب أفريقي اليوم السبت، لا شكل ولا أداء ولا نتيجة، رغم سفر كتيبة الأوروجوياني مارتن لاسارتي في طائرة خاصة إلى جنوب أفريقيا، لكن بما شاهدناه على أرض الملعب، فإنهم لم يغادروا القاهرة من الأساس.

خماسية نظيفة كانت قابلة للمضاعفة استقبلتها شباك الأحمر من بطل جنوب أفريقيا، ضمن ذهاب دور ربع النهائي من دوري أبطال أفريقيا.

إذا بحثنا عن صفة يمكن أن يجمع عليها الجميع لكي نصف لاسارتي، فالضعف والجبن هما ما سنتفق عليه جميعًا.

لاسارتي: مُحرج من الجماهير.. كانت أمسية سيئة

هذه ليست الهزيمة الأولى للمارد الأحمر ولن تكون الأخيرة، لكن مع لاسارتي في أدغال أفريقيا، الأهلي سهل الترويض، كأسد مريض لا يقدر على التحرك فقط يحركه خصومه بالطريقة التي يريدونها وأينما أرادوا.

لكن لا جديد، هذا هو لاسارتي وهذا هو تاريخه مع كل الفريق التي تولى مسؤوليتها الفنية، قد يحقق نجاحات في الدوريات المحلية وقد يتخطى المجموعات في البطولات الأخرى، لكن عندما نأتي إلى الأدوار الإقصائية ما بعد المجموعات، فإن تاريخ الأوروجوياني غير مشرفًا..

  1. #1 ريال سوسيداد 2010

    في عام 2010، كان الأوروجوياني آنذاك مديرًا فنيًا لريال سوسيداد الإسباني، وقاده للإقصاء من كأس الملك.

    في دور الـ32، واجه سوسيداد، فريق ألميريا، خسر الذهاب بـ3-2، وفي الإياب هُزم كذلك 2-1.

  2. #2 يونيفرسيداد كاتوليكا 2012

    في عام 2012، وصل الأوروجوياني بفريق يونيفرسيداد كاتوليكا التشيلي إلى قبل نهائي كأس سود أميريكانا، لكنه فشل في تخطي هذا الدور.

    يونيفرسيداد كاتوليكا قابل ساو باولو البرازيلي في قبل النهائي، ونجح الأخير في العودة إلى بلده بالتعادل 1-1 من لقاء الذهاب، وفي البرازيلي انتهى لقاء الإياب بالتعادل السلبي 0-0، لتودع كتيبة لاسارتي البطولة.

  3. #3 يونيفرسيداد كاتوليكا 2013

    في عام 2013، مع يونيفرسيداد كاتوليكا كذلك ببطولة كوبا سود أميريكانا، لم يتخط هذه المرة دور الـ16.

    على يد ساو باولو أيضًا، تعادل الفريق التشيلي - خارج أرضه - بالذهاب 1-1، ليعود إلى بلده وأمامه فرصة كبيرة للتأهل إلا أنه تلقى الهزيمة بالإياب بنتيجة 4-3، وودع البطولة.

  4. #4 يونيفيرسيداد دي شيلي 2015

    في عام 2015، مع يونيفيرسيداد دي شيلي، لم يقدر لاسارتي حتى العبور من دور المجموعات بكأس ليبرتادوريس، وتذيل جدول ترتيب المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط فقط.

    تلقى وقتها الفريق التشيلي وقتها خمس هزائم، ولم ينجح سوى في الفوز إلا بمباراة وحيدة.

  5. #5 ناسيونال 2017

    في كأس الليبرتادوريس عام 2017، وصل لاسارتي مع ناسيونال الأوروجوياني إلى دور الـ16، ليواجه بوتافوجو البرازيلي.

    الهزيمة ذهابًا والإيابًا كانت النتيجة، حيث خسر على أرضه بنتيجة 1-0، ثم في البرازيلي 2-0، ليودع الكأس.