الأخبار النتائج المباشرة
الليجا

رونالدو وميسي ومودريتش - لأن السن مجرد رقم لا أكثر !

1:05 م غرينتش+2 16‏/12‏/2018
Cristiano Ronaldo Lionel Messi Split
أبرز الأسماء التي تحدت عامل السن لتواصل صمودها على قمة الكرة العالمية في الفترة الأخيرة

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

تعتبر حقبة الثلاثينات من عمر أي لاعب، هي الفترة التي ينهار فيها مستواه بشكل تدريجي حتى يصل للاعتزال.

أسماء عديدة لا حصر لها اختفت وسقطت من على قمة الكرة الأوروبية، فور وصولهم إلى سن الثلاثين، ولكن البعض تحدى هذه القاعدة.

الموسم الحالي يجسد تلك الظاهرة بصمود بعض الأسماء بل صعودها كلما تقدموا في العمر ..

  • 2018-12-03-modric

    مودريتش

    كان لابد البدء بأفضل لاعب في العالم وصاحب الكرة الذهبية هذا العام، والذي يبغ عمره 33 عاماً.

    الكرواتي قاد ريال مدريد لـ3 ألقاب دوري أبطال أوروبا متتالية، وساهم في تأهل بلاده لنهائي كأس العالم روسيا 2018.

    قصة مودريتش وتحديه لعامل السن لازالت مستمرة ولا يبدو أنها ستنتهي قريباً.

  • Cristiano Ronaldo Juventus 2018-19

    رونالدو

    يتساوى كريستيانو رونالدو مع مودريتش في السن، ولكنه يملك في رصيده خمس كرات ذهبية.

    منذ بلوغه عامه الثلاثين ومستوى البرتغالي لم يعرف الانهيار أو التأثر بعامل السن، بل عانى ريال مدريد بعد رحيله إلى يوفنتوس.

    رونالدو يعتبر شريكاً رئيسياً في بطولات ريال بالسنوات الأخيرة، كما أن موسمه الحالي يسير على ما يرام بتسجيل 11 هدف وصناعة 8 بجميع البطولات.

  • Lionel Messi Barcelona 2018-19

    ميسي

    ظاهرة أخرى غنية عن التعريف، حتى وإن غاب عن القائمة الثلاثية للكرة الذهبية أو جائزة الأفضل في العالم.

    ميسي يبقى هو ميسي مهما حدث، بلوغه 31 سنة لا يفسر هذا الغياب، لأن مستواه كما هو لأن البرغوث لا يعرف التراجع.

    المهاجم الأرجنتيني يحمل برشلونة على أكتافه هذا الموسم، بتسجيل 17 هدف وصناعة 10 آخرين بكل البطولات.

     

  • Zlatan ibrahimovic 2018

    زلاتان إبراهيموفيتش

    أنا مثل النبيذ الأحمر كلما أتقدم في العمر أصبح أفضل.. زلاتان إبراهيموفيتش يفسر ببساطة سر توهجه بالمراحل المتأخرة من مشواره الكروية.

    السويدي فعل كل شيء مع باريس سان جيرمان بعد تخطيه سن الثلاثين عاماً، لينتقل إلى مانشستر يونايتد ويواصل التألق قبل الإصابة اللعينة.

    وعندما بلغ عمره 37 عاماً وانتقاله للعب في الدوري الأمريكي مع لوس أنجلوس جالاكسي، ظن البعض انها نهاية زلاتان.

    السويدي المخضرم سجل 23 هدفاً وصنع 7 في 34 مباراة، ليقترب مرة أخرى من العودة لأوروبا لإثبات نظرية النبيذ.

  • Diego Godin Atletico Madrid La Liga 2018

    جودين

    يقوم البعض بتصنيفه كواحد من أكثر اللاعبين غير الحاصلين على حقهم الكافي من وسائل الإعلام، نظراً لثبات مستواه المبهر مع أتليتكو مدريد.

    جودين يتألق ويزداد توهجه كلما تقدم في السن، ويعتبر العنصر الأهم في الصلابة الدفاعية لفريق دييجو سيميوني.

    الآن وعمره 32 عاماً تلهث خلفه معظم أندية أوروبا الكبرى مثل مانشستر يونايتد وإنتر ويوفنتوس.

  • Red Star PSG Edinson Cavani Champions League 11122018

    كافاني

    مر المهاجم الأوروجوياني إديسون كافاني ببعض فترات التعثر طوال مسيرته مع باريس، الغريب أنها انتهت بشكل ملحوظ بآخر موسمين.

