غانا وليبيا وجنوب إفريقيا.. أبرز إنجازات المشاركين للمرة الأولى في كأس الأمم

التعليقات()
Getty Images
قائمة مشرفة في بدايات القارة السمراء..

أحمد أباظة    فيسبوك      تويتر

62 عاماً قد مضوا على أول نسخة من كأس الأمم الإفريقية بمشاركة 4 منتخبات في بادئ الأمر، هم مصر وإثيوبيا وجنوب إفريقيا والسودان (البلد المضيف).

تقرر في تلك النسخة أن يلعب المنتخب المصري ضد نظيره السوداني في نصف النهائي، وفاز 2-1 بالفعل، ولكن على خلفية قضايا العنصرية تم استبعاد جنوب إفريقيا من المنافسات، ليتأهل المنتخب الإثيوبي مباشرةً للنهائي الذي خسره أمام الفراعنة برباعية نظيفة.

هؤلاء هم من أسسوا البطولة وأول من شاركوا بها، من الآن فصاعداً ستزداد الأمور صعوبة، وسيأتي من يشارك للمرة الأولى، مثل بوروندي وموريتانيا الذان سيسجلا مشاركتهما الأولى في نسخة 2019، وإليكم أفضل من أتى لأول مرة وحقق ما يفوق التوقعات..

  1. Goal.com/arabian

    #1 غانا 1963

    في المشاركة الأولى للنجوم السوداء أصحاب الديار، ارتفع عدد المشاركين إلى 6 منتخبات ليتم تقسيمهم إلى مجموعتين ثلاثيتين يتأهل متصدراهما إلى النهائي مباشرةً.

    تصدر المنتخب الغاني مجموعته التي ضمت إثيوبيا وتونس بالفوز على الأول والتعادل مع الثاني، فيما تأهل المنتخب السوداني بفارق هدف عن نظيره المصري، ليودع المنتخب النيجيري بلا نقاط في مشاركته الأولى أيضاً.

    في النهاية رفع منتخب غانا لقبه الأول في مشاركته الأولى بالفوز على السودان 3-0، ثم انطلق في النسخة التالية عام 1965 وعادل الرقم القياسي المصري آنذاك ليرفع اللقب مرتين على التوالي بالفوز على تونس 3-2 في النهائي، ثم خسر النهائيين التاليين (1968 و1970) ليصبح الفريق الوحيد الذي يشارك في 4 نهائيات متتالية حتى يومنا هذا.

  2. Goal.com/arabian

    #2 كوت ديفوار - السنغال 1965

    نسخة التتويج الثاني لغانا شهدت المشاركة الأولى لكوت ديفوار والسنغال والكونغو ليوبولدفيل (الديمقراطية حالياً). كوت ديفوار حقق المركز الثاني في مجموعته ليتأهل لمباراة الثالث والرابع بفارق نقطتين عن غانا المتصدر، وفي النهاية نال المركز الثالث بالفوز على السنغال 1-0.

    أما عن السنغال، فمن الصحيح أن المركز الرابع من أصل 6 ليس إنجازاً كبيراً، ولكن الوافد الجديد تساوى مع تونس الوصيف في عدد النقاط والأهداف بالمجموعة، ولكن نسور قرطاج نالوا التأهل بفضل القرعة، أهلاً بكم في العصور الحجرية لكرة القدم.

    منتخب كوت ديفوار بالمناسبة حافظ على المركز الثالث في النسخة التالية عام 1968 بالفوز على المضيف الإثيوبي بهدف نظيف.

  3. Goal.com/arabian

    #3 مالي 1972

    هذه النسخة شهدت المشاركة الأولى لكل من كينيا والمغرب وتوجو ومالي ضمن 8 مشاركين، لم يمر منهم إلى نصف النهائي سوى مالي، فيما ودع بقية الوافدين من دور المجموعات.

    في نصف النهائي فاز المنتخب المالي على زائير (الكونغو الديمقراطية حالياً) 4-3 عقب الوقت الإضافي، ثم تأهل لملاقاة الكونغو (برازافيل)، ليخسر أمامه 3-2 ويحقق الوصافة في ظهوره الأول.

  4. Getty

    #4 زامبيا 1974

    على الأراضي المصرية ظهر منتخبي زامبيا وموريشيوس للمرة الأولى، تأهل زامبيا وراء المضيف المصري بفارق نقطتين، فيما ودع منتخب موريشيوس المجموعة الثانية بلا نقاط.

    في الوقت الإضافي فجر المنتخب الزامبي مفاجأة هذه النسخة بإقصاء حامل اللقب الكونغولي 4-2، ليخسر النهائي بركلات الترجيح أمام زائير (الكونغو الديمقراطية حالياً) في مشاركة أولى مشرفة.

  5. #5 ليبيا 1982

    خاض منتخب ليبيا المعترك للمرة الأولى كبلد مضيف، وتأهل متصدراً بفارق الأهداف عن غانا، ونجح في إقصاء زامبيا بهدفين مقابل هدف وحيد.

