الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

فضيحة ريال مدريد، حرب جريزمان وميسي وأبرز ظواهر فترة التحضير

4:00 م غرينتش+2 13‏/8‏/2019
Zinedine Zidane Real Madrid Atletico de Madrid ICC 27072019
نظرة سريعة على أبرز ظواهر فترة ما قبل بداية الموسم

حاولت الأندية الأوروبية استغلال فترة التحضير للموسم الجديد بقدر المستطاع، ليقف كل مدرب على مستوى لاعبيه وفريقه قبل بداية المباريات الرسمية، وأيضًا ليضع كل منهم (المدربين) يده على نقطة الضعف الأكثر وضوحًا في فريقه، للعمل على حلها سواء بأسلوب لعب جديد أو باللجوء للحل الأسهل، بمطالبة الإدارة بشراء لاعب أو اثنين في أماكن الضعف.

وفي هذا التقرير .. دعونا نستعرض معكم أهم ظواهر الإيجابية وكذلك السلبية في الفترة التحضيرية.

  • Insigne Liverpool Napoli

    #1 استعداد متواضع ليفربول

    صحيح الفرق الإنجليزي أنهت جولتها الصيفية قبل فرق الدوريات الأوروبية الكبرى الأخرى، لكن كان واضحًا أن بطل أوروبا ووصيف البريميرليج الموسم الماضي ليفربول، لم يحظ بفترة استعدادية قوية كما فعل الصيف الماضي، وذلك بسبب غياب أبرز وأهم لاعبيه الدوليين، في مقدمتهم محمد صلاح، ساديو ماني، روبيرتو فيرمينو وأليسون بكير، وبسبب عدم الإعداد البدني الجيد لهؤلاء وكل من عاد متأخرًا من الجولة الصيفية، قد يواجه كلوب مشكلات بالجملة مع الإصابات العضلية، على غرار ما حدث مع الحارس البرازيلي في مباراته الرسمية الأولى هذا الموسم، وإذا حدث ذلك في قادم المواعيد، سيكون نتيجة تلاحم الموسمين وعدم الإعداد الجيد في الجولة الصيفية.

     

  • Atletico madrid real madrid

    #2 فضيحة ريال مدريد

    تبقى هزيمة ريال مدريد أمام جاره العاصمي أتليتكو مدريد بنتيجة 7-3، واحدة من أبرز وأغرب ظواهر فترة تحضير الأندية الأوروبية، بعيدًا عن أنها أعادت إلى الأذهان فضيحة إنحاء الملكي أمام بايرن ميونخ بنتيجة 9-1 في حقبة الثمانينات، فهي أعطت مؤشرات بأن أمور زيدان وأوضاعه في ولايته الثانية لا تسير على ما يرام، وأظهرت كذلك كل مساوئ الفريق ونقاط ضعفه، والأغرب من هذا وذاك، دفعت الهزيمة الثقيلة ومعها النتائج والعروض المتواضعة للريال في جولته الصيفية، بعض الجماهير لتدشين حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإقالته.

  • Ole Gunnar Solskjaer Sir Alex Ferguson Manchester United 2018-19

    #3 إعداد شبه مثالي للشياطين الحمر

    من الظواهر الإيجابية في جولة صيف 2019، النتائج والأداء المقنع لمانشستر يونايتد مع أولي جونار سولشاير، وبصرف النظر عن النتائج الإيجابية التي أحيانًا تكون خادعة في المباريات الودية، فالفريق أظهر قدرته على تهديد منافسيه في أي وقت ومناسبة في الثلث الأخير من الملعب، بفضل سرعة وانسجام وتفاهم الثنائي ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال، بجانب ذلك، قام المدرب النرويجي بوضع يده على نقاط الضغط التي يعاني منها اليونايتد منذ سنوات، بتدعيم الدفاع بآرون بيساكا في مركز الظهير الأيسر وهاري ماجواير في قلب الدفاع، ليظهر بالصلابة التي كان عليها أمام تشيلسي في رباعية الجولة الافتتاحية للبريميرليج.
  • Chelsea

    #4 خدعة تشيلسي

    عكس مانشستر يونايتد، فإن نتائج تشيلسي الإيجابية في جولته الاستعدادية كانت "خادعة"، ووضح ذلك في أول مباراة رسمية ضد الشياطين الحمر، والسبب؟ الفارق الكبير بين المباريات الودية والرسمية، خصوصًا بالنسبة للاعبين الشباب الذين يعتمد عليهم فرانك لامبارد في مشروعه الطموح مع البلوز، في المباريات الودية، كان تومي آبراهام وبقية الشباب يلعبون بأريحية، لكن مع بدء ضغط المباريات الرسمية، انكشف الفارق في مباراة الأربعة.

  • Neymar PSG training 2019

    #5 أزمة نيمار

    رغم أنه لم يشارك مع فريقه الباريسي في الجولة الصيفية، إلا أنه شغل الرأي العام العالمي بأزمته مع ناديه التي لم تنته حتى هذه اللحظة، والتي بدأت برسالة تهديد ناصر الخليفي ثم اتهامه بالتهرب والتمرد على "إلبي إس جي" من قبل المدير الرياضي ليوناردو، قبل أن يأتي الدور عليه ليتخلف عن العودة للتدريبات في الموعد المتفق عليه قبل سفره إلى البرازيل مايو الماضي، ليتحول لمادة دسمة باعتباره أحد ظواهر فصل الصيف بأكمله وليس فترة التحضير، بسبب الضجة الكبيرة حول مستقبله، والمستمرة حتى وقت كتابة هذه الكلمات.

  • Antoine Griezmann & Lionel Messi

    #6 الحرب الباردة

    من الظواهر اللافتة في فترة التحضير، الحرب الباردة بين الوافد الجديد على برشلونة أنطوان جريزمان والأسطورة ليو ميسي، ويُقال إن السبب الرئيس، عدم ارتياح الاثنين لبعضهما البعض، والبعض الآخر يقول لأن الأنيق يعرف ويفهم جيدًا أن البرغوث كان يرغب في ضم زميل الأمس نيمار جونيور، لكن مشاهد تعمد كل منهما تجاهل الآخر على مقاعد بدلاء برشلونة في إحدى وديات فترة التحضير، لم تمر مرور الكرام على المشجع الكاتلوني، خاصة وأنها جاءت بعد أيام من تصريحات جريزمان التي أشار خلالها إلى أنه غير مرحب به من قبل ليو، الذي لم يهنئه أو يبارك له على التوقيع للبرسا، عكس لويس سواريز، وهذه في حد ذاتها واحدة من أبرز ظواهر فترة ما قبل بداية الموسم، وأشياء أخرى مثل حفاظ مانشستر سيتي على صورته المخيفة التي كان عليها الموسم الماضي في الوديات وفي مباراته الرسمية الأولى. والسؤال لك عزيزي القارئ .. هل هناك ظواهر أخرى في فترة التحضير الصيفية؟