    كافاني جعل نفسه مرة أخرى واحداً من أهم لاعبي باريس، ومن الرجال المفضلين لمالك النادي ناصر الخليفي الذي يرفض بيعه.

    سجل صاحب الـ31 عاماً 12 هدفاً وصنع 4 حتى الآن في 16 مباراة، ليحافظ على مكانه كمهاجم أساسي لباريس رغم تهافت الصفقات الضخمة على النادي الفرنسي.

  • Edin Dzeko Roma

    إدين دجيكو

    قضى أهم سنوات عمره بديلاً مع مانشستر سيتي، قبل أن يعيد اكتشاف نفسه من جديد في مراحل متأخرة من مسيرته مع روما.

    صاحب الـ32 عاماً شهد مستواه طفرة كبيرة وواضحة منذ الموسم الماضي، ويحافظ عليها الآن بـ7 أهداف في 16 مباراة.

    ربما لا يقدم البوسني أفضل مستوياته مع روما في الدوري الإيطالي تأثراً بحالة الذئاب السيئة، لكنه سجل 5 أهداف وصنع هدفين في 4 مباريات لعبها بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

  • Mario Mandzukic Juventus Inter

    ماندجوكيتش

    أعاد المدرب ماسيميليانو أليجري اكتشاف ماندجوكيتش مع يوفنتوس، حيث اعتمد عليه في أكثر من مركز سواء كمهاجم أو جناح.

    صاحب الـ32 عاماً الذي يعتبر شريكاً في جميع بطولات يوفنتوس الأخيرة، لازال محافظاً على بريقه بـ8 أهداف في 17 مباراة هذا الموسم.

  • James Milner Liverpool 2018

    ميلنر

    القصة هنا تبدو مختلفة قليلاً مع جيمس ميلنر، حيث قضى فترات من التخبط مع ليفربول قبل مجيء يورجن كلوب وبمواسمه الأخيرة مع مانشستر سيتي.

    اعتمد عليه كلوب كظهير أيسر الموسم الماضي، المركز الذي أبهر الجميع من خلاله وحافظ على مكانه بتشكيل الريدز.

    ميلنر أصبح أهم الأسلحة الأساسية لليفربول، رغم بلوغه 32 عاماً ووجود عناصر شابة أصغر منه.

    أكمل مؤخراً مباراته رقم 500 في الدوري الإنجليزي، ليجسد مسيرة حافلة للإنجليزي المخضرم.

  • David Silva Manchester City 2018-19

    ديفيد سيلفا

    يتشابه موقف ديفيد سيلفا مع ميلنر نوعاً ما، حيث هبط مستواه قبل تعاقد مانشستر سيتي مع بيب جوارديولا.

    الإسباني لم يكن قادراً على مواصلة الإجادة في مركز الجناح، ليتم الاعتماد عليه كصانع ألعاب متأخر.

    صاحب الـ32 عاماً حافظ على مكانته كالعقل المفكر لمانشستر سيتي، بإسهاماته سواء أهداف مسجلة أو مصنوعة أو فرص مبتكرة.

    سيلفا أحرز 8 أهداف وصنع 4 مع سيتي هذا الموسم، مواصلاً رحلته كأحد أساطير النادي الإنجليزي.

  • Fernandinho Manchester City 2018-19

    فيرناندينيو

    حاول مانشستر سيتي التعاقد مع لاعب وسط مدافع الصيف الماضي، ظناً منهم أن فيرناندينيو لن يسعفه عمره في مواصلة اللعب بمستوى عالي.

    البرازيلي المخضرم لازال يتألق بوسط ميدان حامل لقب البريميرليج، ويحافظ على مستواه بشكل مدهش لمتابعي سيتي.

    صاحب الـ33 عاماً لا يظهر عليه عامل السن أبداً، نظراً للياقته البدنية الحالية ومجهوده الوفير على أرض الملعب.

  • David Luiz Chelsea

    لويز

    عاني البرازيلي ديفيد لويز من الجلوس على دكة بدلاء تشيلسي الموسم الماضي، وكان على أعتاب الرحيل عن صفوف البلوز.

    المدرب ماوريزيو ساري منحه الثقة فور وصوله، بعدما فقدها تماماً مع الإيطالي أنطونيو كونتي.

    لويز البالغ من العمر 31 عاماً فرض نفسه كلاعب أساسي وعنصر مهم بمنظومة ساري، وتوج مجهوده مؤخراً بالتسجيل في شباك مانشستر سيتي، في واحد من أهم انتصارات البلوز هذا الموسم.