اعتزال قيصر الكرة المصرية - 11 مشهدًا يحكون مشواره ما بين أزمات وإنجازات

التعليقات()
حسني عبد ربه يعلق حذائه في عمر الـ34

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

نهاية لم يكن يتمناها أحد لقيصر الكرة المصرية، حسني عبد ربه، يعلن اليوم الأربعاء، اعتزاله نهائيًا في توقيت صعب وظروف لا يحسد عليها الدراويش.

"وجودي الفترة الماضية تحملت على إثره عديد الضغوطات، تحملت الكثير، وحان الوقت الذي لن أقدر به بعد على التحمل أكثر من ذلك، لن أقدر من أجل مصلحة النادي، هناك آخرون من الممكن أن يؤدوا دوري أفضل مني، وجاء وقت اعتزال"، هكذا ودع عبد ربه جمهور الدراويش (طالع رسالته كاملة)، وبشكل مفاجئ يقرر صاحب الـ34 عامًا أن يعلق حذائه، رافضًا تحمل الانتقادات ومسؤولية الفريق وحده فوق أعناقه، خاصة وأن الجماهير تحمله كل كبيرة وصغيرة بالنادي حتى ولم يكن له يد في أي شيء.

مسيرة 17 عامًا في الملاعب، كان يتمنى الجمهور أن تنتهي نهاية سعيدة وهو يحمل القائد كأس أي بطولة ويعلن اعتزاله وهو في الملعب محتفلًا مع زملائه والجماهير، لكن خرج عبر فيديو مسجل وهو جالسًا على أريكة، ليخبر الجميع بقراره في ظل ما يمر به الدراويش من ظروف غير مستقرة، بالطبع قيصر الكرة المصرية كان يستحق ما هو أفضل من ذلك.

ونستعرض السطور التالية مشاهد تحكي بعضًا مما عاشه حسني عبد ربه في ملاعب الساحرة المستديرة..

  1. #1 البطل الأصغر

    في موسم 2001-2002، بدأ عبد ربه مشواره مع الفريق الأول للإسماعيلي، ونجح وقتها في الحصول على لقب الدوري مع الدراويش وكان أصغر لاعب بالدوري المصري آنذاك، ليبدأ انطلاقته منذ ذلك الحين.

    الدراويش وقتها حسموا اللقب بفارق نقطتين فقط عن الأهلي، بعدما جمعوا 66 نقطة، في موسم لم يتلقوا به أي هزيمة، وفازوا في 20 مباراة وتعادلوا في ستة لقاءات أخرى.

  2. #2 تجربته الاحترافية الأولى

    في صيف عام 2005، خرج حسني عبد ربه لأول مرة خارج القلعة الصفراء، ليخوض أولى تجاربه الاحترافية في ستراسبورج الفرنسي، الذي شارك معه في 26 مباراة، سجل خلالهم هدف وحيد وصنع آخر في أول موسم له.

    ومع نهاية الموسم الأول، عاد القيصر للدراويش معارًا من النادي الفرنسي لمدة موسم واحد، قبل أن يسترده الإسماعيلي نهائيًا في نهاية الموسم، لكن بعد أزمة كبيرة..

  3. #3 قيصر الإسماعيلي يوقع للأهلي!

    في منتصف عام 2008، عاش القيصر فترة عصيبة بعدما قضى الموسم معارًا للإسماعيلي من نادي ستراسبورج الفرنسي، ثم عاد مرة أخرى إلى النادي الفرنسي بنهاية الموسم في ظل عدم قدرة الدراويش على دفع قيمته، لكن في ظل عدم رغبة اللاعب في العودة مرة أخرى للعب بفرنسا، ليقرر التوقيع للأهلي في واقعة هزت جماهير الإسماعيلي.

    ثارت جماهير الدراويش على اللاعب، بعد أعلن الأهلي أنه يمتلك عقود موقعة من لارتداء الفانلة الحمراء في أزمة تطورت حتى وصلت إلى شكوى الأهلي للاعب في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بعدما عاد الإسماعيلي ودفع مبلغًا أكبر مما دفعه الأحمر للنادي الفرنسي ليستعيد لاعبه، ليقرر وقتها القيصر بالتراجع عن اللعب للمارد الأحمر والعودة لبيته.

    وبعد فترة من الشد والجذب بين الثلاثة أندية، تنازل الأهلي عن حقه في عبد ربه، وعاد لارتداء القميص الأصفر.

  4. #4 مشواره بالدوري السعودي

    اتحاد جدة كان أول نادي سعودي لعب له القيصر لمدة ستة أشهر فقط على سبيل الإعارة من الدراويش، في شتاء عام 2012، وشارك بقميص النمور في 11 مباراة، وسجل هدفين وصنع ثلاثة آخرين.

    بعدها قضى موسم 2012-2013 معارًا مرة أخرى لصفوف النصر السعودي، لكنه شارك في تسع مباريات، وشارك في ثلاثة آخرين.

    وانتهى المشوار السعودي بإصابته بقطع في الرباط الصليبي.

  5. #5 مشواره مع أهلي دبي

    في صيف 2008 وبعد انتهاء أزمة ستراسبورج، خرج للاحتراف مرة أخرى، لكن هذه المرة في الدوري الإماراتي، ولمدة موسم واحد معارًا، في وقت أصر به القيصر على خوض ثاني تجاربه الاحترافية.