    منتخب زامبيا بدوره كان يشارك هنا للمرة الثالثة، ونجح في حصد المركز الثالث بالفوز على الجزائر 2-0. في النهائي سار الليبيون على درب مالي وزامبيا، ليحرز الميدالية الفضية في مشاركته الأولى بالخسارة بركلات الترجيح أمام غانا 7-6، بعد نهاية المباراة بالتعادل 1-1.

    بات المنتخب الغاني هو الأكثر تتويجاً برفعه للقب الرابع، فيما فاز الليبي فوزي العيسوي بجائزة أفضل لاعب في البطولة لتلك النسخة.

  6. Getty

    #6 جنوب إفريقيا 1996

    هل تذكرون حرمان جنوب إفريقيا من المشاركة في النسخة الأولى عام 1957، هذا الحظر استمر لمدة 39 عاماً وتحديداً حتى 1996!

    الشكر لجهود مكافحة العنصرية وللزعيم الشهير نيلسون مانديلا، انكسر هذا الحصار واستضاف هذا البلد نسخة تلك النسخة، ليشارك للمرة الأولى رفقة ليبيريا وأنجولا.

    المنتخب صاحب الأرض تصدر مجموعته بفارق الأهداف عن مصر، بعد أن تغيرت الكثير من الأمور وزاد عدد المشاركين من 4 ثم 6 ثم 8 إلى 12، ولكن لظروف خاصة كانوا 11 فقط، إثر انسحاب نيجيريا قبل المسابقة، ورفض المنتخب الغيني المشاركة بدلاً منه نظراً لضيق وقت التحضير.

    وإلى ربع النهائي، تغلب المضيف على الجزائر 2-1، ثم غانا في نصف النهائي بنتيجة 3-0، ليلاقي تونس في النهائي ويفوز بهدفين دون رد، ليصبح أول منتخب يحقق البطولة في مشاركته الأولى منذ غانا 1963 وقبلها مصر عام 1957.

    انتفاضة جنوب إفريقيا لم تتوقف هنا بالمناسبة، حيث وصلوا إلى نهائي النسخة التالية في بوركينا فاسو عام 1998 والذي خسروه على يد المنتخب المصري، الذي حقق بدوره لقبه الرابع ليعادل غانا في ذلك الوقت. أيضاً فاز بيني مكارثي الجنوب إفريقي بجائزة أفضل لاعب في البطولة.

    النسخة التالية عام 2000 والتي استضافها نيجيريا وغانا بملف مشترك، شهدت حصول جنوب إفريقيا على المركز الثالث بالفوز على تونس بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل بنتيجة 2-2.

  7. Getty Images

    #7 غينيا الاستوائية 2012

    في ضيافة مشتركة بين غينيا الاستوائية والجابون أقيمت النسخة رقم 28 لكأس أمم إفريقيا، والتي شهدت المشاركة الأولى لبوتسوانا والنيجر أيضاً، ولكن كلاهما ودعا دور المجموعات.

    مر البلد المضيف بوصافة مجموعته وراء زامبيا وعلى حساب ليبيا والسنغال، ليصل الوافد الجديد إلى ربع النهائي الذي ودعه على يد كوت ديفوار بثلاثية نظيفة، ويكمل الأفيال طريقهم حتى النهائي قبل سقوطهم بركلات الترجيح على يد زامبيا، الذي نال لقبه الأول.

    مسيرة غينيا الاستوائية لم تقف هنا، حيث غاب المنتخب عن النسخة التالية (2013) ثم عاد في 2015 مرة أخرى باستضافة البطولة ولكن تلك المرة بشكل منفرد، ليجتاز دور المجموعات وراء الكونغو وعلى حساب الجابون وبوركينا..

    وفي أجواء مثيرة للجدل استمرت المغامرة على حساب المنتخب التونسي بنتيجة 2-1 عقب الوقت الإضافي، ليسقط أمام غانا في نصف النهائي بثلاثية نظيفة، ثم يخسر أمام الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي، لينهي المسابقة بالمركز الرابع الأفضل في تاريخه.

  8. Getty Images

    #8 الرأس الأخضر 2013

    لأول مرة في تاريخه يأتي إلى هنا، مقصياً المنتخب الكاميروني أحد الأبطال التاريخيين للمسابقة من التصفيات، وواصل مفاجأته باجتياز دور المجموعات وراء جنوب إفريقيا وعلى حساب المغرب وأنجولا.

    وصل المنتخب المجهول إلى ربع النهائي، ولكن الكرة لن تبتسم أكثر من ذلك، فاز عليه المنتخب الغاني بهدفين دون رد ليضع حد لتلك المغامرة. الرأس الأخضر خاض المنافسات مرة أخرى في النسخة التالية 2015 ولكنه غادر من دور المجموعات.