الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

قبل لامبارد .. أسوأ بدايات المدربين في البريميرليج

1:13 ص غرينتش+2 22‏/8‏/2019
Frank Lampard frustrated Chelsea Leicester City
آخرهم مدرب الجار اللندني
بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر

استهل أسطورة تشيلسي فرانك لامبارد، مشواره التدريبي في "ستامفورد بريدج" بنتائج مخيبة لآمال جماهير البلوز، بالانحناء أولاً أمام مانشستر يونايتد برباعية مذلة في قلب "أولد ترافورد"، وبعدها سقط في فخ التعادل على أرض ووسط جماهيره أمام ليستر سيتي بهدف للكل.

بهذه النتائج، يكون سوبر لامبارد قد أعاد إلى الأذهان أسوأ بدايات المدربين مع الأندية في الدوري الإنجليزي الممتاز .. وفي هذا التقرير، دعونا نستعرض معكم أسوأ بدايات المدربين مع أندية البريميرليج.

  • Remi Garde

    ريمي جارد

    تولى المدرب الفرنسي قيادة أستون فيلا في فبراير 2015، لإنهاء مسلسل النتائج الكارثية للفيلانس، ورغم نجاحه في التعادل مع مانشستر سيتي في اختباره الأول، إلا أنه سرعان دمر بدايته المبشرة، بالسقوط أمام إيفرتون في مباراته الثانية برباعية نكراء، وتبعها بخسارة أخرى في "الفيلا بارك" أمام واتفورد، وواصل بدايته الأسوأ في تاريخ مدربي البريميرليج، بالتجرع من مرارة الهزيمة في 6 مباريات متتالية، بما فيها الهزيمة أمام ليفربول بنتيجة 6-0 في الفيلا بارك، ليخسر منصبه بعد 147 يومًا.

  • Rene Meulensteen Kerala Blasters FC Mumbai FC ISL season 4 2017/2018

    رينيه ميلنستين

    أثبت ميلنستين أن مساعد المدرب أحيانًا لا ينجح عندما يكون الرجل الأول، فرغم أنه يعتبر أحد أنجح من عملوا مع الأسطورة سير أليكس فيرجسون، إلا أنه على صعيد تحمل المسؤولية كمدير فني، لم يحقق المنتظر منه في تجربته مع فولهام، التي استمرت لنحو 17 مباراة، لم يحقق خلالها سوى 4 انتصارات، لتتخلص منه الإدارة اللندنية في يوم عيد الحب عام 2014، ليخلفه الألماني فيليكس ماجات، الذي أكمل على هبوط الكوتيجرس إلى "تشامبيون شيب" في نهاية الموسم.

  • Jacques Santini, Tottenham

    جاك سانتيني

    ربما لا يتذكره عشاق توتنهام، وكيف يتذكروه؟ فقد تولى تدريب الديوك بعد تجربته القصيرة مع فرنسا، التي انتهت بالخروج من الدور ربع النهائي ليورو 2004، ليخوض تجربته الإنجليزية مع الديوك، مكتفيًا بانتصارين بنتيجة 1-0 على مدار 13 مباراة، ليضطر لتقديم استقالته من تدريب الفريق بعد تفاقم مشكلاته مع مدير الكرة فرانك أرنسين، وآنذاك كان توتنهام في حالة لا يُرثى لها، لولا أن أعاد الهولندي مارتن يول الأمور إلى نصابها الصحيح.

  • Ole Gunnar Solskjaer - Manchester United

    أوليه جونار سولشاير

    لا ليست تجربته مع مانشستر يونايتد، بل الأولى كمدرب في بلاد الضباب عندما أشرف على تدريب كارديف سيتي، وبدأ المهمة بهزيمة على أرضه ووسط جماهيره أمام ويست هام يونايتد بنتيجة 2-0، وتبعها بهزيمتين أمام مانشستر يونايتد، في النهاية فشل في إبقاء الفريق في البريميرليج، لتنتهي ولايته في شهر سبتمبر.

  • Avram Grant West Ham

    أفرام جرانت

    المدرب الإسرائيلي الذي قاد تشيلسي للوصول لنهائي دوري الأبطال عام 2008، خاض تجربة للنسيان مع ويست هام عام 2011، عندما بدأ الموسم ب4 هزائم، ثم أنقذ رقبته بفوز على توتنهام، ليعود لنقطة الصفر في ثماني مباريات متتالية، لم يعرف خلالها طعم الفوز، لتتم إقالته بعد ذلك.

  • Felix Magath FC Fulham Reading Championship 09132014

    فيلكس ماجات

    بعد توليه مهمة تدريب فولهام خلفًا لمساعد فيرجسون الأسبق، تعادل مع ويست بروميتش ألبيون بهدف لمثله، ثم خسر 4 مباريات من أصل 5، ورغم تعهده ببناء فريق قوي للمستقبل، إلا أقيل من منصبه في سبتمبر، نتيجة لمسلسل النتائج الكارثية، التي وصلت لحد الحصول على نقطة واحدة في سبع مباريات.

  • Unai Emery - Arsenal

    أوناي إيمري

    لم يكن محظوظًا بما فيه الكفاية في أول مباراتين له في سدة حكم المدفعجية، بخسارته أمام مانشستر سيتي وتشيلسي في أول جولتين، لكنه سرعان ما صحح أوضاعه بسلسلة من الانتصارات التي جعل آرسنال من المرشحين لإنهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل، لولا أن تراجعت النتائج في الأسابيع الأخيرة، لتركيزه على الوصول لنهائي اليوربا ليج.