    مشواره مع الفريق الإماراتي، وإن كان قد حصل به على لقبي الدوري والكأس وكذلك شارك في كأس العالم للأندية، لكنها لم تكن تجربة ناجحة على المستوى الشخصي للاعب، حيث لم يشارك سوى في سبع مباريات فقط، وسجل هدفًا وحيدًا.

  6. #6 صولات وجولات مع المنتخب

    مشوار عبد ربه بقميص الفراعنة يحكي الكثير عنه، خاض عامي 2008 و2010، بعدما قاد مصر للتتويج بلقب كأس أمم أفريقيا، وحصل بعد مشاركته في كان 2008 على لقب الأفضل بالبطولة بعد أداء مبهر.

    كذلك شارك القيصر مع الفراعنة في كأس القارات 2009، والتي قدم بها المنتخب المصري أداء مشرفًا، فاز به أمام إيطاليا وكان قريبًا من التعادل أمام البرازيل.

    وسجل عبد ربه مشاركته الأولى مع منتخب مصر الأول في يونيو 2004، وشارك خلال مسيرته في 11 مباراة معه، سجل خلالهم 16 هدفًا.

  7. #7 بطولاته

    لقب الدوري مع الإسماعيلي عام 2001-2002.

    كأس أفريقيا للشباب تحت 20 عامًا مع منتخب مصر عام 2003.

    كأس أمم أفريقيا مع منتخب مصر عامي 2008 و2010.

    دوري الألعاب العربية مع الفراعنة عام 2007.

    لقب الدوري الإماراتي مع أهلي دبي عام 2008.

    كأس السوبر الإماراتي مع الأهلي عام 2008.

    المشاركة في كأس العالم للأندية عام 2009 مع أهلي دبي، لكنه حقق المركز الأخير.

  8. #8 قاهر الرباط الصليبي

    تعرض القيصر للإصابة اللعينة في كرة القدم "الرباط الصليبي" ثلاث مرات خلال مشواره في ملاعب المستديرة.

    موسم 2006-2007 مع الإسماعيلي، موسم 2012-2013 مع النصر السعودي، وموسم 2014-2015 مع الدراويش، شهدوا إصابةات القيصر بقطع في الرباط الصليبي، لكنه يثبت في كل مرة أن لاعب كرة القدم قادر على العودة أقوى بعد هذه الإصابة اللعينة.

  9. egypt

    #9 "ميدو لن يقدر على إخراجي من الإسماعيلي"

    في ديسمبر من عام 2015، شهدت القلعة الصفراء أزمة كبيرة بين قائد الفريق عبد ربه، وأحمد حسام "ميدو"؛ المدير الفني وقتها، تطورت إلى تبادل الاتهامات بين الثنائي عبر شاشات التليفزيون.

    الأزمة بدأت بعدما اعترض القيصر على خروجه من مواجهتي غزل المحلة وبتروجيت، لتتطور بعدها لاتهامات من المدرب للقائم بقيادة زملائه للتمرد عليه، معلنًا: "يا أنا يا عبد ربه بالإسماعيلي".

    القيصر جاء رده: "لن يقدر ميدو على رحيلي من الإسماعيلي، أنا خلفي شعب بأكمله، أنا ابن النادي"، وبالفعل انتهت الأزمة برحيل ميدو وبقاء القيصر.

  10. Egypt

    #10 الجمهور للقيصر: أنت مقصر

    دائمًا ما كانت تحمل الجماهير عبد ربه مسؤولية أي مشكلة تحدث بالفريق ومسؤولية الهزائم، والتي كان آخرها بديسمبر من العام الماضي عندما اتهمه جمهور الدراويش من إدعاء الإصابة والتهرب من المشاركة مع الفريق أمام الإنتاج الحربي بالدوري، لكن هذه المرة قرر القيصر الخروج عن الصمت الذي كان يلازمه في كل مرة يُهاجم بها.

    وأصدر عبد ربه بيانًا للرد على الجماهير، مؤكدًا أن مصابًا، والسبب بسبب تحامله على نفسه في إحدى المباريات وخوضه بعض المباريات رغم عدم اكتمال شفائه، لتتفاقم إصابته في العضلة الخلفية وتطول مدة غيابه، نافيًا تهربه.

  11. #11 دعوات لتكريمه

    كان يعلم الجمهور أن فرصة تأهل مصر لكأس العالم روسيا 2018 ستكون الأخيرة في مشواره القيصر بالملاعب، لتبدأ بعدها مطالب ودعوات بانضمام عبد ربه لقائمة الفراعنة المونديالية، رغم أنه لم يشارك مع المنتخب في التصفيات وخلال السنوات الأخيرة.

    الجمهور طالب الجهاز الفني للأرجنتيني هيكتور كوبر؛ المدير الفني للفراعنة، باستدعاء عبد ربه في قائمة المونديال، في دعوة لتكريمه على مشواره في المنتخب وعلى تاريخه في الكرة المصرية، لكن أبى كوبر منحه شرف التمثيل الدولي في البطولة الأكبر.